انتهاء الاعلان 22-10-2014 1
1/6/2014 1/9/2014
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: نباتات وزهور واعشاب طبية

  1. [1]
    الحالة: elawwad غير متصل

    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    الجنس : الجنس

    نباتات وزهور واعشاب طبية




    [align=center]Rose of Jericho
    نبات كف مريم يسهل ويعجل الولادة ويستخدم بأمان

    كف مريم Rose of Jericho
    ويعرف بشجرة مريم، كف العذراء، نبات الطلق كف مريم عشب حولي قصير ينمو بعد سقوط الأمطار في الخريف مع بداية الشتاء في الأماكن ذات التربة الطميية الحصوية التي تستقبل بعض مياه السيول. وفي حالة نفاذ الرطوبة في التربة تموت النباتات، وتلتف الافرع إلى أعلى لتكون على شكل كرة تشبه قبضة اليد المغلقة بأحكام على الثمار الناضجة الجافة، وعندما يحصل النبات على الرطوبة من الأمطار أو الغمر بالماء فإن الافرع الميتة تتفتح منبسطة إلى الخارج لتحرر بعض البذور الموجودة في الثمار، وعند حدوث الجفاف فإن الافرع تلتف مرة اخرى منقبضة إلى أعلى مرة اخرى، وهذا النظام الميكانيكي يؤكد ويساعد على استمرار حياة هذا النوع في البيئة الصحراوية القاسية.
    يعرف نبات كف مريم علمياً باسم: Anastatica hierochuntica
    الجزء المستعمل من النبات: جميع اجزائه.المحتويات الكيميائية للنباتيحتوي نبات كف مريم على مركب فلافوني واحد هو ايزوفيتكيسين (isovitexin) واربعة مركبات فلافونولية هي: كامفيرول (Campferol) ورامنوجلوكوزايد، كوريستين (quercetn) وروتين (Rutin). كما يحتوي على بيتاسيتوستيرول وكامبيسترول وكوليسترول وستجماسترول، كما تحتوي على جلوكوز وجلاكتوز وفركتوز وسكروز ورافينور وستاكوز وستة عشر حمضاً امينياً والانين وارجنين وبرولين وفينايل الانين وميثينون وكولين وقلويدات وكومارينات وسيلسيكيوليت (Glucoi berin).
    ماذا قال عنها الطب القديم؟
    تستخدم في الطب الشعبي لحالات عسر الولادة حيث يشرب منقوعها لتعجيل الولادة، كما يشرب منقوعها من أجل الانجاب.تستخدم ايضاً في علاج نزلات البرد عند الأطفال وذلك بحرقها واستنشاق الدخان المتصاعد منها.كما تستخدم لعلاج مشاكل المعدة وطرد النفس الشريرة، كما يقول الأطباء الشعبيون، ان مسحوقها يفيد العين المصابة بالرمد.
    ويقول داود الانطاكي: "ان من خواصه الطيبة قلع البياض من عيون الحيوانات إلا ان الإنسان لا يطيقه. ويزيل البواسير طلاءً والبهق والبرص، والبلغم شرباً. ويفتح السدد. وان طلي به الوجه حمره وحسن لونه، ومن خواصه ايضاً انه إذا نقع في الماء امتد وطال فان شربت من هذا الماء من جاءها المخاض وضعت سريعاً باذن الله والقت المشيمة، وان دق وذر على الجروح نفعها وادملها.يستخدم مغلي بذور النبات مع بذور الكمون لوقف نزيف مابعد الولادة، كما ان مغلي النبات يفيد في علاج الدسنتاريا، كما تستخدم اوراق كف مريم الخضراء الطازجة لعلاج بعض أمراض المعدة، ومنقوع النبات يساعد على تحمل آلام الوضع ويسهله، كما يستخدم منقوع النبات لزيادة الطمث وفي علاج الصرع والبرد والصداع.والبدو في الصحراء يستعملون النبات لإدرار الطمث ولعلاج نزلات البرد.وبشكل عام تستخدم النساء نبات كف مريم على نطاق واسع لتسهيل الولادة وذلك بغلي النبات مع الماء ثم تركه منقوعاً ليلة كاملة ثم تشرب منه النساء قبل الولادة، وقد سمي نبات الطلق لأنه يحدث الطلق.
    ماذا قال عنه الطب الحديث؟
    لقد قام الصيدلي طه خليفة بعمل رسالة دكتوراه في نبات كف مريم السعودي واثبت ان نبات كف مريم يسهل ويعجل الولادة ويمكن استخدامه لهذا الغرض بأمان.
    كما يقول الدكتور جابر القحطاني ورفاقه في كتابهم بعنوان (Medicinal plants of Saudi Arabia. vol. I.1987) ان خلاصة نبات كف مريم يقضي على عدد من الميكروبات ومن أهمها السالمونيلا.
    ونظراً لما لنبات كف مريم من مكانة لدى البلدان الآسيوية ومن أهمية طبية فإن الحجاج القادمين من ايران وافغانستان وغيرها يحملون معهم هذا النبات لبيعه أيام الحج ولذلك تراه في مكة المكرمة بكثرة.
    الجزر
    الإغريق والرومان هم أول من أخبروا عن فوائد الجزر ، فقد جاء ذلك‏ في كتاباتهم منذ نحو 230 سنة قبل الميلاد
    daucus carota
    ا لجزر من فصيلة الخيميات, موطنه جنوب اوروبا مع انه يزرع الان في جميع انحاء العالم
    الاجزاء المستعمله هو جميع اجزائه , ويستعمل من الداخل ومن الخارج
    استعماله الداخلي منشط بشكل عام وجذر الجزر مفيد للسكري
    وهو مفيد في فترة النقاهه,وفقر الدم والاسهال عند الاطفال

    من الخارج تستعمل اوراقه لمداواة الجروح والحكه وتشقق الجلد الناجم عن البرد
    يشكل الجزر مصدراً غنياً للكاروتين الضروري للنظر كما يفيد في إعادة بناء البروتوبلازما في الجسم. ويتحول الكاروتين بواسطة الكبد إلى فيتامين "أ " حيث يخزن هناك. ويحتوي الجزر على كميات كبيرة من الكالسيوم السهل الهضم، والفيتامين " آي" ، والفيتامين " سي" والفيتامين " دي"
    يساعد عصير الجزر في التخلص من الإلتهابات المعوية. بل أنه يساعد في شفاء قرحة المعدة. بالإضافة إلى أنه مدر للبول.
    ايضا عصير الجزر، يطرد الحامض البولي من الدم، ولذا فهو يساعد مرضى النقرص. كذلك فهو علاج لأوجاع حصى المرارة وأمراض الكبد، والسل. وقد ظهرت حالات عديدة ثبت أن إمتصاص كميات من عصير الجزر، تساعد أحياناً في مقاومة أو معالجة السرطان وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية جداً من فيتامين(آي)

    الفلفل الأبيض والأسود

    الفلفل الأسود
    نبات متسلق معمر يصل ارتفاعه إلى 5أمتار له أوراق بيضوية كبيرة وسنابل أو عناقيد من الأزهار البيضاء الصغيرة وعناقيد من الثمار المدورة الصغيرة التي يتغير لونها بتغير نموها حيث يتغير من الأخضر إلى الأحمر عند النضج وتسود إذا تركت بدون قطف. والنبات دائم الخضرة يعرف النبات علمياً باسم (Pipeh nigium) من الفصيلة الفلفلية (pipehacead).

    الجزء المستعمل من النبات: الثمار العنبية والزيت العطري.
    الموطن الأصلي للنبات: الفلفل الأسود والمعروف أيضاً بالفلفل العطر جنوب غربي الهند والملاوي وأندونيسيا، ويزرع حالياً في المناطق الحارة والمعتدلة في أي مكان من العالم. وتجنى الثمار عندما يصل عمر النبات ثلاث سنوات في الأقل حيث تجنى ثمار الفلفل قبل نضجها بقليل ويخلل هذا النوع وتقطف الثمار التي أحمر لونها وهي ناضجة وتجفف وإذا أريد الفلفل الأبيض فتقشر القشرة الخارجية للفلفل الأحمر الناضج حيث تنقع في الماء لمدة ثمانية أيام قبل تجفيفها.
    المحتويات الكيميائية لثمار الفلفل الأسود:
    تحتوي ثمار الفلفل الأسود على زيت عطري طيار من أهم مكوناته الكافيين والبيتا البيزابولين وبيتا الكاريوفللين وكثير من التربينات الثلاثية وتربينات أحادية نصفية ومن أهمها سابنين وليمونين. كما يحتوي على بيتا والفابانيين ودلتا كارين. كما تحتوي الثمار على فلويدات ومن أهم مركباتها الببرين وببرلين وببرولين وأ، ب كمبارين بالإضافة إلى 45% متعدادات السكاكر وزيوت دهنية.
    ماذا قال الطب القديم عن الفلفل الأسود؟
    لقد عد الفلفل الأسود سلعة تجارية على مر آلاف السنين، ومن المعروف ان اتيلا الهوني طلب 1360 كيلو جراماً من الفلفل كهدية أثناء حصار روما سنة 408 ميلادية وللفلفل الأسود أيضاً قصة مشهورة معروفة في التاريخ الأوروبي فقد كان أغلى ما يقتنيه المقتني حيث كان يحمل من الشرق البعيد إلى غرب أوروبا، على الجمال عبر الصحراء وعلى البغال وفي البحار ويعلو ثمنه فلا يستطيع شراؤه إلاّ ذوو الثراء الكبير، حتى قالوا ان الرطل منه كان يعد هدية ذات قيمة كبيرة تهدى إلى الملوك. وقيل ان الفلفل كان يباع بوزنه ذهباً وكان بعض الحكام في زمن النهضة الأوروبية قد ارتأى جعل الفلفل الأسود مثل النقود التي يجري التعامل بها. لقد عرف الفراعنة الفلفل وفوائده وخواصه ويسمى بالفرعونية "بب" وما زالت توجد نماذج من شجيرات الفلفل الأسود في جزيرة الملك بأسوان. ثم استخدمه الاغريق ومن بعدهم استعمله العرب في الغذاء والدواء.
    وقد قال ابن البيطار في الفلفل "الفلفل الأبيض يقع في الأكحال ويجلو وهو المقصود في الطب".
    أما داود الانطاكي فقال "الفلفل حار يابس يجلو الصوت ويقطع البلغم ويحلل السعال والربو وضيق النفس والرياح الغليظة والمغص سعوطاً خصوصاً بالنطرون. وان طبخ في أي دهن يذهب الرعشة والفالج ويقع في الأكحال ليجلو الظلمة والبياض". والفلفل يستخدم منذ أزمنة طويلة كأحد البهارات الهامة في المطبخ.
    ماذا قال عنه الطب الحديث؟
    ان مذاق الفلفل الأسود العطري الحاد المألوف تأثيره المنبه والمطهر للجهاز الهضمي والجهاز الدوري. ويشيع عادة أخذ الفلفل بمفرده أو ممزوجاً مع أعشاب أخرى لتدفئة الجسم وتحسين وظيفة الهضم في حالات الغثيان أو آلام المعدة أو انتفاخ البطن أو الامساك أو فقد الشهية، والزيت العطري المستخرج من الثمار يستخدم ضد آلام الروماتزم وآلام الأسنان وهو مطهر قوي ومضاد للجراثيم ويخفف الحمى. وإذا استعمل مع العسل والبصل فإنه يزيل الثعلبة، كما انه يفجر الداحس. والفلفل الأسود يذكي الذاكرة ويحرك الرغبة الجنسية وبالأخص عندما يشرب مع حليب الغنم.
    هل هناك أصناف أخرى من الفلفل؟
    نعم يوجد نوع من الفلفل يسمى الفلفل الطويل وقد عرفه الرومان أكثر من معرفتهم للفلفل الأسود، وكان ذا أهمية في العصور الوسطى. وثماره الدقيقة متحدة في مخاريط اسطوانية سنبلية الشكل. تجمع الثمار قبل النضج وتجفف في الشمس أو بالنار وهو يحتوي على نفس المركبات الكيميائية في الفلفل الأسود. ولكنه أكثر عطرية وحلاوة منه. كما يوجد الفلفل الأبيض الذي سبق ان شرحنا عنه بالتفصيل سابقاً. نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 17 شوال 1425العدد 13310 السنة 40
    الفلفل الابيض
    الفلفل الابيض ليس الا الفلفل الاسود لكنه مقشور ويستحصل عليه من نبات الفلفل الذي يسمى بالفرعونية بب والتي اشتقت منها الكلمة الافرنجية piper ونبات الفلفل شجيرة صغيرة الحجم له ساق اسطوانية الشكل ملساء يكون لونها ارجوانيا عند النمو ثم تتحول الى اللون الاخضر الداكن، اوراق النبات عريضة قلبية الشكل ذات تعريق يبدأ من قاعدة الأوراق وهي متميزة جدا، الازهار توجد على هيئة عناقيد والثمار كروية الشكل ملساء رقيقة اللب تكون خضراء في البداية ثم تتحول الى صفراء ثم حمراء واذا تركت تصبح سوداء وتجمع الثمار قبل نضجها ثم تجفف وتظهر مجعدة الشكل عندالجفاف.
    يحضر الفلفل الابيض من الثمرة اللبية القريبة من النضج من الفلفل الاسود بحيث تخمر الثمار او تنقع في الماء فينتزع بذلك لب الثمرة الخارجي ويصبح لونه اصفر الى ابيض شاحب اللون والسطح الخارجي املس، ورغم قلة حرارته عن الفلفل الاسود الا انه يفضل عليه في التجارة العالمية.
    يعرف الفلفل علميا باسم piper nigrum
    الموطن الاصلي للفلفل: ينبت في المناطق الاستوائية ذات الرطوبة العالية مثل الهند الصينية ومدغشقر واندونيسيا والهند.
    المحتويات الكيميائية للفلفل، يحتوي الفلفل على زيوت طيارة واهم مركب فيها مركب الفلاندرين والديبيتين وتعود رائحة الفلفل المميزة الى هذا الزيت، كما تحتوي على قلويد يعرف باسم ببرين ويعود الطعم الحار للفلفل الى هذا المركب، كما يحتوي على بروتين ونشا.
    ماذا قال الطب القديم عن الفلفل الأبيض؟
    عرف الفراعنة الفلفل وفوائده وخواصه ومازالت توجد نماذج من شجيرات الفلفل في جزيرة الملك باسوان ثم استخدمه الاغريق من بعد الفراعنة وبعد ذلك استعمله العرب في الغذاء والدواء.
    وكان الفلفل يتمتع بمكانة ممتازة في العصور الوسطى ويعتبر من اغلى المنتوجات الزراعية حتى انه كان يباع بوزنه ذهب وقد ارتأى بعض حكام النهضة الاوروبية جعل الفلفل عملة نقدية، وقد بقي الفلفل يحتل مكانة هامة لدى شعوب العالم ولا يزال محتفظا بهذا التميز.
    وقد وصف الفلفل في الطب القديم انه يجلو الصوت ويقطع البلغم وينفع في الربو وضيق التنفس بأخذه سعوطا، وكذلك طاردا لارياح او غازات المعدة ويذهب الجشأ الحامض.
    وقد قال ابن البيطار فيه "الفلفل الابيض يقع في الأكحال ويجلو وهو المقصود في الطب" وقال داود الأنطاكي "الفلفل حار يابس يجلو الصوت ويقطع البلغم ويحلل السعال والربو وضيق النفس والرياح الغليظة والمغص سعوطا خصوصا بالنطرون، وان طبخ في اي دهن (يفضل السمن البري) يذهب الرعشة والفالج، ويقع في الأكحال ليجلو الطلحة والبياض.
    يستخدم الفلفل على مر العصور لانبات الشعر المتساقط (الثعلبة) ولا سيما اذا استعمل مع البصل والعسل ويفجر الدامس ويسخن الاعضاء التي غلبت عليها البرودة، والفلفل الابيض يزكي الذاكرة ويحرك الرغبة الجنسية اذا شرب مع حليب الغنم والسكر، وهو يفتح الشهية ويؤثر تأثيرا كبيرا في الاجزاء الحية التي تلامسه مباشرة، ومسحوق الفلفل يهدي من الام الاسنان المسوسة وذلك بوضع مقدار من مسحوقه على السن.
    ماذا قال عنه الطب الحديث؟
    اثبتت الدراسات ان تناول حوالي ملئ ملعقة صغيرة من الفلفل الابيض مع الطعام يفتح الشهية وينشط المعدة والهضم ويقوي الباءة ويزيل الرشوحات والنزلات الصدرية ولهذا الغرض يمكن اخذ ملى ملعقة صغيرة من الفلفل وتغلى مع مليء كوب ماء لمدة دقيقة واحدة وتحلى بالسكر او العسل ويشرب ساخنا.
    كما ان الفلفل الابيض يطرد غازات المعدة ويسكن المغص ويزيد الافرازات المعدية، كما انه يخفض درجة الحرارة والحمى.
    ويستخدم الفلفل الابيض خارجيا لحالات الروماتيزم حيث يسحق ثم يضاف الى الفازلين على هيئة مرهم وتدهن به الاجزاء المصابة ويعتبر الصينيون الفلفل وصفة مميزة كافضل مهدئ وافضل مادة ضد القئ ويستخدمونه لعلاج الاسهال والقئ الناتج من التعرض للبرد والناتج من تسمم الأغذية والكوليرا والدسنتاريا كما يستخدمون الزيت الطيار المستخلص من الفلفل ضد الام الروماتيزم وضد الام الاسنان ولكن هذا الاستعمال خارجيا فقط ولا يستخدم الزيت داخليا على الاطلاق.
    هل للفلفل الابيض مضاعفات أو اضرار جانبية؟
    - نعم الفلفل اذا تعدى الشخص الجرعات المنصوص عليا فما من شك انه يسبب الفواق ويهيج المعدة والاستمرار في استخدامه فترة طويلة يضعف المعدة ويهيج الاعصاب ويصيبها بامراض مزعجة.
    ويجب عدم استعمال الفلفل من قبل الاشخاص الذين يعانون من التهابات داخلية واحتقان الاوعية الدموية وفي التهابات الكلى والمثانة والمبيض والمعدة والبواسير. ونظرا لان الفلفل سريع الفساد فيجب عدم طحنه الا عند الاستعمال

    الزنجبيل

    نبات من العائلة الزِّنجبارية، وهو أصلاً من نباتات المناطق الحارة، يحتوي على زيت طيار، له رائحة نفاذة وطعم لاذع. يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك.
    أسماء الزنجبيل وأنواعه: زنجبيل بلدي وهو الراسن - زنجبيل شامي - زنجبيل العجم- زنجبيل فارسي- زنجبيل الكلاب - زنجبيل هندي، وهو المعروف المستعمل، ويسمى بالكفوف. واسمه بالفارسي: أدرك. وبالإنجليزي: ginger. و بالفرنسي: gingerbread

    الإسم العلمي : Zingiben officinale.

    المكونات الكيميائية للزنجبيل: تحتوي جذامير الزنجبيل على زيت طيار بنسبة ما بين 2.5-3% والمركبات الرئيسية في هذا الزيت هي: Zingiberene.Curcumene.bet a-bisabolene.Neral.geranial .D-Camphor.beta phellandrine.Linallol.Alp h-Franesenr.Zingeberol، كما يحتوي على مجموعة أخرى تعرف باسم Aryl alkanes وأهم مركبات هذه المجموعة Gingerols والتي تحتوي على مركب gingenol وهو المركب الذي يعزى إليه الطعم الحار في الزنجبيل، بالإضافة إلى مجموعة ال Shogaols التي من أهم مركباتها Shogaol وهي أيضاً مادة حارة كما تحتوي الجذور على Gingerdiols وكذلك Diarythepfanoias كما يحتوي على كمية كبيرة من النشأ.
    المستعمل من الزنجبيل: جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض (الريزومات).
    طرق الاستعمال الطبية:
    ـ يستعمل منقوعه قبل الأكل كمهدئ للمعدة وعلاج النقرس، كما أنه هاضم وطارد للغازات.
    ـ ويستعمل الزنجبيل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية.
    ـ ويستخدم كتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز.
    ـ يضاف إلى أنواع من المربّيات والحلوى، ويضاف إلى المشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة.
    ـ يضاف من (5 ـ 10) نقاط من زيت الزنجبيل إلى 25 مل زيت لوز لمعالجة الروماتيزم.
    ـ وتضاف نقطة أو نقطتان من الزيت على قطعة سكر أو مزيج نصف ملعقة صغيرة من العسل، وتستعمل لانتفاخ البطن ومغص الحيض والغثيان.
    شاي الزنجبيل يخفف نوبات الصداع
    افادت دراسه حديثه ان الزنجبيل قد يساعد في تخفيف آلام الصداع الناتجه عن التوتر النفسي وأوضح الباحثون أن فعالية الزنجبيل تكمن في قدرته على تقليل أنتاج مركبات (بروستاجلاندنيز) المسببه للألم في الجسم فضلاً عن كونه راخياً للأعصاب والعضلات حيث يساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر لذلك فهو يسهم في تخفيف آلام الصداع الخفيفه :ولكن مزجه مع البابونج وزهرة الزيرفون يعطي مشروباً أقوى وأكثر فعاليه في إزالة الصداع والتشجيع على الاسترخاء
    .

    الزنجبيل في الطب النبوي
    قال أبو سعيد الخدري- رضى الله عنه-:
    (( أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جرة زنجبيل، فأطعم كل إنسان قطعة، وأطعمني قطعة)).
    وقال ابن القيم- رحمه الله-:
    " الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة)).
    يقول الدكتور/ حسن وهبة في كتاب (( أعشاب مصر الطبية وفوائدها))
    زنجبيل : والزنجبيل معروف، يضاف مسحوقه إلى مشروبات ليقوى المعدة ويبعث الهضم، مقدار نصف إلى جرام واحد ويضاف إلى المركبات الحديدية ليحسن طعمها، ويمضغه الأبخر ويتمضمض بطبيخه، ويتغرغر به، ويضاف إلى صبغات الأسنان ومنه شراب الزنجبيل وصبغة الزنجبيل مقدار 20 إلى 35 نقطة كدواء للمعدة.
    طبيعة الزنجبيل الطبية
    هو حار في الثالثة يابس في آخر الأولى وفيه رطوبة يفتح السدد ويطرد البلغم والمواد العفنة، والمواد المخمدة (أي المفترة المضعفة)، ويحل الرياح (يطردها)، ويقوى الأعصاب، ويقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد، وتقويته للهرمونات والدم، وهو عموما منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر مقوى.ويحتوى الزنجبيل على زيوت طيارة وراتنجات (الجنجرول) ومواد هرمونية وفيتامينات ومواد نشوية ويعزى لطعمه المميز وجود مادتي الجنجرول ، والزنجرون. يعتبر الزنجبيل واحدا من أفضل الأدوية الطبيعية في العالم. وقد خضع الزنجبيل لأبحاث مستفيضة وتعود فوائده العلاجية إلى حد كبير إلى زيته الطيار الراتنجي وقد قامت دراسة اكلينكية على تأثير الزنجبيل على الدوخة ودوران البحر والقيء بشكل عام. وقد أجريت تلك الدراسة في مستشفى ST. Bartholomew بلندن عام 1990م ووجدوا ان الزنجبيل كان أكثر تأثيراً كمضاد للقيء من الأدوية المشيدة. وفي الصين أجريت تجارب على المرضى الذين يعانون من الزحار ووجدوا ان 70% من المرضى الذين يعانون من الزحار قد شفوا كما درس الزنجبيل كمضاد للبكتيريا وللفطريات وللقرحة وكمخفف للآلام، حيث تمت دراسة ست دراسات اكلينيكية وأثبتت الدراسات فاعلية الزنجبيل. وكانت هناك دراسة أخرى على الكوليسترول واتضح ان الزنجبيل يخفض معدل نسبة الكوليسترول في الدم.
    الزنجبيل في الطب القديم
    قال داود الأنطاكي في (( التذكرة)):
    زنجبيل معرب عن كاف عجمية هندية أو فارسية، وهو نبت له أوراق عراض يفرش على الأرض وأغصانه دقيقة بلا ظهر ولا بذر ينبت بدابول من أعمال الهند، وهذا هو الخشن. الضارب إلى السواد، (ويوجد) بالمندب وعمان وأطراف الشجر، وهذا هو الأحمر وجبال من عمل الصين، حيث يكثر العود وهو الأبيض العقد الرزبين الحاد الكثير الشعب، ويسمى الكفوف وهذا أفضل أنواعه.
    والزنجبيل قليل الإقامة تسقط قوته بعد سنتين بالتسويس والتآكل لفرط رطوبته الفضلية ويحفظه من ذلك الفلفل.
    وهو حار في الثالثة يابس في آخر الأولى أو رطب يفتح السدد ويستأصل البلغم واللزوجات والرطوبات الفاسدة المتولدة في المعدة عن نحو البطيخ بخاصيته فيه ويحل الرياح وبرد الأحشاء واليرقان وتقطير البول ويدر الفضلات ويغزر.
    قال صاحب المعتمد الملك المظفر يوسف التركماني:
    زنجبيل- " ع " هو عروق تسرى في الأرض وليس بشجر ويؤكل رطبا، كما يؤكل البقل ويستعمل يابسا، وينبغي أن يختار منه ما لم يكن متآكلا .. وقوة الزنجبيل مسخنة معينة في هضم الطعام، ملينة للبطن تليينا خفيفا جيدا للمعدة، وظلمة البصر، ويقع في أخلاط الأدوية المعجونة ، وبالجملة في قوته شبه من قوة الفلفل في آخر الدرجة الثالثة،- رطب في أول الأولى نافع من السدد العارضة في الكبد من الرطوبة والبرودة معين على الجماع، محلل للرياح الغليظة في المعدة والأمعاء، زائد في المنى صالح للمعدة والكبد الباردتين يزيد في الحفظ، ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق، وينفع من سموم الهوام، وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية، ويخرج البلغم والمرة السوداء على رفق وسهل لا على طريق إخراج الأدوية المسهلة، وإذا خلط في الشيء مع رطوبة كبد الماعز وجفف وسحق واكتحل به نفع من الغشاوة وظلمة البصر، وإذا مضغ مع المستكى أحدر من الدماغ بلغما كثيرا.
    والزنجبيل المربى حار يابس يهيج الجماع ويزيد في حر المعدة والبدن (معرق) ويهضم الطعام وينشف (يجفف) البلغم، وينفع من الهرم (الشيخوخة) والبلغم الغالب على البدن وبدل الزنجبيل: وزنه ونصف وزنه من الراسن "ج " الزنجبيل شبيه بالفلفل في طبعه ولكن ليس له لطافته ويعرض له تآكل لرطوبته الفضلية، وهو حار في آخر الدرجة الثالثة يابس في الثانية يحلل النفخ ويزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة من الحلق ونوامى الرأس وظلمة العين كحلا وشربا، وينفع من برد الكبد والمعدة وينشف (يجفف) بلة المعدة ويهيج الباءة، وينفع سموم الهوام، وقدر ما يؤخذ منه إلى درهمين، والمربى حار يابس ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول، وهو جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.
    ================
    كلام ابن سينا عن الزنجبيل :
    زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: ((الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم- الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو أصل نبات أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر أعضاء الرأس) يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق (أعضاء العين)، ويجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشربا (أعضاء الغذاء يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكه (أعضاء النفض)، يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.
    قال الخوزي: بل يمسك أقول إذا كان هناك سوء هضم وإزلاق خلط لزج ينفق (السموم) ينفع من سموم الهوام.
    فوائد الزنجبيل لابن الأزرق
    يا حافظا سـر زنجبيـــــــل في الورى خصصت من المولى بكل فضيلة
    ومن يشتكى البــــــــرد القديم بصلبه وأوجاعه في كل وقت وســــاعة
    عليه بمثقــــــــالين من بعــد صحنــه يضــاف إليــــه يا فتى شهد نحله
    ثـلاثـــــــــة أيـام يكـون فطـــــــــــوره وإن كان أسبــوعا فتحمد نسختي
    كذلك للملسوع يمضـــــــــغ ناعـمـــا ويطلى مكان الســـم يطلى بلطخة
    يرى عجبا من ســــــــــره وفعـالــــه للــــــدغة ملسوع وإحراق لـدغة
    ومن يشتكى رخــــــــو العصب يكـن إذا أتى الجماع فهو يمنى بسـرعة
    يدق ويغلى فــــــــي حليب أتانــــــــه ويدلــــــــك بالأصيل في كل ليــلة
    يرى عجبا من قــــــــوة لنفـاضــــــة بطيـب لقـاء وروعـــــــــــة تمتـع
    وصاحب أرياح غــــــــلاظ يدقــــــــه على سـكر أمثــــــــــــــاله بثـلاثـة
    ويستف منه نصف مثقال لم يــــــزد ويتبـع بعـد الزنجبيل بجـرعــــــــة
    يصرف أرياحا وقولنج عـاجـــــــــلا ويأتي بتفريج وإصلاح معـــــــدة
    وينفع للإنسان في كل مضـغـــــــــة شفاء له من كــل داء وعـلــــــة
    ومن نالــه ضعـف ولم يـــــــــــــــــر سوى نصف رؤياه أو قليل برؤية
    فيمزجه بالدار صيني مسـاويـــــــــا ومن سكــــــر جزا يكـون سـوية
    فيبرى ويجلو باطن العين بعـدمـــــا يغشى غشـاء من بياض وظلـمة
    ومن كان من أهل البـلادة قلبـــــــه بطيئا لحفظ الـذكـــــــــر حيا كميت
    يضاف إليه من حصى البـان منعــم مضـاف إليـه من جنايــــــه نـحلة
    ويعتـزل الأكل الغليظ ويحتــــــــــمى ثــلاثة أيـام يأكـــــــــــــــل حميــة
    ويـدخل حمامـا بأســبوع مــــــــــــدة ثــلاث أسـابيع بتكميــــــــــل عدة
    فيرجع بالذهـــــــــن الـذكي محافـظا على درس قرآن وطـيب تـــــلاوة
    أيا حافظا لعيش الصحيح لك الرضا خصصت من المولى بكـل كـرامة
    ومن عنـده وجـه مليـــــــــــح مغـير تبــدل بعد الاحـمرار بصـفــــــــرة
    يـدق ويغـلى في عسـل ولبـــــــــــن ويسقى لـها تكسى جمــالا بحـمرة
    فيـا رب صل على الشفيع محمـــــد وسـلم عليـه مـع ألـف تحـيـــــــــة
    وقال عبدالقادر بن شقرون:
    اليبس في الفلفل والـحرارة في أكلـــــــه أدويــة مختـارة
    تقــوية الشــهوة للطعــــــام وقــوة لعصـــــــــب الأجسـام
    والزنجيل مثــله في طبـعــه بــل فاقه عند ازديــــــاد نفعه
    في خصلة الحفظ وبعث الباه من أجــل ذاقمى عظيم الجاه
    ===================
    فمن ذلك يفهم أن الزنجبيل يشهي للطعام الأجسام، ويعين حفظ العلوم، وينشط الجسم المكلوم، ويقوى الباءة حتى يكون من يشربه عظيم الجاه، وهذا يؤكد بأنه يفرح وينشط ويعطى ثقة في النفس، ويفتح الذهن وينعش الجسم كله.
    ملاحظات مهمة قبل استعماله:
    الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود. فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك بجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمنى المصفر، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا.
    أمراض يعالجها الزنجبيل
    لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان:
    يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.
    لعلاج الصداع والشقيقة:
    يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.
    لعلاج العشى الليلي:
    يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.
    للدوخة ودوار البحر:
    تصنع أقراص من زنجبيل مطحون من سكر نبات مطحون ونشا بنسب 1:1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).
    لتقوية النظر:
    يشرب عصيرجزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون غسل العينين بمغلي الشمر صباحا.
    لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم:
    تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.
    لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية:
    نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.
    للتوتر العصبي:
    ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف كوب ماء مات المساء للصباح، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة منا زنجبيل مطحون ويشرب عند اللزوم.
    للأرق والقلق:
    يضرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله:{...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.
    للتبلد الذهني:
    يشرب كوب حليب مغلي فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.
    مفرح ومنعش:
    يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.
    لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول:
    ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما إ ا أكل مربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): " فيه سر عظيم ".
    كيفية صنع مربى الأبطال:
    يؤخذ كيلو عسل نحل وعلى نار هادئة تنزع رغوته، ثم تضاف إليه هذه الأعشاب، وهى مطحونة: 25 جرام زنجبيل- 25 جرا راوند- 25 جرام حبة البركة- 10 جرام زعتر برى- 25 جرا حنسنج - 15 جرام بهمن- ه2 شمر.
    ثم يطبخ كالحلوى (المربى) وتؤخذ منه ملعقة بعد كل أكل.
    لبياض العين والسبل:
    يعجن زنجبيل مطحون قدر ربع ملعقة صغيرة في عسل نحل قدر ملعقة صغيرة.، ويعبأ في قطارة عيون وقبل النوم يقطر من ذلك للعينين .
    للصداع:
    يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من طحين حبة البركة بعد غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن مكان الصداع بزيت الزنجبيل .
    للشقيقة:
    يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.
    لعلاج الكحة وطرد البلغم:
    يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50 جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام، ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
    لتطهير المعدة وتقويتها:
    يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن كراوية مطحونة 25 جرام،ومن الزعتر المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون 25 جرام، وفى كيلو عسل نحل تعجن وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.
    للقولون العصبي:
    يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند الشعور بالألم.
    ملين لعلاج الإمساك:
    على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من ويشرب عند الشعور بالإمساك.
    لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء:
    يشرب الزنجبيل على الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل السمسم محلى بسكر أو عسل.
    للزكام:
    يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.
    للنزلة الشعبية:
    يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحا ومساء.
    لضيق النفس والربو:
    يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.
    لتفتيح سدد الكلى والكبد:
    يصنع هذا المركب من زنجبيل مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35 جرام ويطحن، ومن حبة البركة 50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
    لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة):
    يؤكل الزنجبيل مطبوخا مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.
    لضعف الكبد وكسله:
    يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة ويؤكل على الفطار والعشاء يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط النعناع الأخضر من المساء للصباح.
    للسعة الحشرات:
    تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.
    ========================
    لتصلب المفاصل والفقرات:
    يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان، ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت- لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا ويضمد بها على مكان التصلب من المساء للصباح.
    لظلمة البصر والغشاوة:
    يؤخذ كبد ماعز فور ذبحه ويوضع عليها زنجبيل مطحون ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يكشط ويجفف الزنجبيل حتى يجف تماما ويكحل منه للعين يوميا حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى.
    لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول:
    تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25 جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل.
    لتقوية العضلات والأعصاب:
    يصنع مركب من الأعشاب الآتية وهي مطحونة: زنجبيل- دارا صيني- رواند- شمر- بهمن- نعناع- بذر كرفس من كل 10 جرام، يعجن كل ذلك مجموعا في عسل منزوع الرغوة قدر كيلو وتطبخ حتى تصبح كالمربى، وتعبأ في برطمان زجاج وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
    لعلاج التوتر العصبي:
    يؤخذ طشت مملوء بالماء الفاتر تلقى فيه ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع فنجان ماء الزهر أو ماء ورد وتقلب ذلك جيدا، ثم رجليك حتى ثلث الساق وتستلق على ظهرك وأنت مسترخي الجسم واشغل لسانك بذكر الله وسترى عجبا من الهدوء والراحة التامة بإذن الله.
    لعلاج الإرهاق:
    تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل الاستعمال.
    للقوة التناسلية وللحيوية والنشاط:
    يؤخذ نصف رطل لبن بقرى أو جاموس ويغلى فيه نصفا صغيرة من زنجبيل مطحون ويحلى بعسل أو سكر ويشرب صباحا ومساء لمدة شهر ‍وسترى !
    معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة:
    يؤخذ 50 جرام زنجبيل مطحون و 55 جرام بذر جزر مطحون و 50 جرام بذر كرفس مطحون و 50 جرام ينسون مطحون و 50 جرام بذر جرجير مطحون تخلط جيدا في كيلو عسل نحل، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد الغداء يوميا.
    للنشاط وحث الطاقة التناسلية:
    تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.
    لعلاج صفرة الوجه:
    تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتغلى في حليب، ثم تحلى بعسل نحل وتشرب صباحا ومساء مع دهن الوجه بزيت زيتون قبل النوم.
    مقوى للقلب:
    يصنع معجون يتكون من عسل نحل قدر كيلو يطبخ فيه زنجبيل مطحون قدر 50جرام مع قرنفل قدر 25جرام، ونعناع مطحون
    25جرام، ومن البهمن المطحون 10 جرام ويقلب جيدا حتى يعقد كالحلوى، ويعبأ في برطمان، وتؤخذ منه ملعقة بعد كل وجبة طعام مع مراعاة تجنب الشحوم والمجهود الشاق والعصبية.
    لتدفئة الجسم:
    تمزج ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون في فنجان عسل نحل وتوضع في خبز وتؤكل شاطر ومشطور(سندوتش)على الفطار أو حينما تشعر بالبرد.
    للإنفلونزا:
    يشرب كوب حليب عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون محلى بعسل نحل صباحا ومساء مع تقطير زيت حبة البركة (كسعوط) في الأنف.
    لنزلات البرد:
    يشرب عصير برتقال عليه ربع ملعقة من زنجبيل مطحون مع تدليك الصدر والظهر قبل النوم بزيت حبة البركة.
    للروماتيزم:
    دهنا وشرابا معجون الزنجبيل بعسل النحل بنسبة 1: 3 وذلك قبل النوم مع شرب مغلي الشمر كالشاي.
    لعرق النساء:
    يشرب مغلي الزنجبيل يوميا قدر كوب يضاف إليه 7 قطرات حبة البركة مع تدليك الكعب بقوة بكريم الزنجبيل وزيت الزيتون قبل النوم.
    للنقرس:
    نفس الوصفة السابقة مع شرب شواش الذرة والشمر الزنجبيل مغلياً على الريق وشرب الليمونادة بكثرة مع تدليك مكان الألم بكريم الزنجبيل وزيت الزيتون قبل النوم.
    معجون الحكمة والقوة
    معجون يقوي الجسم، ويعالج النسيان، وفتح قريحة المخ، ويفرح النفس وينعشها.
    المركبات:
    100 جرام زنجبيل مطحون+ 100 جرام فستق مطحون+ 50 جرام خولنجان مطحون+ 50 جرام حبة سوداء مطحونة+ عسل نحل.
    يطبخ عسل نحل على نار هادئة وتنزع رغوته، ثم تضاف الأشياء السابقة وتقلب جيدا حتى تعقد كالحلوى، وتعبأ في برطمان زجاج، وتؤكل منه ملعقة بعد الفطار، وملعقة بعد العشاء يوميا وسترى بإذن الله عجبا.
    لعلاج الضغط:
    لضبط الضغط انخفاضا أو ارتفاعا يشرب الزنجبيل مغليا محلى بعسل نحل صباحا بعد الفطار، وفي المساء يبلع فص ثوم مقطع بكوب حليب.
    لتفتيح سدد الدماغ وتنقية المخ:
    يمضغ اللبان الدكر والمستكى مع الزنجبيل صباحا ومساء يوميا تقطير زيت المر (مر مع زيت زيتون ممزوجا ومصفى) سعوطا في الأنف قطرة في كل فتحة مرة فقط يوميا.
    لتوسيع الأوعية الدموية:
    تصنع مربى الزنجبيل مع بذر الخردل من كل 25 جرام مطحونا في نصف كيلو عسل نحل وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد العشاء يوميا مع دهن الجسم بزيت زيتون.
    للمغص الناتج عن الإسهال:
    تؤخذ نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون وتمزج في كوب مغلي حبة البركة، ثم تصفى وتحلى وتشرب.
    لعلاج الوهن، والإرهاق والتعب:
    يوضع فنجان زنجبيل مطحون على طشت ماء فاتر ويترك لمدة عشر دقائق، ثم تضع قدميك حتى منتصف الساق فيه وتسترخي تماما وأنت جالس على مقعد منخفض أو سرير لمدة ربع ساعة، ثم تغسل رجليك بماء، ثم تجففها.
    مدر للبول:
    تؤخذ أوقية زنجبيل مطحون مع أوقية شمر مطحون ونصف أوقية من شواش الذرة، وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة على كوب ماء ساخن ويغطى ويترك لمدة خمس دقائق، ثم يصفى ويحلى ويضرب صباحا ومساء.
    مقوى للقلب منعش:
    يشرب كالشاي أو يمزج في الحليب ويشرب يوميها على الريق.
    لفتح شهية الطعام:
    قبل الطعام بربع ساعة امزج نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون في كوب ماء واشرب منه ما تيسر قدر نفسك بدون سكر.
    لعلاج عسر الهضم:
    تصنع مربى زنجبيل بالنعناع وذلك بطبخ نصف كيلو عسل ونزع رغوته، ثم إضافة 50 جرام زنجبيل و 25 جرام نعناع مطحون، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.
    لليرقان:
    يؤخذ من بذر الكشوث 25 جرام، ومن زنجبيل 25 جرام ومن نبات السريس (المرار) وهو مجفف كالنعناع قدر 55 جرام وتطحن جيدا وتعجن في كيلو عسل نحل، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل مع شرب ملعقة صغيرة خروع قبل النوم.
    للخمول والوهن:
    ضع قدميك في حمام مائي ساخن مذاب فيه زنجبيل مطحون قدر ملعقة كبيرة مع دهن الجسم بزيت الحنا (حنا ممزوجة في زيت زيتون مع شرب كوب حليب مغلي فيه نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون.
    للسموم:
    تمضغ ليمونة بنزهير وتبلع بقشرها ويشرب بعدها زنجبيل مضروب في عسل نحل في ماء مثلج قدر كوب وذلك صباحا ومساء مع بلع فص ثوم مقطع قبل النوم بكوب حليب.
    مركب فيه سر الشباب
    25 جرام زنجبيل- 25 جرام لسان الثور (بنات)- 25 جرام فلفل أبيض- 25 جرام ينسون- 100 جرام لوز- 100 جرام بندق- 50 جرام فستق- 25 جرام جوز هند مبشور (ناعم)- 25 جرام صنوبر- 10 جرام دار فلفل- 10 جرام حبة خضراء، يطحن الجميع ويعجن في عسل منزوع الرغوة: أي في أثناء الغلي تنزع رغوته (ريمته) ويعبأ في برطمان زجاج، وتؤخذ منه ملعقة صغيرة بعد الفطار وبعد العشاء مع الحذر من استعمال هذا المركب للشاب والعازب.أنتهى كتاب أبي الفداء محمد عزت محمد عارف.
    أبحــــــاث
    أكد الباحثون في تقرير جديد نشرته مجلة "الرأي الحالي في العلوم الروماتيزمية" أن أشكال معينة من الطب التكميلي والبديل قد تساعد في تخفيف الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل العظمي وتليف العضلات.
    أظهرت تجربة أخرى أن الزنجبيل، واسمه العلمي "زنجيبار أوفيشينالي"، قلل آلام الركبة والأوراك بشكل أفضل من العلاج التقليدي، ولكنه لم يكن بفعالية مسكن الألم "آيبوبروفين".
    وكشفت الأبحاث عن أن الصيغة العلاجية الهندية "آيورفيديك" التي تحتوي على نباتات "آشواجاندها" و"فرانكينسينس" والزنجبيل والكركم، خففت انتفاخ المفاصل عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي.
    ويعالج الزنجبيل انتفاخ المعدة واضطراباتها وسوء الهضم والإسهال الناتج عن العدوى البكتيرية، بالإضافة إلى أنه طارد للبلغم إذا استخدم على الريق مع عسل النحل وزيت حبة البركة، ومهدئ للحكة ومقوٍ عام للجسم والبدن ويزيد قدرة التركيز ومضاد للإرهاق، كما أنه مقوٍ للجهاز المناعي للجسم، وتجرى الأبحاث عليه الآن للاستخدام في علاج مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، كما أنه منشط جنسي ويعالج مرض سرعة القذف عندما يستخدم مع اللبن يوميًا على الريق.
    ==================
    علاج رائع يشفي باذن الله
    امراض يعالجهاالزنجبيل
    لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان: يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.

    لعلاج الصداع والشقيقة: يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.
    لعلاج العشى الليلي: يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.

    للدوخة ودوار البحرتصنع أقراص من زنجبيل مطحون من سكر نبات مطحون ونشا بنسب 1:1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).

    لتقوية النظر:يشرب عصيرجزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون غسل العينين بمغلي الشمر صباحا.

    لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم: تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.

    لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية: نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.

    للتوتر العصبي: ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف كوب ماء مات المساء للصباح، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة منا زنجبيل مطحون ويشرب عند اللزوم.

    للأرق والقلق: يضرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله:{...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.

    للتبلد الذهني: يشرب كوب حليب مغلي فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.

    مفرح ومنعش: يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.
    لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول: ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما إ ا أكل مربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): " فيه سر عظيم ".
    كيفية صنع مربى الأبطال: يؤخذ كيلو عسل نحل وعلى نار هادئة تنزع رغوته، ثم تضاف إليه هذه الأعشاب، وهى مطحونة: 25 جرام زنجبيل- 25 جرا راوند- 25 جرام حبة البركة- 10 جرام زعتر برى- 25 جرا حنسنج - 15 جرام بهمن- ه2 شمر.
    ثم يطبخ كالحلوى (المربى) وتؤخذ منه ملعقة بعد كل أكل.

    لبياض العين والسبل: يعجن زنجبيل مطحون قدر ربع ملعقة صغيرة في عسل نحل قدر ملعقة صغيرة.، ويعبأ في قطارة عيون وقبل النوم يقطر من ذلك للعينين .

    للصداع: يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من طحين حبة البركة بعد غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن مكان الصداع بزيت الزنجبيل .

    للشقيقة: يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.

    لعلاج الكحة وطرد البلغم: يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50 جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام، ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

    لتطهير المعدة وتقويتها: يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن كراوية مطحونة 25 جرام،ومن الزعتر المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون 25 جرام، وفى كيلو عسل نحل تعجن وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.

    للقولون العصبي: يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند الشعور بالألم.

    ملين لعلاج الإمساك: على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من ويشرب عند الشعور بالإمساك.

    لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء: يشرب الزنجبيل على الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل السمسم محلى بسكر أو عسل.

    للزكام: يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.

    للنزلة الشعبية: يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحا ومساء.

    لضيق النفس والربو: يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.
    لتفتيح سدد الكلى والكبد: يصنع هذا المركب من زنجبيل مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35 جرام ويطحن، ومن حبة البركة 50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

    لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة): يؤكل الزنجبيل مطبوخا مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.

    لضعف الكبد وكسله: يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة ويؤكل على الفطار والعشاء يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط النعناع الأخضر من المساء للصباح.

    للسعة الحشرات: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.

    لتصلب المفاصل والفقرات: يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان، ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت- لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا ويضمد بها على مكان التصلب من المساء للصباح.

    لظلمة البصر والغشاوة: يؤخذ كبد ماعز فور ذبحه ويوضع عليها زنجبيل مطحون ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يكشط ويجفف الزنجبيل حتى يجف تماما ويكحل منه للعين يوميا حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى.

    لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول: تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25 جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل.

    لتقوية العضلات والأعصاب: يصنع مركب من الأعشاب الآتية وهي مطحونة: زنجبيل_دارا صيني_ رواند_ شمر_ بهمن_ نعناع_بذر كرفس من كل 10 جرام، يعجن كل ذلك مجموعا في عسل منزوع الرغوة قدر كيلو وتطبخ حتى تصبح كالمربى، وتعبأ في برطمان زجاج وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

    لعلاج التوتر العصبي: يؤخذ طشت مملوء بالماء الفاتر تلقى فيه ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع فنجان ماء الزهر أو ماء ورد وتقلب ذلك جيدا، ثم رجليك حتى ثلث الساق وتستلق على ظهرك وأنت مسترخي الجسم واشغل لسانك بذكر الله وسترى عجبا من الهدوء والراحة التامة بإذن الله.

    لعلاج الإرهاق: تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل الاستعمال.

    للقوة التناسلية وللحيوية والنشاط: يؤخذ نصف رطل لبن بقرى أو جاموس ويغلى فيه نصفا صغيرة من زنجبيل مطحون ويحلى بعسل أو سكر ويشرب صباحا ومساء لمدة شهر وسترى !
    معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة: يؤخذ 50 جرام زنجبيل مطحون و 55 جرام بذر جزر مطحون و 50 جرام بذر كرفس مطحون و 50 جرام ينسون مطحون و 50 جرام بذر جرجير مطحون تخلط جيدا في كيلو عسل نحل، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد الغداء يوميا.
    للنشاط وحث الطاقة التناسلية: تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.

    لعلاج صفرة الوجه: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتغلى في حليب، ثم تحلى بعسل نحل وتشرب صباحا ومساء مع دهن الوجه بزيت زيتون قبل النوم.
    مقوى للقلب: يصنع معجون يتكون من عسل نحل قدر كيلو يطبخ فيه زنجبيل مطحون قدر 50جرام مع قرنفل قدر 25جرام، ونعناع مطحون[/align]
    توقيع : elawwad
    أشهد ان لا أله ألا الله وأن محمد عبده ورسوله


    أن أصبت فمن الله وأن أخفقت فمن نفسى والشيطان

    رشحنا لأفضل موقع تجمع يهتم بالحيوانات الأليفة







  2. [2]


    الحالة: elawwad غير متصل
    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    المشاركات: 1,928
    التقييم: 10
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    [align=center]
    الكركديـــــه الكركديه غجر Hibiscus وصف النبات نبات الكركديه شجيرى يصل ارتفاعه إلى حوالى مترين وسيقانه حمراء ويزرع النبات فى كثير من البلدان خاصة السودان وجنوب مصر والجزء المستعمل هو السبلات التى تحيط بالزهرة وهذه تكون بدء تجفيفها إما حمراء داكنة أو فاتحة. المكونات تحتوى سبلات الكركديه على جلوكوسيدات بالإضافة إلى مواد ملونة وأملاح أكسالات الكاليسوم وفيتامين (ج) ويتلون الكركديه باللون الأحمر الداكن فى الوسط الحمضى بسبب وجود مركبات بيتاسيانينية كما يحتوى على مواد هلامية . الفوائد الطبية لمشروب الكركديه أثبت البحث العلمى أن شراب الكركديه يخفض ضغط الدم المرتفع ويزيد من سرعة دوران الدم ويقوى ضربات القلب ويقتل الميكروبات مما يجعله مفيدا فى علاج الحميات وعدوى الميكروبات وأوبئة الكوليرا حيث أنه حامضى بطبيعته ومن خواصه أنه مرطب ومنشط للهضم. كما بدأت مصانع الأدوية ومستحضرات التجميل والحلوى والصابون تستعمل المواد الملونة المستخلصة من زهر الكركديه فى منتجاتها بعد أن استبعدت الألوان الكيميائية لما لها من آثار جانبية ضارة. ويستعمل كصبغة طبيعية للأدوية والأغذية وأدوات التجميل التى تستخدمها حواء كل يوم مثل احمر الشفاه ومساحيق التجميل وشمبوهات الشعر وصابون الحمام لقد تحدثنا عن الكركديه في حلقات ماضية ولكن نتحدث عنه الآن لنوضح اهميته في تخفيف آلام النقرس والروماتيزم ويعمل من الكركديه مستحلب وذلك بطحن ازهار الكركديه طحنا متوسطا. يؤخذ من هذا المجروش ملء ملعقة صغيرة وتوضع في كوب زجاجي ويصب عليه الماء المغلى فورا ثم يحرك جيدا ويغطى ثم يشرب بعد خمس عشرة دقيقة ويتناول منه كوبان يوميا بمعدل كوب بعد الفطور وآخر بعد العشاء.ملاحظة يجب عدم استخدام الكركديه من قبيل المرضى المصابين بانخفاض ضغط الدم لانه يخفض الضغط اساسا طريقة الاستعمال يتم تحضير شراب الكركديه مثل الشاى ويشرب كما يشرب الشاى إما ساخنا أو باردا بغلى السبلات وتصفيتها ثم إضافة السكر إليها لتحليتها حسب الطلب . تحذير يجب على أصحاب الضغط المنخفض تجنب شرب الكركديه. أكدت دراسة علمية أن الكركديه كمشروب بارد أو ساخن ينشط عضلة القلب ويحد من نمو الأورام السرطانية بجسم الإنسان ويفيد في خفض ضغط الدم المرتفع. ويقول الباحث بقسم العلوم الصيدلية بالمركز القومي المصري للبحوث الدكتور صبري محفوظ إن الكركديه ظل يستخدم مشروبا لخفض ضغط الدم المرتفع لكن الدراسة أعطت نتائج مميزة أبرزت دور مشروب الكركديه في تنشيط وتقوية عضلة القلب مشيرا إلى أن الكركديه كذلك يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C ويساعد في علاج نزلات البرد. كما أنه يمكن أن يعيد الشباب للقلوب حيث انتشرت ظاهرة خفقان القلوب بين الصغار والكبار وهي ظاهرة سماع دقات القلب بوضوح غير عادي، والذي يسببه الإفراط في التدخين وتناول الشاي والقهوة. ويذكر أن هذا الخفقان يمكن أن يختفي بمجرد الإقلال من التدخين وشرب الشاي والقهوة واستبدالهما بمشروب البابونج «الكاموميل» حيث يباع مسحوق هذا النبات في الصيدليات. ويوضع ملء ملعقة كبيرة من البابونج في كوب ماء مغلي ثم يترك ليبرد ويصفى ويشرب، كما أن تناول بذور دوار الشمس «اللب» يخفض كثيراً من نسبة الكوليسترول في الدم. علاوة على أنه يمكن تقوية القلب وتنشيطه أيضا بالاعتماد على الأعشاب مثل الكزبرة والنعناع والزنجبيل والزعتر والرمان والخرشوف، كما أن الثوم ينظف الشرايين من المواد الضارة ويخفض مستوى الكوليسترول وأن الجزر النيئ إذا تم تناوله مع وجبة الإفطار فإنه يخفض نسبة الكوليسترول في الدم مؤكدا أن هذه النباتات والأعشاب الآن يطلق عليها اسم صديقة القلب، لأنها توفر العلاج الأخضر للقلب، مما يعيد إليه النضارة والحيوية والقوة والنشاط. * ترتفع درجات الحرارة هذه الايام على العديد من بقاع الارض ويعرف عادة ان ارتفاع درجات الحرارة لها تأثير مباشر في رفع الاحساس بالتوتر وشد الأعصاب والارهاق مما يؤدي بشكل مباشر في اغلب الاحيان إلى رفع ضغط الدم وهذا الارتفاع في ضغط الدم قد يؤدي لا قدر الله إلى مشاكل صحية وامراض خطيرة لذلك فإنه يجب الحذر من ارتفاعه وكذلك متابعته وعلاجه، كما ان ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى انتشار البكتيريا حيث يزيد عددها بشكل كبير وتساهم بانتشار العديد من الامراض وخصوصاً إذا صاحب ارتفاع درجة الحرارة ارتفاع في الرطوبة.ومن وجهة غذائية ونصائح تغذوية ننصح بتناول واستهلاك كميات جيدة من المشروبات وخصوصاً الباردة منها لان ذلك سوف يكون له دور كبير لمواجهة مشاكل الحر، ويخطئ العديد من الناس ويتناول مشروبات ساخنة مثل الشاي والقهوة ورغم ايماننا الشديد بان هذه المشروبات تعتبر من المشروبات المنبهة إلا انها وللاسف تزيد من الشد العصبي وكذلك تزيد من الاحساس بحرارة الجو لذلك فإن هذه العادة الخاطئة والتي تعودنا عليها في مجتمعاتنا العربية تكون بمثابة "من يزيد الطين بلة"!! ولذلك فاننا ننصح بان نقوم بتغيير هذه العادة ولذلك فإن خبراء التغذية ينصحون باستهلاك مشروب الكركديه والذي يعرف في منطقتنا باللغة العامية "الغجَر" وهو مشروب أحمر ينتج من زهور هذا النبات ويعرف عن هذا المشروب انه مضاد للاحساس بحرارة الجو فهو مرطب ويساعد كذلك على خفض ضغط الدم، كما انه يحتوي على مواد مطهرة وقاتلة للبكتيريا التي تصيب كثيرا من الاشخاص عند ارتفاع درجات الحرارة في"الصيف" كما انه يمنع الاحساس بالعطش لذلك فان استخدام مشروب الكركدية من الامور المفيدة في فصل الصيف ولقد تعودنا في "نجد" ان نستهلك الكركدي ساخناً ورغم تعودنا على ذلك الا انني انصح ان يستخدم "الكركديه" بارداً حتى نستطيع ان نستفيد منه ومن محتوياته حيث اعتقد ان ارتفاع درجة حرارة مشروب "الكركديه" سوف يقضي على بعض مركباته لذلك ينصح بنقع الكركديه ثم تصفيته وتبريده واستهلاكه بارداً.وبالاضافة إلى مشروب "الكركديه" في فصل الصيف فان عصير الفواكه من أفضل المشروبات في هذا الوقت حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات وتحتوي كذلك على العديد من العناصر الغذائية وأهمها الماء حيث يساهم عصير الفواكه كذلك على فتح الشهية التي يفقدها الكثيرون نتيجة للتعرض لاشعة الشمس.وعموماً فانه يجب ان لا نغفل عن اهمية استهلاك السوائل عموماً وخصوصاً الماء والذي له دور كبير في الحد من امراض الكلى حيث يفيد في لغسيل الكلى وجميع أجهزة الجسم كما انه يساعد على افراز تجديد النشاط في فصل الصيف!. الكركديه نبات عشبي حولي يتميز بقلة تفرعه ونموه الرأسي حيث يصل ارتفاعه الى حوالي مترين، ساق وافرع النبات ذات لون اخضر مشرب بالحمرة، الأوراق بسيطة ذات اعناق طويلة وحواف مسننة وتشبه الأوراق في شكلها راحة الكف، ذات لون أخضر محمر يحمل النبات ازهار لحمية الشكل جميلة المنظر ذات لون ارجواني وتخرج من اباطي الأوراق ولها عنق قصير جدا واجزاء الزهرة سميكة ومتشحمة بلون احمر داكن، الثمار على هيئة كبسولات بداخلها عدد من البذور البنية اللون كروية الشكل ومجعدة السطح الجزء المستعمل من نبات الكركديه الأزهار والأوراق يعرف الكركدية بعدة اسماء مثل الجوكرات والغجر والقرقديب والكركديب والحماض الأحمر يعرف الكركديه علميا باسم HIBSICUS SUBDARIFIA من الفصيلة الخبازية. الكركديه في الطب القديم: عرف الفراعنة زراعة نبات الكركديه واستعملوا ازهارها ضمن بعض الوصفات العلاجية وبالاخص كشراب مسكن لآلام الرأس وكطارد للديدان ومنذ نهاية القرن التاسع عشر ونبات الكركديه يعتبر مصدرا رئيسيا من المصادر الطبيعية لانتاج الألياف النباتية اللازمة لصناعة الحبال والورق والسليليوز النقي وقد اصبح حاليا هذا النبات من اهم النباتات الاقتصادية في الصناعات الغذائية والدوائية حيث ان مستخلصه المائي على البارد او الساخن لكؤوس الازهار يستعمل كمشروب منعش جدا خاصة بعد تحليته بالسكر كما ان هذا المستخلص بعد تركيزه يعتبر كمادة ملونة ومكسبة للطعم المميز له لدخوله في صناعة المشروبات الغذائية والجلي والحلويات. كما ان تناول المستخلص المائي لكؤوس ازهار الكركديه يفيد طبيا لعلاج شعبي حيث يعمل على خفض ضغط الدم وتقوية القلب وتهدئة الأعصاب، وكذلك في علاج تصلب الشرايين وامراض المعدة والامعاء حيث ينشط حركتها وافرازها للعصارة الهاضمة. اما الكركديه في الطب الحديث فقد اتضح من الابحاث التي أجريت على أزهار الكركدية في كلية العلوم بجامعة القاهرة ان خلاصة هذه الازهار لها تأثيرات فعالة في ابادة ميكروب السل ولديها القدرة على قتل الميكروبات وخاصة لكثير من السلالات البكترية وبالاخص باسيلس واشرشيا وكولاي وغيرها بالاضافة الى بعض الطفيليات.. وقد وجد من الأبحاث التي أجريت على أزهار واوراق الكركدية انها تهدي من تقلصات الرحم والمعدة والامعاء وتزيل الامها، وهي مفيدة ايضا ضد الحميات. ويعتبر شراب مغلي ازهار الكركديه من افضل المشروبات المستعملة في شهر رمضان المبارك فهو شراب حمضي ملطف وقابض وخافض للحرارة ومضاد للديدان الشريطية والاسطوانية وملين خفيف للمعدة ويساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وقد تمكن بعض الصيادلة لشركة القاهرة للادوية من استخلاص ادوية خافضة للضغط ومكافحة الميكروبات من أوراق وازهار الكركديه. وقد قيل أن الكركديه يمكن ان يكون الوصفة السحرية لكثيرمن العلل فهو مرطب ومنشط ومهضم ومنظف وملين ومفيد لأوجاع الصدر والربو ولضعف المعدة والتهاب المفاصل والروماتيزم والنقرس والمقص الكلوي وضد المشروبات القلوية. ويستعمل الكركديه عادة على عدة اشكال فيؤكل نيئا مع السلطات ويضاف الى الحساء ويمكن ان يطبخ لوحده مع الزبدة أو الزيت او مع البيض ويستعمل الكركديه داخليا وخارجيا فيستعمل داخليا لعلاج الكحة وارتفاع الحرارة والسل الرئوي وارتفاع ضغط الدم ولابادة الديدان الشريطية والاسطوانية حيث يؤخذ ملء ملعقة اكل وتضاف الى ملء كوب ماء مغلي وتعطى لمدة عشر دقائق ثم يشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم. معلومات عن المكسرات الجوز واللوز يخطئ العديد من الناس ولا يفرقون بين انواع الدهون فيعتقدون ان الدهون والزيوت خطيرة بشكل عام ولكنه في الواقع هناك دهون جيدة وهي التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة او الاحادية ويأتي في مقدمة الأغذية "المكسرات" ورغم انها تحتوي على نسبة من الدهون الا انها تحتوي على دهون مفيدة حيث انها تحمي القلب وهذا ما تشير به الأبحاث العلمية حيث اظهرت نتائج احد البحوث ان للمكسرات دورا في الحد من اخطار امراض القلب حيث خفضت معدل الاصابة بأكثر من النصف ويرجع الباحثون في الدراسة ان السبب هو محتوى المكسرات العالي من الأحماض الدهنية (الدهون المفيدة) كما ان اضافة الجوز للغذاء قد خفض معدل الكولسترول الضار (LDL) وبدوه خفض معدل الكولسترول بشكل عام وعموماً فإن للمكسرات العديد من الفوائد حيث انها من الأغذية التي تحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية قد تصل الى اكثر من 3% كما في الكاجو والبندق ولذلك فإن لها تأثيرا جيدا على الصحة لان الألياف الغذائية ترتبط بالحد من العديد من المشاكل مثل علاج القولون وخفض الكولسترول والدهون الثلاثية. كما ان الألياف تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين ه ولذلك فإنها تلعب دوراً اساسياً في الحد من أمراض تصلب الشرايين وامراض القلب كما تشير الأبحاث الى ان للمكسرات فائدة في الحد من الشعور بالجوع وكما هو معروف فان الاطباء ينصحون بعدم ترك المعدة فارغة بشكل مستمر لأن ذلك سوف يؤثر على سلامتها من القرحة وثأثير العصارة المعدية عليها لذلك فإنهم ينصحون بتناول كمية مناسبة من المكسرات بحدود قبضة اليد (مقدار 50جرام) يومياً له تأثير جيد للصحة وهذه الكمية من المكسرات سوف يكون لها تأثير على الحد من الجوع. وهذا التأثير المباشر للمكسرات على الحد من الجوع قد يكون احد الأسباب المؤثرة على انقاض الوزن ولكن يجب ان تكون المكسرات بكميات مناسبة دون اسراف لأن الاسراف قد يؤدي الى زيادة السعرات الحرارية. ولقد لوحظ كذلك بعد التحاليل الكيمائية للمكسرات انها تحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم والذي يعتبر عنصرا (معدنا) مهما جداً للنشاط العضلات وخصوصا عضلة القلب ويحميها ويقويها حيث يحتوي اللوز على اكثر من 750ملجرام بوتاسيوم وكان فصفص دوار الشمس اكثر المكسرات في محتواها من البوتاسيوم حيث زات عن 900ملجرام. ويوجد بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم في المكسرات بدرجات جيدة لذلك فإن المكسرات مهمة كذلك لشريحة الأطفال والحوامل لأنها تعطيهم كمية مناسبة من هذين العنصرين اللذين يسببان مشاكل عندما ينخفضان في الدم مثل قصر الدم وهشاشة العظام لذلك فان ادخال كميات مناسبة من المكسرات في غذاء جميع شرائح المجتمع امر مطلوب ومفيد للحد من العديد من المشاكل مثل امراض القلب وكذلك علاج للجهاز الهضمي وامداد الجسم بالعديد من العناصر الأساسية ومضادات ا لأكسدة التي تحمي الجنين من الجذور الحرة "المواد المؤكسدة" مما يجعل الاعضاء في نشاط دائم. نقلا عن جريدة الرياض :الثلاثاء 23 صفر 1425العدد 13080 السنة 39 والدراست الحديثة عن التغذية تشير إلى أهمية المكسرات ، ليش كأغذية وحسب بل كعناصر شفائية فمحتواها من المعادن يفوق كافة ما تحتويه أية فاكهة مثل الفسفور المفيد لإغذاء المخ والعظام، والكبريت والبوتاسيوم ، فالبندق مثلا عنصر غذائي هام لتنشيط العمل الوظيفي لمخ العظام في الجسم وعنصر شافي بالنسبة للأطفال المصابين بفقر الدم الحاد. المكسرات جميعها لا تحتوي على نسب عالية من فيتامين ( C ) ، كما أنه فقيرة بفيتامين ( A ) ، لكنها غنية بفيتامين (B) وبالأخص الأحماض الدهنية المفيدة لتغذية الخلايا .. فائدة نصف كيلو من الجوز تعادل 20 كيلو من لحم البقر أو الخراف وتعادل 3 كيلو من لحم الدجاج الخالي من الدهن وحوالي 2 كيلو من البيض هذا من حيث الزلال في المكسرات من النوع الكامل القيمة وهي تتساوى مع اللحوم من حيث إمداد الجسم به بل هو أفيد للأسباب التالية: المكسرات لا تكون أحماض البول ( البواليك) في الجسم والتي تسببها اللحوم حمض البوليك سبب لكثر من الأمراض مثل أمراض المفاصل المختلفة المكسرات تكاد تكون خالية من الجراثيم الضارة الموجودة باللحوم وخاصة بالصيف إذا حفظت جيدا). زلال المكسرات خالي من الطفيليات كالدودة الوحيدة المكسرات تؤكل نيئة ولا تفقد شيئا من عناصرها بسبب الطبخ مثلا الدهون الموجودة بالمكسرات غير مشبعة لذلك فضررها قليل جدا نسبة للحوم الدورة الدموية هناك عيب واحد بالمكسرات أنها لا تلائم البدنيين أي القالبين للسمنة تقول الدراسات التي قامت بها إحدى جامعات كاليفورنيا أن الجوز يساعد في تخفيض نسبة الكلسترول الضار في الدم (LDL) خلال شهر من تناوله يوميا بنسب معتدلة بسبب احتوائه على نسبة علية من الدهون الغير مشبعة اللـــوز يقع بعض الناس في حيرة من المكسرات هل لها ايجابيات أم سلبيات عند تناولها؟.. ومن ذلك ما وردنا من أسئلة عديدة من العديد من القراء تقول: هل اللوز يزيد الوزن وهل له فوائد؟. نبات اللوز عبارة عن شجرة معمرة يصل ارتفاعها الى 12متراً لها أفرع ذات لون بني الى محمر يوجد في الأنواع البرية بعض الأشواك البسيطة ولا توجد الأشواك في الأنواع المزرعة. اوراق النبات بسيطة متطاولة وحافتها ملساء. الأزهار تتوزع في جميع اجزاء النبات وتظهر الأزهار قبل الأوراق في بداية فصل الربيع حيث ان نبات اللوز من النباتات التي تسقط اوراقها في فصل الخريف وتستمر مجردة من الأوراق طيلة فصل الشتاء والأزهار لها لون وردي الى مبيض معرقة بعروق بنية.الثمار خضراء الى رمادية مغطاة بشعر كثيف أملس وعند النضج ينشق هذا الغلاف الثمري الرقيق ويسقط ويبقى الجزء الداخلي للثمرة وهو عبارة عن مادة صلبة خشبية الشكل منقرة ومخططة وعند كسر هذا الجزء نجد داخله بذرة واحيانا بذرتين بيضية الشكل بلون بني فاتح وذات طعم لذيذ.يعرف اللوز بأسماء أخرى مثل المنج والمزج اما علمياً فيعرف باسم Prunus amygdalus من الفصيلة الوردية وهذا النوع يعرف باللوز الحلو sweet almond. ويوجد نوع آخر من اللوز يعرف باللوز المر Bitter almond والذي يعرف علمياً باسم Prunus dulcisvar.الموطن الأصلي للوز غرب آسيا ويزرع في معظم بلاد العالم ويوجد بكثرة في المناطق الباردة من المملكة ابتداء من الطائف حتى نهاية سلسلة جبال السروات.الأجزاء المستعملة من نبات اللوز: الثمار الطرية والناضجة وكذلك جذور النبات والأوراق مع الأزهار.المحتويات الكيميائية:1 محتويات اللوز الحلو: يحتوي هذا النوع على زيوت دهنية بنسبة حوالي 57% وأحماض دهنية ومن اهم هذه الأحماض حمض الأوليك (77%) وحمض اللينوليك (20%) ومواد هلامية بنسبة ما بين 3 14% ومواد بروتونية بنسبة 20 25% وكذلك مواد سكرية وأملاح معدنية مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والكبريت والمنجنيز وفيتامينات مثل فيتامين أ، ب.2 محتويات اللوز المر: يحتوي اللوز المر على جلوكوزيدات سيانوجينية وأهم مركب فيها هو مركب الامجدالين يصل الى 8% ودهون ومن أهم الأحماض الدهنية حمض الأوليك (77%) وحمض اللينوليك (20%) ومواد هلامية ومواد بروتينية بنسبة 35% بالاضافة الى بعض المعادن.استعمالات اللوز:ماذا قيل عن اللوز في الطب القديم: لقد تحدث الأطباء العرب والقدامى من الأوروبيين عن اللوز وفوائده الغذائية والعلاجية واهم ما قالوه: ان اللوز الحلو ينقي الصدر ويفتح السدد والربو وينقي الرئة واذا اخذ مع مثله سكر ونصفه من الزبيب اليابس قطع السعال المزمن وملازمة اكل اللوز تسمن وتحفظ القوى وتصلح الكلى وتزيل حرقة البول وتقوي الأعضاء. اذا أكل اللوز بقشره قبل النضج فإنه يسكن ما في الفم واللثة من أوجاع واذا أكل بالسكر زاد في المني وسهل انهضامه اما اللوز المر فيزيل الأخلاط الغليظة والربو والسعال وأورام الصدر والرئة وامراض الطحال والكبد واليرقان وخاصة اذا أخذ بالعسل. واللوز المر يجلو النمش والكلف اذا طبخ جذوره ووضع على الوجه وغسل الرأس بماء طبيخ الجذور يزيل الحزاز من فروة الرأس وكذلك ينفع من الحكة.أما ما قاله الطب الحديث عن اللوز فهو ملطف للجهاز الهضمي ومضاد للكحة المزمنة وضد التقيؤ والدوخة كما يستعمل اللوز الحلو على هيئة عجينة مع الماء كملطف للجلد وللعناية بالبشرة.تستعمل بذور اللوز الحلو لانزال الرمال البولية وذلك بأن يأخذ مقدار ثلاث ملاعق كبيرة بين الوجبات.ولعلاج الأكزيما والحروق والأمراض الجلدية تدهن بزيت اللوز ويستعمل ايضاً الزيت كقطرة لألام الأذن.أما البواسير فيستعمل زيت اللوز مخلوطا بالبيض دهاناً.يستعمل ورق اللوز مع الأزهار لطرد الدود وادرار البول حيث يؤخذ منه 15جراماً من الأزهار و 30جراماً من الأوراق ثم تغلى لمدة 5دقائق ثم يبرد ويصف ويشرب.* هل هناك اضرار من استعمال اللوز؟ نعم هناك اضرار للوز المر بالذات ويجب ألا يستعمل الا باستشارة المختص حيث ان أكثر من 10حبات تسبب التسمم بل ربما الوفاة عند الأطفال و 60حبة تسبب الوفاة عند الكبار اما فيما يتعلق باللوز الحلو فلا توجد له اعراض جانبية. أحب ان أوضح ان المكسرات عموماً لها العديد من الفوائد حيث انها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الجيدة والمفيدة للجسم وعلى سبيل المثال فإن ثمار "اللوز" تعتبر مصدراً جيداً للبروتين حيث يحتوي كل 100جرام منه على أكثر من 19جراماً بروتين، وإذا قارنا ذلك بالدجاج مثلا فإن الدجاج يحتوي على 22% بروتين لذلك فاللوز يعتبر احد مصادر البروتين مع انه ينقص لبعض الاحماض الأمينية ولكنه يدخل في عملية بناء الجسم ويساعد على النمو وخصوصاً عند فئات المراهقين والأطفال وكبار السن والذين قد لا يتناولون كميات كافية من البروتين. كما أن "اللوز" يعتبر مصدراً جيداً لبعض العناصر الاساسية لبناء العظام مثل الكالسيوم حيث تحتوي 100جرام على أكثر من 250ملجراماً من الكالسيوم وهذه النسبة جيدة للمحافظة على سلامة العظام عند البالغين وكبار السن من وهن وهشاشة العظام وكذلك ينصح بان يتناول الشخص كميات جيدة من اللوز حيث يمده بالكالسيوم وبالفسفور الاساسيين في المحافظة على العظام ونموها وسلامتها من الهشاشة. كما أن "اللوز" يحتوي على كمية جيدة من الزيوت والتي تحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين "أ" و"د" وكذلك فيتامين "ه" Vit E وهذه الفيتامينات مهمة جداً في الحد من تأكسد بعض المكونات الاساسية في الخلية حيث تعرف هذه الفيتامينات بمضادات الاكسدة ومما لاشك فيه ان مضادات الاكسدة تتصف بانها ترتبط بالوقاية من السرطان حيث انها تخلص الجسم من المواد المؤكسدة التي قد تضر الجسم وتسبب نشاطاً لبعض الخلايا السرطانية لذلك فاستهلاك كميات مناسبة من "اللوز" بمقدار الكف الواحد 50جراماً تقريباً يومياً يساهم في حماية القلب والشرايين من الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب المختلفة. كما أن "للوز" فوائد حيث انه يحتوي على نسبة جيدة من الزنك حيث يعتبر هذا العنصر مهم جداً للنمو وزيادة المناعة في الجسم، كما انه تساهم في البلوغ الجنسي في الوقت الطبيعي ويزيد من الطول والنضج ويوجد هذا العنصر في "اللوز" فكل 25حبة تحتوي على 1مللجرام وهذا التركيز جيد للاستفادة من هذا العنصر. ولقد لوحظ في بعض الأبحاث ان عنصر المغنيسيوم يرتبط بالحد من ارتفاع الضغط في الإنسان لذلك فإن "اللوز" قد يساهم في الحد من الاصابة بارتفاع الضغط حيث انه يساهم ويساعد في توسع الأوعية الدموية حيث انه يحتوي على عنصر المغنسيوم وكذلك لوحظ ان هذا العنصر له ارتباط في الحد من حدوث تشنجات في العضلات الناتج من خلل في عمل الأعصاب والجهاز العصبي وللوز كذلك فائدة حيث يساهم في الحد من الاصابة بفقر الدم لانه يحتوي على نسبة جيدة من الحديد وهذا العنصر مهم جداً في بناء خلايا الدم الحمراء. مما سبق يتضح أهمية استهلاك "اللوز" للإنسان وللصحة إلا انه يجب عدم الاكثار منه بشكل كبير لانه يحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت والتي تزيد من استهلاك السعرات الحرارية وبالتالي يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن فينصح بتناول 50جراماً يومياً للاستفادة من اللوز الجوز الجوز عرفه العرب منذ القديم والعادي والأبيض والأسود أنواعه الجوز يعالج الأكزيما والتهاب الجفن وأوراقه مضادة للفطريات وطاردة للديدان ولنبات الجوز أسطورة خرافية في الغرب حيث يقال انه عندما كانت الآلهة تسكن الأرض كانت تقتات بالجوز ومن هنا جاء الاسم اللاتيني Juglans أي جوز جوبيتر. زرعت شجرة الجوز في أوروبا منذ العصر الروماني لأجل ثمارها وهي تثمر بعد ثلاث سنوات من زراعتها وهي شجرة كبيرة عملاقة وتعمر أكثر من مائة سنة.. قيل ان الموطن الأصلي لشجرة الجوز كان في القارة الآسيوية, وقيل أن ثمر الجوز كان ثمينا جدا في القرون الوسطى ومعتبرا من الأغذية العظيمة وبخاصة في أيام الشتاء. الجوز عند العرب لقد عرف العرب الجوز منذ القدم فيعرف في مصر بـ "الشويكي وعين الجمل" وفي ليبيا يطلقون عليه "لوز خزانين" وفي المغرب "جرجع" وفي تونس "زوز" ويعرف قشر سيقان الجوز في مصر بسواك المغاربة وفي السعودية بالديرم أو الديرمة أو الديرمان ويستعمل الديرم في السعودية كأحد المواد التجميلية حيث يستعمل لصبغ الشفاه بلون أحمر بنفسجي جميل.. وسوف نتحدث عن الديرم بعد معرفة الاستعمالات الطبية لثمار وأوراق الجوز. يقول داود الانطاكي في تذكرته عن الجوز ما يلي: "إن أخذ تمر الجوز قبل نضجه فهو دواء جيد لأوجاع الصدر والقصبة والسعال المزمن وسوء الهضم وأورام العصب والثدي خصوصا إذا شوي وأكل ساخنا , ويمنع التخمة, وقشر الجوز الأخضر إذا اعتصر وغلي حتى يغلظ كان ترياقا للبثور ودواء ممتازا لداء الثعلبة واللثة الدامية والخناق والأورام طلاء بعسل النحل, وهو يحمر الوجه والشفتين طلاء, وجزء منه مع مثله مع أوراق الحناء إذا طلي به قطع النزلات والصداع العتيق وكل وجع بارد كالفالج والنقرس, ورماد ثمار الجوز ينفع من الدمعة والجرب كحلا وإذا طبخ رطبا بالخل وخبث الحديد أو نقع أسبوعا سود الشعر وقواه وحسنه.. وقشره الصلب إذا أحرق ودلكت به الأسنان بيضها وشد اللحم المسترخي.. وإذا سحق بوزنه من زاج محروق (الشب اليماني) وشرب منه كل يوم مثقال فتت الحصى وحل عسر البول.. وإذا طبخ قشر جذور الجوز بزيت الزيتون حتى يتهرى كان طلاء جيدا للبواسير وأمراض المقعدة. وثمار الجوز يفتح الشهية, ويزيل الحمى والكالو ويمنع العرق الكثير بالجسم. الاستعمالات الشعبية للجوز: ـ يستعمل مغلي قشر ثمرة الجوز لفتح الشهية إلى الطعام وتقوية الجسم والجنس ولذلك الهدف يؤخذ 25 جم من قشور الثمار الخضراء في لتر ماء ويغلى على نار هادئة لمدة نصف ساعة ثم يحلى بقليل من السكر ويشرب منه فنجان قبل كل وجبة ويداوم على ذلك. ـ أما ورق الجوز فإن غليه يفيد في حالات الحمى بعمل كمادات كما أنه يفيد في عمل مكمدات في حالات التهاب الجفون والبثور.. وهو يستعمل أيضا كمقو للشعر وذلك بتدليك فروة الرأس والشعر بمنقوع الأوراق وهو في الوقت نفسه يكسبه لمعانا ونعومة لا تقارن ويعمل المغلي بمقدار 50 جراما من الأوراق في لتر ماء ويترك يبرد ثم يستخدم المنقوع. ـ يستعمل مغلي أوراق الجوز أيضا كدهان ضد الأمراض الجلدية كالجرب والهرش والقروح وهو أيضا يستخدم لمكافحة عرق الجسم الغزير بصفة عامة وعرق القدمين بصفة خاصة ويكون ذلك بعمل مكمدات على مواضع العرق أو الاستحمام بهذا المغلي أو بعمل حمام موضعي للقدمين. ـ يفيد مغلي أوراق الجوز السيدات اللاتي يشكين من سيلانات مهبلية وهذه السيلانات تصاحب عادة التهابات بأمراض فطرية أو ميكروبية مثل المونليا والتريكومانس, ويكون ذلك بغلي حوالي 50 جراما من الأوراق في لتر ماء ويترك ليبرد مدة ربع ساعة ثم تستعمل كغسيل مهبلي. ـ يستخدم مسحوق قشر الجوز لازالة الكالو الذي يحدث في القدمين وذلك بدلكه بهذا المسحوق والمداومة على ذلك. يحتوي الجوز على كميات كبيرة من الدهن وبروتينات تشبه بروتينات اللحم وهذا ما يجعل النباتيين يستغنون بالجوز واللوز والبندق عن اللحوم, واللحم الذي يقدم في مطاعم الطب الطبيعي هو خليط من الجوز وبعض الحبوب المهروسة.. كما يحتوي الجوز على كمية كبيرة من الفيتامينات والأملاح المعدنية حيث يوجد فيه كمية كبيرة من الفوسفور تعادل الكميات الموجودة في الكبدة والبيض والسمك والأرز وفيه من فيتامينات ب, ج أكثر بكثير من ما في التفاح, كما يحتوي على كمية بسيطة من فيتامين أ كما يحتوي كمية جيدة من البوتاسيوم بالاضافة إلى حمض العفص.. ومن أهم محتويات دهن الجوز احماض دهنية مثل حمض الفا اللينولينيك وحمض اللينولينيك والتي تلعب دورا أساسيا في تأمين سلامة وظائف الخلايا وتشكيل البروتسغلاندين في الجسم. الاستعمالات الطبية ـ في أوروبا تعتبر أوراق الجوز دواء منزليا شائعا لحالات الاكزيميا والتهاب الجفن عند الأطفال, وتشير الأبحاث الحديثة الى تمتع أوراق الجوز بخواص مضادة للفطريات وعمل مطهر.. وتستعمل الأوراق أيضا لطرد الديدان المعوية وبمثابة مقو للجهاز الهضمي. ـ يستعمل نقيع الأوراق لمشاكل الجلد والتهابات العين وكمقو للجهاز الهضمي في حالات ضعف الشهية. ـ يستعمل نقيع الأوراق لمعالجة الأكزيما أو الجروح والسجحات. ـ يستعمل نقيع الأوراق كغسول للعين وخاصة لحالات التهاب الملتحمة والتهاب الجفن. ـ يستعمل نقيع قشور الجوز لمعالجة الاسهال المزمن أو كمقو في حالات فقر الدم.. كما يستعمل كغسول للرأس في حالة تساقط الشعر. ـ زيت الجوز يكسب اليدين والوجه نعومة ويزيل العلامات السوداء والزرقاء التي تخلفها الكدمات. الفستق الفستق يعتبر من الثمار التي تعطي كمية كبيرة من السعرات الحرارية مثلها مثل أي نوع من المكسرات حيث يعطي 100جرام منها سعرات حرارية بين 520 630سعراً حرارياً والسبب في ذلك راجع إلى ارتفاع نسبة الدهون فيها الفستق يعطي تقريباً 580سعراً حرارياً لكل 100جرام فستق مقشر. ولكن يميز ثمرة الفستق أنها تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أحادية عدم التشبع وهي بهذه الصفة تتفوق على بقية المكسرات الأخرى حيث يزيد عن 70% من الدهون (الزيوت) الكلية في الثمرة. وبمعنى آخر فإن قيمتها الصحية عالية حيث يعمل هذا النوع من الأحماض في الحد من ارتفاع الكولسترول بل يؤدي إلى خفض الكولسترول المرتفع وخصوصاً الكولسترول السييء Lipo protein-Cholesterol (LDL) وهو الذي يكون له دور في عملية تصلب الشرايين وقد أوصت جمعية القلب بزيادة استهلاك هذا النوع من الدهون الأحادية كما ان لهذا النوع من الدهون ارتباطاً بخفض الدهون الثلاثة في الدم والذي بدوره سوف يؤدي إلى رفع الناحية الصحية للشخص.كما ان الفستق يتفق ويتساوى في نسبة العديد من العناصر المعدنية مع المكسرات الأخرى إلاّ أنه يمتاز بارتفاع نسبة الحديد فيه وكذلك الكالسيوم مقارنة بالمكسرات الأخرى وتعتبر المكسرات من المصادر الجيدة لأحد الأحماض الدهنية الأساسية في جسم الإنسان وهو حمض (اللينوليك اسيد) وهو حمض يحتاجه الجسم ولكنه لا يصنعه أي بمعنى آخر لابد ان يحصل عليه الجسم من الخارج (الطعام) لذلك يعتبر أساسياً ومهماً وحساساً ولقد أثبتت الدراسات الكلية احتواء الفستق على نسبة عالية من هذا الحمض مقارنة بالمكسرات الأخرى.مما سبق يتضح تفوق الفستق ببعض العناصر المهمة للجسم الإنسان . الا أنه يجب البدء باستهلاك وتناول كميات مناسبة من الفستق ومن المكسرات عموماً لارتباطها برفع الصحة إلاّ ان الاعتدال مهم جداً في ذلك لأننا وكما ذكرت في البداية ان المكسرات تحتوي على نسبة عالية من الدهون أي بمعنى آخر أنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والتي ترتبط ارتباط وثيق بزيادة الوزن لذلك فإن استهلاك ما يقارب من 50- 60جراماً من المكسرات يومياً من الأمور المطلوبة وان لا يكون استهلاك المكسرات لمجرد قطع الوقت أو التسلية. لأن مراقبة مراقبة الغذاء أمر مهم لصحتك فالاعتدال أمر مطلوب. البندق البندق شجرة جميلة المنظر وتستعمل ثمارها لاستخراج زيت يستعمل في المراهم وأدوية الجلد، وينفع في تقوية الشعر ويمنع سقوطه ويحتوي على الفوسفور والكالسيوم وفيتامين ب ومقدار من النحاس والحديد وكذلك بروتين ولذلك فهو يزيد الوزن. الفول السوداني الفول السوداني يخفض نسبة الكولسترول في الدم أثبتت الأبحاث التي أجريت في المركز الأميركي للبحوث الزراعية أن الفول السوداني مفيد للقلب, الأمر الذي يناقض المفاهيم المعروفة عن هذا النوع من المكسرات الغنية بالدهون التي كان يعتقد أنها تمثل خطرا على صحة جهاز القلب الوعائي لأنها تزيد خطر البدانة وترفع مستوى الكولسترول في الدم. وأوضح الباحثون في الإدارة الأميركية لبحوث الزراعة أن الفول السوداني يقلل مستويات الكولسترول الكلي في الدم نظرا لاحتوائه على مادة "ريزفيراترول" التي أثبتت فعاليتها في المحافظة على سلامة القلب من الأمراض, مما يجعله أحد أنواع الأطعمة المفيدة التي تسهم في خفض معدلات الإصابة بالأمراض القلبية. ومع ذلك يرى الخبراء في مركز ويسكونسن الطبي أن انخفاض معدلات أمراض القلب في الأشخاص الذين يتناولون الفول السوداني يرجع بصورة رئيسية إلى فيتامين (E) المتوافر فيه وليس إلى مادة "ريزفيراترول", وذلك بسبب صعوبة الكشف عن هذه المادة في دم هؤلاء الأشخاص. الفول السوداني يحتوي على مادة تعالج السل قد تساعد مادة كيمياوية موجودة في الفول السوداني في معالجة مرض السل، كما جاء في بحث علمي. ويعتبر السل سببا في وفاة مليوني شخص في العالم سنويا. لكن الكثيرين ممن يتعرضون للعصيات المسببة للسل لا يظهر عليهم المرض. ويبين ذلك أنه في معظم الحالات يكون الجهاز المناعي قويا بما يكفي لمنع البكتريا من التسبب في المرض. ويعتقد أن لأول أوكسيد النيتروجين دورا رئيسيا في تحرك دفاعات الجسم. ويرى العلماء أن النقص في هذا المركب الكيماوي يجعل من الأفراد معرضين أكثر للإصابة بالأمراض. وبالتالي فإنه على الصعيد النظري قد يساعد تعزيز مستوى أول أوكسيد النيتروجين على حل المشكلة. وإحدى الطرق التي من شأنها رفع مستوى هذا المركب هي بتعاطي كبسولات الآرجينين التي يستخدمها الجسم لإنتاج أول أوكسيد النتروجين. ويوجد الآرجنين بتركيز عال في الفول السوداني. وقد أجرى علماء من جامعة لينكوبينج السويدية تجارب لإثبات هذه النظرية في دراسة شملت 120 مريضا بالسل في إثيوبيا. وقد أعطي المتطوعون إما كبسولات الآرجنين أو كبسولات وهمية لمدة أربعة أسابيع سوية مع العلاج العادي. وقد استجاب المرضى الذين تلقوا الآرجنينن أسرع للعلاج مقارنة بأقرانهم الذين لم يتعاطوه. وقد اختفت بمعدل أسرع أعراض مثل السعال الحاد، وقد أظهر فحص اللعاب مستوى أقل من البكتريا المسببة للسل مقارنة بالأشخاص الذين أخذوا الكبسولات الوهمية. ويعتقد الباحثون أن العلاج بالآرجنين قد يساعد على تقليص مدة تعاطي الأدوية الخاصة بمعالجة السل. كما يعتقدون بأنه يقلل من خطر انتقال المرض خلال مراحل العدوى. وقال رئيس فريق البحث الدكتور توماس شون لا بي بي سي أونلاين إن من المهم التركيز على أن نظام المضادات الحيوية الأربعة الموصوفة من قبل منظمة الصحة الدولية هي الطريقة الأهم لمعالجة السل. لكنه يضيف أن إضافة الآرجنين قد يمثل خيارا علاجيا جديدا لجعل العلاج أكثر تأثيرا، بواسطة رفع قدرة الجهاز المناعي على الاستجابة، وذلك بسبب زيادة انتاج أول أوكسيد النتروجين. وفي المناطق التي لا تتوفر فيها كبسولات الآرجينين يرى الباحثون أن بإمكان السكان الحصول على الآرجنين من بعض مصادر طبيعية مثل الفول السوداني الغني بالآرجنيين. ويقول الدكتور شون إن أنواع أخرى من المواد تحتوي على الآرجنين لكن الفول السوداني يحتوي على تركيز أكبر منه، إضافة إلى كونه رخيص الثمن ومتوفر دائما في كل مكان من العالم. كما يحتوي الفول السوداني على عناصر غذائية أخرى مثل الدهون التي قد يكون لها أثر إيجابي في علاج المرض. ويعتقد الدكتور جون هارفي من جمعية أمراض الصدر البريطانية بأن هذا البحث مثير للاهتمام لكنه يحتاج إلى المزيد من الدراسة. ويقول إنه يعزز أدلة أخرى على أن التغذية المتوازنة الغنية بالفواكه والخضر قد تحمي من تطور أمراض الرئة مثل السل والربو. الحساسيات من الفول السوداني قال باحثون ان الحساسيات من الفول السوداني قد تكون اصبحت اكثر شيوعا بين الاطفال وتضاعفت خلال الاعوام الخمسة الماضية في الولايات المتحدة ‚ وقال باحثون كنديون كذلك انهم يشهدون حالات اكثر من المتوقع من الحساسية من الفول السوداني‚ واشار تقريران نشرا في عدد ديسمبر من نشرة الحساسية والمناعة ان الحساسيات من المكسرات والتي قد تكون قاتلة ستظل شائعة‚ والعديد من المنتجات الغذائية يدخل في صناعتها الفول السوداني. وقالت ان مونيوز فورلونج الرئيسة التنفيذية ومؤسسة شبكة متابعة الحساسيات الغذائية «هذه الدراسة تؤكد ما كنا نسمعه من اعداد متنامية من الاسر والمسؤولين بالمدارس وغيرهم من مسؤولي المؤسسات‚‚‚ عن ان الحساسيات الغذائية تتزايد ‚وتصيب الحساسية من الفول السوداني نحو 5‚1 مليون اميركي ويموت نحو 200 سنويا من التأثير الحاد للحساسية التي يسببها. وكشف فريق بحث بريطاني عن أن الفول السوداني والزيت المستخلص منه قد يسببان أنواعا من الحساسية لدى الأطفال المصابين بالأكزيما. وقد وجد العلماء أن تسعين بالمائة من الأطفال المصابين بنوع من الحساسية التي يسببها الفول السوداني كانوا يعانون سابقا من الأكزيما. ولم تتضح بعد الصلة بين الحالتين لكن العلماء يعتقدون أن تعريض الجلد المصاب بخدوش للفول السوداني أو للزيت المستخلص منه قد يثير شكلا من أشكال الحساسية. لكن الخبراء يقولون إن على الآباء ألا يتخذوا إجراءات حتى يتم الكشف عن تفاصيل البحث. وتوصلت الدراسة إلى أن طفلا واحدا من بين مائة طفل لديهم حساسية من الفول السوداني بدلا من طفل واحد بين كل مائتين كما كان يعتقد سابقا. وقد تابعت الدراسة حالة اثني عشر ألف طفل من منطقة بريستول في إنجلترا إضافة إلى آبائهم وتنظر الدراسة إلى الأسباب الوراثية والبيئية لحالات مثل الربو والحساسية من بعض المواد الغذائية والكآبة وشلل المخ. ويقول الدكتور جيديون لاك من مستشفى سانت ماري في لندن والذي أجرى البحث، إنه في حالة الأكزيما يتحطم ما يسمى بحاجز الجلد الطبيعي، مما يؤدي إلى تجمع الخلايا المناعية وتعرضها لمواد تسبب الحساسية. ويضيف أنه يجري النظر الآن في ما إذا كان تعريض الجلد لمواد تحتوي على الفول السوداني أو زيته مسؤول عن إثارة الحساسية. ويرى الدكتور لاك أن البحوث الحديثة تناقض النصائح التي توجهها وزارة الصحة البريطانية للحوامل والمرضعات بتجنب تناول الفول السوداني. ويفيد بحث الدكتور لاك بأن كمية الفول السوداني التي تأخذها الأمهات لا علاقة لها بحساسية الأطفال من الفول السوداني. ويقول متحدث باسم الجمعية البريطانية لمرض الإكزيما إنه ليس بوسعه التعليق حتى تتكشف تفاصيل البحث.
    [/align]

  3. [3]


    الحالة: elawwad غير متصل
    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    المشاركات: 1,928
    التقييم: 10
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    العرق السوس

    أجمعت الدوائر العلمية العالمية. أن من أبرز فوائد العرقسوس
    يساعد على شفاء قرحة المعدة خلال عدة أشهر.
    له أثر فعال في إزالة الشحطة و الحرقة عند حدوثها
    يساعد على ترميم الكبد لإحتوائه على معادن مختلفة
    يدر البول.
    يشفي السعال المزمن باستعماله كثيفا أو محلولاً بالماء الساخن،و لذا يفضل أستعاله ساخناً للوقاية من الرشح و السعال و أثار البرد.
    يجلب الشهية باستعماله أثناء الطعام .
    يسهل الهضم باستعماله بعد الطعام .
    أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي .
    منشط عام للجسم و مروق للدم .
    يفيد في شفاء الروماتيزم لأحتوائه على عناصرفعالة .
    يحتوي على الكثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم وهرمونات جنسية ومواد صابونية .
    يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهدروكورتيزون ويساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم
    ينصح بعدم الاكثار من شرب العرقسوس للمصابين بارتفاع الضغط
    وإليك بعض ما كتب حول عرق السوس
    العرقسوس نبات بري معمر من الفصيلة البقولية، ويطلق على جذوره (عرقسوس) أو (أصل السوس) وهو مشهور في البلاد العربية منذ أقدم العصور.
    ينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط.
    المادة الفعالة في السوس
    هي الكلتيسريتسن، وثبت أن عرق السوس يحتوي على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنسيوم، والفوسفات، ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره، ويحتوي كذلك على زيت طيار.
    الخصائص الطبية:
    ـ يصنع من جذور السوس شراب (العرقسوس) وهو ملين ومدر للبول، ويسكن السعال المصحوب بفقدان الصوت (البحة الصوتية) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى.
    ـ ويستعمل مسحوقه (ملعقة صغيرة مرة واحدة يومياً) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم
    ـ أثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس مقو ومنق للدم، ومعترف بالعرقسوس في كثير من دساتير الأدوية العالمية.
    طرق الاستعمال
    لعلاج الإسهال وتليين الأمعاء يسحق 40 جراماً من العرقسوس مع 40 جراماً من زهر الكبريت و40 جراماً من الشمر و60 جراماً من السنا مكي و200 جرام من سكر النبات، يمزج الجميع وتؤخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء، وملعقتان صغيرتان مساء كل يوم لإسهال المعدة.
    ـ جذور العرقسوس تخلط مع الجنسنغ وتغلى، وتؤخذ يومياً كشراب مقو عام وخاصة للقلب.
    ـ يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم؛ لأنه يسبب احتباس السوائل

    التمـر هندي
    Tamarindus indica
    التمر الهندي هو لب ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة سريع النمو يصل ارتفاعه الى حوالي ثلاثة امتار واوراقه مركبة الأزهار عنقودية، صفراء اللون والخشب صلب لونه مائل الى الحمرة، الثمار عبارة عن قرون ويستخدم اللب البني لحمي حمضي المذاقالذي يغلف البذور وحين تجمع الثمار تزال قشورها الصلبة ثم تعجن فتتكون كتل سمراء اللون وربما تخلط بسكر ليساعد على حفظها وعدم فسادها، يعرف التمر الهندي بعدة اسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار.
    الإسم العلمي: Tamarindus indica
    الموطن الاصلي للتمر هندي : يقال ان موطنه الاصلي افريقيا الاستوائية وعرف منذ القدم في مصر والهند وانتشر الى جزر الكاريبي والى اغلب بقاع العالم.الطب القديم.
    المواد الفعالة: يحتوي التمر الهندي على ما بين 16-18% احماضا منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم واملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وغيرها، يحتوي التمر الهندي على فيتامين ب 3وكذلك زيوت طيارة وأهم مركباته جيرانيال وليمونين وكذلك بكتين ودهون ومواد سكرية، كما اثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة، هذا بجانب فوائده كملين ومضاد لحموضة المعدة.
    ماذا قال عنه الطب القديم؟
    قيل ان الفراعنة لهم الفضل الاول في إدخال زراعة التمر هندي خلال العصور الوسطى الى مناطق البحر الابيض المتوسط وقد عثر علماء الآثار على بعض اجزاء من التمر هندي في مقابر الفراعنة. وقد عرفت اوروبا التمر هندي لاول مرة عن طريق العرب خلال العصور الوسطى. وقد جاء التمر هندي في وصفة فرعونية في بردية ايبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد وقتل الديدان في البطن.
    وقد وصف أطباء الفرس القدامى منقوع التمر هندي شرابا لعلاج بعض امراض المعدة والحميات الناشئة عنها ثم عرفت اوروبا هذه الفوائد العلاجية عن طريق العرب الذين حملوا معهم التمر هندي اثناء الفتوحات الاسلامية.
    وقال ابو بكر الرازي عن التمر هندي: "عصارة التمر هندي تقطع العطش لانها باردة طرية".
    وقال ابن سينا "التمر هندي ينفع مع القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء. يسهل الصفراء والشراب من طبيخه قريب من نصف رطل ينفع الحميات".
    وقال ابن البيطار "التمر هندي اجوده الطري الذي يذبل وهو يكسر وهيج الدم, مسهل وينفع من القيء والعطش ويسهل الصفراء ويسيل الصفراء ينفع من الحميات وشربته ربع رطل".
    وقال داود الانطاكي التمر هندي : هو الصبار والحمر والحومر وهو شجر كالرمان وورقه كورق الصنوبر لا كورق الخرنوب الشامي وللتمر المذكور غلف نحوشبر داخلها حب كالباقلاء شكلآ ودونها حجمآ ، يكون بالهند وغالب الإقليم الثاني ويدرك أواخر الربيع ، وأجوده الأحر اللين الخالي عن العفوصة ، الصادق الحمض النقي من الليف وهو بارد في الثانية أو الثالثة يابس في أول الثانية ، يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية وهيجان الدم والقيء والغثيان والصدع الحار، وليس لنا حامض يسهل غيره وهو عظيم النفع في الأمراض الحارة ء وحبه إذا طبخ سكن الأورام طلاء والأوجاع الحارة ، وهو يحدث السعال ويضر الطحال ويولد السدد ويصلحه الخشخاش أو السكنجبين وأن يمرس مع نحو الأجاص والعناب وشربته إلى عشرة وبدله في غير الإسهال الزرشك وفيه شراب الرمان .
    ماذا يقول الطب الحديث عن التمر هندي؟
    لقد اثبتت الدراسات العلمية ان التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة الضارة بالإنسان هذا بجانب فوائده كملين ومضاد للحموضة وملطف وخافض للحرارة ولذلك تضيف بعض شركات الادوية الخلاصة المائية لثمار التمر هندي الى ادوية الأطفال. ويقال عن التمر هندي بانه ثمرة صحية منظفة تحسن الهضم وتطرد الارياح وتلطف التهابات الحلق وتعمل كملين معتدل، ويعطي في الطب لفتح الشهية وتقوية المعدة. كما انه يستعمل لتفريج الإمساك ويعطى للزحار وبالأخص اذا مزج معه الكمون والسكر. وفي الهند يستعمل المواطنون صلصة التمر هندي ضد الزكام والعلل الاخرى التي تنتج نزله مفرطة، ويعتبر في الطب الصيني عشبة مبردة ملائمة لعلاج حرارة الصيف ويعطى التمر لفقد الشهية والغثيان والقياء اثناء الحمل والإمساك. ويستعمل ضد زيادة حموضة الدم حيث يستخدم منقوع التمر هندي لتخليص الدم من حموضته الزائدة وفي طرد ما يحتويه من سموم.

    - يستخدم عصير التمر الهندي كملين لطيف ومبرد منعش ويفيد لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل.
    - نظراً لوجود الاحماض والمعادن في مشروب التمر الهندي فإنه يفيد في تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم.
    - حيث ان مشروب التمر الهندي يحتوي على عدد من المضادات الحيوية فإنه يفتك بعدد من السلالات البكتيرية ولذا فإنه يطهر الجسم من الجراثيم.
    - يضاف التمر الهندي من قبل شركات الأدوية الى أدوية الاطفال كخافض للحرارة.
    - يستخدم مشروب التمر الهندي في حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع.

    يستعمل التمر الهندي في الهند لإزاحة غازات المعدة ولترطيب الحلق وملين لطيف، وفي الصين يستخدم التمر الهندي لعلاج الدسنتاريا وعلاج البرد ولنقص الشهية.
    لا توجد أي محاذير للتمر الهندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال.

    طريقة تحضير مشروب التمر هندي :يحضر التمر الهندي بنقعه في الماء البارد لمدة عدة ساعات او في الماء المغلي لمدة بسيطة مع إضافة بضع من أوراق الكركديه وبذور الشمر ثم تركه حتى يستقر ثم يصفى ويضاف إليه قليل من السكر، يشرب التمر الهندي في رمضان في أي وقت من الليل ويعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس كما أن التمر الهندي يدخل في بعض المأكولات حيث يضاف إلى المحاشي وكذلك إلى الحلبة التي تعمل في رمضان في بعض مناطق المملكة كأحد المشهيات الجيدة.
    هل هناك محاذير من استعمال التمر هندي؟
    لا توجد اي محاذير للتمر هندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال

    التمر
    يسمى التمر بالمنجا أتدري لماذا ؟؟ لكثرة ما يحتويه من العناصر المعدنية ( الفسفور والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والصوديوم والكبريت و الكلور ) كما يحتوي التمر أيضاً على فتمينات ( أ- ب1 - ب2 - د ) فضلاً عن السكريات السهلة البسيطة في تركيبها وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول (( بيت لا تمر فيه جياع أهله )) ذكر التمر في عشرين آية من القرآن الكريم قال صلى الله عليه وسلم (( من تصبح بسبع تمرات لم يضره سم ولا سحر ))
    وهو ثمر شجرة النخيل ويسمى بسراً حين يكون غضاً طرياً ويسمى بلحاً ما دام أخضر ويسمى رطباً حين يلين وينضج ويسمى تمراً إذا كان يابساً
    فوائده :-
    مقوي للكبد ملين للطبع يزيد في الباه (( القوة الجنسية )) ولا سيما مع حب الصنوبر يعالج خشونة الحلق
    من أكثر النباتات تغذية للبدن أكله على الريق يقتل الدود مقوي للعضلات و الأعصاب مؤخر للشيخوخة بإذن الله يحارب القلق العصبي وينشط الغدة الدرقية ويلين الأوعية الدموية يرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والالتهابات يقوي حجيرات الدماغ ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي والكسل ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى منقوعه يفيد ضد السعال والتهاب القصبات الهوائية أليافه تكافح الإمساك وأملاحه تعدل حموضة الدم التي تسبب حصى الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم . ولا يمنع التمر إلا عن البدينين والمصابين بالسكري

    بـردقـوش ORIGANUM
    مردقوش ـ مرقوش برى ـ مردكوش ـ مرزنجوش ـ العترة
    المردقوش البستاني SWEET MARJORAM
    وهو نبات عشبي معمر عطري وموطنه بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط ويعرف علمياً باسم ORIGANUM VULGARE
    فهو نبات معمر من الفصيلة الشفوية، وهو من مجموعة النعانيع المشهورة ، ويعرف في المدينة باسم الدوش وفي الجنوب باسم الوزاربينمو على المنحدرات المشمسة بالمروج والحقول والأراضي الحجرية فى الأجواء الجافة، والنبات عشبة ترتفع 30 ـ 60 سم ، ساقها صلبة مضلعة، وتكسوها شعيرات دقيقة لونها فى الأعلى أسمـر ممزوج بالحمرة، والورقة بشكل اللسان، وأزهارها بمجموعات مغزلية لونها أحمر فاتح، ولها رائحة عطرية.
    الموطن الأصلي : حوض البحر الأبيض المتوسط وإيران وشمال أمريكا ومصر والجزيرة العربية والهند.
    الجزء المستخدم: الأغصان المزهرة مع الزهر.
    وينصح علماء الأعشاب باستخدام عشب المردقوش لعلاج الجلوكوما ونصحوا باستخدام أي عشب يحتوي على مضادات الأكسدة حيث إنها تمنع حدوث الجلوكوما ويعد المردقوش من أفضل الأعشاب المضادة للأكسدة ويمكن ، استخدام ملء ملعقتين شاي من مسحوق المردقوش الجاف لكل كوب ماء مغلي مرتين في اليوم ويمكن إضافة جزء يسير من النعناع وحصا البان إلى المردقوش.
    ومن فوائد البردقوش انه يزيل انتفاخ البطن وينبه تدفق الصفراء ومضاد للالتهابات الصدرية واللوزتين والتهابات القصبة والربو ومدر للحيض وجيد لآلام المعدة. اما مضاره فلا يوجد له مضار الا اذا استعمل بطريقة عشوائية ولم يتقيد الشخص بالجرعة والجرعة هي ملء ملعقة صغيرة توضع في كوب ويصب عليها الماء المغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل مرتين في اليوم صباحاً ومساءً.
    والبردقوش يستعمل من الخارج لعلاج الزكام بتدليك الأنف بمرهم عصير العشبة .
    وهذا النبات يعتبر من النباتات المطهرة حيث يحتوي على مركبات كثيرة بها هذا التأثير. ويفيد مغليه لعلاج التهابات الأنف التحسسية.
    ومن الداخل يستعمل مستحلب الأزهار وأغصانها المجففة لمعالجة السعال والربو والاضطرابات المعدية والمعوية والانتفاخ.
    والمضمضة والاستحمام بمستحلب الأزهار مفيد جدا للجسم .
    ومن الداخل يستعمل مستحلب الأزهار وأغصانها المجففة لمعالجة السعال والربو والاضطرابات المعدية والمعوية والانتفاخ.
    المضمضة والاستحمام بمستحلب الأزهار مفيد جدا للجسم .
    يستخدم على نطاق واسع في الصناعات الغذائية كتوابل مع اللحوم والخضراوات.
    ينصح بعدم تناوله أثناء الحمل، لأنها منبه رحمي نشط.

    نفل المروج - البرسيم
    البرسيم الحجازي
    البرسيم الحجازي Alfalfa
    القضب أو البرسيم :
    هو نبات عشبي معمر يمثل أهم المحاصيل العلفية وهو زراعي. يتكاثر بالبذور بالطرق المألوفة وينمو في البيئات شبه الرطبة ونصف الجافة والجافة في المناطق المعتدلة والدافئة وفي الأراضي الجيدة. وازهار يتراوح لونها بين الأصفر والمزرق البنفسجي وبذور في ثمار حلزونية قرنية .
    الموطن الأصلي: حوض البحر الأبيض المتوسط.يعرف بعدة أسماء شعبية فيسمى في منطقة نجد باسم القت وفي جنوب المملكة بالقضب وفي الحجاز بالبرسيم وفي بلاد الشام بالفصيفصة والفصة والفصفصة.
    يعرف البرسيم علمياً باسم Medicago sativa
    الجزء المستعمل من النبات الأغصان الغضة بالازهار والبذور المنبتة.
    وقد قال أبو حنيفة ان الفصفصة رطب القت وتسمى الرطبة ما دامت رطبة فاذا جفت فهي القت وهي كلمة فارسية الأصل ثم عربت وهي بالفارسية أسبست.والبرسيم غذاء جيد للحيوانات ويزرع على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم وخاصة في الأراضي الصالحة لزراعته وهو غذاء شهي للحيوانات.
    ويستعمل الإنسان منذ القدم البرسيم الغصن الذي لا يزيد ارتفاعه عن عشرة سنتميترات كلغذاء حيث يؤكل طازجا بعد القطف أو مطبوخاً وفي بعض مناطق المملكة يؤكل في فصل الشتاء حيث ان طعمه لذيذ ومقبول ولا توكل في الصيف حيث يكون مراً جداً وغير مقبول.
    وفي جنوب المملكة وبالأخص في بعض مناطق عسير يؤكل في فصل الشتاء وهو صغير ويعرف باسم الوفرة أو الصفوة وعادة يؤكل مع العثرب أو الحميص وتحبه كثيراً النساء الحوامل. وفي بلاد غامد وزهران كان يطبخ وتأكله جميع أفراد العائلة. وفي أوروبا كان يستعمل مع السلطات ويؤكل غضاً بكثرة.
    المحتويات الكيمائية يحتوي على كاروتينويدز ومن أهمها مركبات هذه المجموعة مركب يعرف باسم "ليوتين" وتربينات صابونية ثلاثية ومن أهمها حمض الجينك وهيديراجنين. كما يحتوي على أيزوفلافونيدات ومن أهمها جنستين دياديزين بالإضافة إلى كوميسترول وليوسيرتول وساتيفول. كما يحتوي على تربينات ثلاثية ومن أهمها ستجما ستيرول وسبينا سترول وكذلك جلوكوزيدات سيانوجينية. أما البذور فتحتوي على كنافيين (canavaine) وبيتين (Betaine) وستكادرين وهوموستكادرين وترايجونيللين وزيوت دهنية.
    وهو غني بالفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية المفيدة، ويستعمل على نطاق واسع وهو من الأعشاب الآمنة الاستعمال، حيث يؤخذ ملء ملعقة من مسحوق أوراق النبات ويسف ويشرب بعده قليل من الماء أو يمزج مع نصف كوب من الماء ويشرب مباشرة حيث يقوم بتأثير مضاد للسموم في الجسم ومن أهمها الرصاص.
    ماذا قال عنه الطب القديم؟ يقول داود الانطاكي في تذكرته: يسبب اخصاب البدن وتسمينه وغزارة اللبن وإدرار الطمث، ان أديم سفه بالسكر، خصب البدن وسمن المبرودين والمحرورين وعزر اللبن وادر الطمث خصوصاً إذ استعمل في الحمام أو بعد الخروج منه. مسمن ومحسن الألوان يحلل الأورام إذا دق وعجن بالعسل حل الأورام الباردة.أما ابن البيطار في جامعه فيقول: إذا طبخ ودق حتى يصير مثل المرهم ويضمد به اليدان التي بها رعشة كل يوم مرتين فانها تبرئها بإذن الله.ويقول ان النبات الرطب الطازج يلين البطن وينفع السعال وخشونة الصدر.
    ويقول الصينيون ان ما هو مفيد للحيوان فانه مفيد للإنسان. كما كانوا يرون حيواناتهم تتناول البرسيم بشهية فائقة فقد اهتموا بتحضير الأوراق الغنية والغضة وبدءوا يستخدمونها لفتح الشهية ومعالجة مشاكل الهضم كالقرحات. أما الهنود فكانوا يعالجون القرحات بالبرسيم ويصفونه أيضاً لمعالجة التهاب المفاصل واحتباس البول. وكان العرب يطعمون جيادهم بالبرسيم مقتنعين انه يجعلها أسرع وأكثر حيوية ويعرفونه بانه أصل جميع الأغذية وقد أعطاه الاسبان اسم Alfalfa. تعتبر اسبانيا أول من أدخل البرسيم إلى أمريكا وهو الآن أحد نباتات الأعلاف الأكثر شعبية في سهول ال Medwest. وعلى غرار الصيد كان الأمريكان يعتقدون هم أن ما هو مفيد للحيوان يناسب الإنسان أيضا لذلك كانوا يستخدمونه لمعالجة التهاب المفاصل والدمامل والسرطان والاسقربوط والأمراض البولية والمعوية أما النساء فكن يستخدمنه لإدرار الطمث.
    ماذا قال عنه الطب الحديث؟
    لقد كشفت بعض الدراسات التي اجريت على حيوانات التجارب ان أوراق البرسيم تسمح بتخفيض معدل الكلسترول في الدم وكذلك الأمر بالنسبة لترسب الصفائح الدموية على جدران الشرايين وهو السبب الذي يؤدي إلى حد كبير للإصابة بالأمراض القلبية والحوادث الوعائية الدماغية. ورغم ان الدراسات على الحيوان تنطبق نوعا ما على الإنسان فان المجلة الطبية البريطانية (Lancet) ذكرت ان شخصاً كان يتناول البرسيم بكمية كبيرة وكان يعاني من ارتفاع الكوليسترول في الدم فوجد ان معدل الكوليسترول لديه قد تضاءل بشكل ملحوظ. وقد برهنت بعض الدراسات إلى أن البرسيم يقاوم المواد السرطانية في الأمعاء وكشفت دراسة أخرى نشرت في معهد السرطان القومي أن البرسيم يحاصر المسرطنات في القولون ويسرع طردها من الجسم.يستعمل البرسيم كمهضم وكموسع للأوعية الدموية. كما يستعمل البرسيم في تخفيف ارتفاع سكر الدم. كما يستعمل كمدر جيد. ويجب عدم تناول بذور البرسيم حيث انها تسبب اضطراب دموي ويجب على الحوامل عدم استخدام البرسيم أثناء الحمل. ويستعمل البرسيم الحجازي في علاج أمراض كثيرة ومنها علاج مرض ويلسون. وابدت الابحاث على ان فيتامين K الذي تحتويه اوراق البرسيم له تأثير ضد التهابات القولون ويعتبر البرسيم مصدراً مهماً لهذا الغرض. يوجد في الاسواق المحلية كبسولات محضرة من اوراق البرسيم والتي تباع في اغلب الصيدليات.
    وطريقة تحضير جرعات البرسيم هي كالآتي: يوخذ مقدار ملعقة صغيرة أو ملعقتين من أوراق البرسيم المجففة ثم توضع في فنجان كبير ويصب الماء المغلي عليه ثم يغطى ويترك المزيج ينقع لمدة عشرين دقيقة ثم يشرب على أن لا يشرب أكثر من ثلاثة فناجين في اليوم وذلك لمكافحة الكوليسترول. ويجب عدم إعطاء البرسيم للأطفال دون سن الثانية.
    البرسيم الأحملا " غير البرسيم الحجازي "
    البرسيم الأحمر: أو ما يعرف بنفل المروج Red Clover
    وهو نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه الى 40 سم له ساق منتصبة شعراء وأوراق مركبة تشبه ورق البرسيم الحجازي وأزهاره قونفلية اللون.
    الجزء المستعمل من النبات الأزهار.
    يعرف البرسيم الأحمر علميا باسم Trifolium Pralense.
    نفل المروج او ما يعرف بالنفل الارجواني هو عشبة معمرة يصل ارتفاعها الى 40 سم لها ساق منتصبة شعراء واوراق ذات وريقات تتكون من أربع بيضوية الشكل تشبه الى حد ما اوراق البرسيم عليها علامات هلالية بيضاء. وتتكون فيها الأغصان زهور بيضوية قرنفلية أو أرجوانية اللون.
    الموطن الأصلي للنبات: موطن نبات نفل المروج اوروبا وآسيا وقد وطن في أمريكا الشمالية واستراليا ويزرع على نطاق واسع كنبتة وكمحصول مثبت للنيتروجين في التربة.
    المحتويات الكيميائية لنبات نفل المروج: تحتوي ازهار نفل المروج وهي الجزء المستخدم فلافونيدات واحماض فينولية منها حمض الساليسيليك. كما تحتوي على زيت طيار ومن اهم مركباته ساليسيلات المثيل وكحول البنزين وسيتوسيترول ونشاء واحماض دهنية. والفلافونيدات الموجودة في الازهار مولدة للاستروجين.
    ماذا قيل عن نفل المروج في الطب القديم؟ يعتبر هذا النبات احد أقدم النباتات الزراعية في العالم فقد كان يزرع منذ عصور ما قبل التاريخ، وكانوا يستخدمون ازهاره التي على شكل الكرة منذ الاستخدام الطويل العهد للاعشاب الطبية وخلال المائة عام الماضية امتدحت المزايا العلاجية لهذا النبات في علاج السرطان. بالمقابل، يعلن العديد من الاطباء المعاصرين ان النفل لا يؤدي الى أي تحسن في وضع المصابين بالسرطان. مع ذلك فقد كشفت بعض الدراسات ان من الممكن ان يكون لهذا النبات بعض الآثار المضادة للاورام. كما لعب هذا النبات دوراً قديماً تميز بكونه استمر لفترة طويلة من التاريخ كرمز ديني، فقد امتدحه وبجله الاغريق والرومان القدماء وكذلك الشعوب السلتية في ايرلندا قبل اعتناق المسيحية.

    كان الاطباء الصينيون التقليديون قد استخدموه لفترة طويلة كمقشع، كما اوصى به الاطباء الشعبيون الروس لمعالجة الربو. وفي حضارات اخرى كان الناس يستعملونه كعلاج خارجي لمكافحة امراض البشرة والعيون، واستعمل عن طريق الفم كمدر للبول وذلك لعلاج احتباس الماء، إضافة الى وصفه كمهدئ ومضاد للالتهاب ودواء للسعال وعلاج للسرطان.
    في القرن التاسع عشر كان الأطباء الانتقائيون يشجعون كثيراً على استهلاك هذا النبات، وتحدثوا عن هذا النبات بصفته احد اندر الادوية التي تمارس تأثيراً ايجابياً في علاج السعال الديكي، كما يتميز بمزايا ملطفة بشكل خاص. وقد اوصى هؤلاء الاطباء باستعمال نبات النفل لمعالجة السعال والتهاب القصبات والسل، وافتتنوا بشكل خاص باستخدامه في معالجة السرطان. "يؤخر النفل نمو الاورام السرطانية بشكل اكيد".

    ماذا قيل عن النفل في الطب الحديث؟ منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى بداية القرن العشرين كان النفل يشكل العنصر الرئيسي للعديد من المستحضرات الصيدلية المعروفة باسم "مركبات النفل" وكان اشهر هذه المركبات مستحضراً صنعته شركة ويليام ميريل وهو عبارة عن مزيج من النفل وعدة نباتات اخرى. كان صانعو تلك المركبات يدعون انه مقو ومفيد لمعالجة الامراض الجلدية والزهري والسل (سل الغدد اللمفاوية).

    كما اوصى العشابون المعاصرون بالنفل كاستعمال خارجي لمعالجة الاكزيما والصدفية، وعن طريق الفم كمنشط هضمي ومقشع للبلغم ولعلاج السعال والتهاب القصبات والحمى القرمزية، ولا يزال البعض يوصون باستعماله لعلاج السرطان. وقد اكتشف بعض الباحثين من معهد السرطان القومي ان في هذا النبات بعض المزايا المضادة للاورام، وقرروا ان يدرسوا بشكل افضل المزايا العلاجية التي يتمتع بها بعد ان نشر احد زملائهم، جوناثان هارتويل في "صحيفة المنتجات الطبيعية" دراسة وافية عن هذا النبات اكد فيها ان 33 مجموعة من الناس متميزة في العالم تستخدم النفل لعلاج للسرطان ولابد لهذا العدد من الاشخاص الذين اتفقوا جميعاً على الاعتراف بتأثير هذا النبات في علاج السرطان ان يكون له صدى قوياً في نفوس الآخرين.

    وعندما قام باحثو المعهد الوطني للسرطان بدراسة مخبرية استنتجوا ان النفل الارجواني يحتوي على مواد مضادة للاكسدة واثبتوا فعالية هذه المركبات في الوقاية من اورام الثدي لدى الحيوانات. ولا تزال هذه الاكتشافات في مراحلها الاولية وعلينا عدم استخدام نبات النفل في معالجة السرطان.
    تشير بعض الدراسات ان النفل الذي يؤخذ بكميات كبيرة يكون له اثر استروجيني لا يمكن اهماله الامر الذي يعني انه يمكن ان يخفف بعض اعراض سن اليأس. كما برهنت احدى الدراسات المخبرية ان النفل يكافح بشكل فعال عدداً من الجراثيم وخاصة الجراثيم المسؤولة عن السل وتؤكد هذه النتائج الايجابية الاستخدام الذي اشتهر به الاطباء الانتقائيون الأمريكان في علاجهم للسل.
    وقد استخدمت هذه العشبة لعلاج سرطان الثدي. حيث كان يوضع مغلي مركز منها على موقع الورم لحثه على النمو الى الخارج وهو يستعمل للسعال التشنجي والبرسيم الأحمر يساعد على حماية الكبد وفي تنظيف مجاري الدم.
    وطريقة استعمال نبات النفل هو اخذ ملء ملعقة كبيرة من الازهار تضاف الى ملء كوب ماء مغلي وتترك مغطاة لمدة 10دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل ثلاثة اكواب في اليوم الواحد. وهناك تحذير للنساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل عدم استعمال هذا النبات الا بعد استشارة الطبيب. كما يجب عدم استخدام هذا النبات من قبل المرضى المصابين بتخثر الدم او المصابين بأمراض القلب او السكتات الدماغية.


    الزعتــــر
    الزعتر: هو السعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً . و للسعتر نوعان : بري و نوع آخر يزرع .
    الاسم العلمي : Thymus Vulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .
    طريقة تناوله : تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ، و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.
    أكدت الأبحاث العلمية فوائد الزعتر لعلاج :
    الجهاز التنفسي : أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .
    تقوية الجهاز المناعي : وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم وحبة البركة والعسل... ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.
    فاتح للشهية : الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون .

    مضاد للأكسدة : وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.

    منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.
    لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد. كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.
    فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. و يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان
    الاستعمال الخارجي:
    يوصى باستعمال الصعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح, والقروح, والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض .
    ويستعمل الزعتر أيضا كدواء خارجي, فهو يريح الأعصاب المرهقة, وإذا ما أخذ المرء حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر, كانت له فائدة كبيرة, كما أن الأطفال المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا. وهو شديد الفاعلية, باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية, والنقرس, والتهاب المفاصل. وهو يتيح تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى. وإضافة(50) غراما من السعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب العام, ويخفف آلام الروماتيزم, والمفاصل, وعرق النسا.
    وللجمال نصيبه من الصعتر: فهو منشط ممتاز لجلد الرأس, يمنع ويوقف تساقط الشعر, ويكثفه وينشط نموه.

    الشاي الأخضر
    فوائد الشاي الأخضر
    إن الشاي الأخضر مشروب صحي من الدرجة الأولى , و من فوائده :
    - يخفض من مستوى الكوليستيرول .
    - قال باحثون إن الشاي الأخضر يكافح الأورام السرطانية إذ يمنع نمو الأوعية الدموية التي تغذي هذه الأورام وتساعدها على البقاء والنمو ; و أيضاً مفعوله المضاد للأكسدة أي المحافظة على الخلايا من المواد المدمرة .
    - يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ; وذلك لانه يؤدى لاسترخاء العضلات الملساء المتحكمة في درجة قبض الشرايين .
    - الشاي الأخضر مضاد للعدوى بأنواع عديدة من البكتيريا المعدية، وخاصة الأنواع المسببة للإسهال وللنزلات المعوية، ولذلك فإن تناول الشاي الأخضر يساعد على الشفاء من هذه الحالات .
    - يحافظ على سيولة الدم و يقاوم حدوث الجلطات .
    - أن الشاي الأخضر يمكن أن يساعد في التخلص من الوزن الزائد .
    - الشاي الأخضر يساعد على انتظام حركة الأمعاء،ويقى من الإمساك .
    - يزيد من كفاءة الجهاز المناعة .
    - يحتوي الشاي على نسبة جيدة من معدن الفلورين المعروف بمفعوله المقاوم لتسوس الاسنان .

    الكركم
    CURCUMA
    كركم وكركب وعقيد الهند والزعفران الهندي والجدوار والزرنب وعروق الصباغين وبقلة الخطاطيف. اما تسميته الفارسيه فهي الورس والهرد
    الكركم نبات استوائى ينتشر فى الهند واندونسيا يعرف علمياً بإسم كركوما لونجا Curcuma longa ,
    ومن هذا المسحوق تحضر الخلطة المعروفة بإسم الكارى ذات التاريخ الطويل فى بلاد الشرق كأشهر التوابل حيث يعطيها الطعم الحاد والمر نسبياً والرائحة المميزة نتيجة وجود زيت الكركومين الطيار Curcumins oil.

    والكركم يوجد منه عدة أنواع تنمو في أماكن مختلفة من العالم .
    الأجزاء المستخدمة :
    هي الدرنات الصغيرة التي تنمو كجذامير للنبات قرب سطح الأرض والتي يتراوح طولها بين 5- 8سم وسمكها حوالي 1.5سم ذات لون أصفر محبب.
    من فوائد الكركم :
    المساعدة فى حل مشاكل سوء الهضم حيث يعمل على إنسياب العصارة المرارية التى تقوم بتكسير الدهون ,
    كما انة طارد للغازات ويشتهر الكركومين أيضاً انة مضاد للإلتهابات عن طريق خفض لمستوى الهستامين ويخفف من الآلام المصاحبة لها خاصة التهاب المفاصل.
    إضافة إلى ذلك فهو علاج تقليدى لليرقان (الصفراء) والاعتلال الجسدى المزمن, ومطهر للمعدة والأمعاء من الطفيليات ,وعلاج للإسهال والحمى والصداع والإنتفاخ والزكام والإلتهاب الشعبى ومقوى عام.
    تعمل الزيوت الطيارة الموجودة فى الكركومين على منع الإصابات البكتيرية فى الجروح ويحل فى ذلك محل المضادات الحيوية.
    ونظراً للفوائد السابقة فقد إهتم الباحثين فى اماكن عديدة من العالم بهذا النبات,
    وفى السنوات الأخيرة استطاعوا إكتشاف العديد من الفوائد الصحية الأخرى لهذا النبات منها تخفيف آلام الرموماتويد فى المفاصل والتخفيف من آلام الطمث المصابة للدورة الشهرية فى السيدات كماانة قاتل للميكروبات المعوية واليروتوزوا والديدان وعلاج جيد للدسنتريا.
    وقد ثبت دورة الهام كمضاد قوى للأكسدة ويحمى الكبد من آثار الملوثات ويحسن آداءة كما يحمى من حدوث السرطانات.
    الكركم لعلاج التهاب الكبد :
    فضلا عن كون الكركم مضادا قويا للأكسدة وللفيروسات وللالتهابات وللسرطان ويتمتع بخصائص خافضة للكولسترول, يَنصح العلماء به لعلاج مرضى التهاب الكبد الوبائي سي.
    فقد أظهرت الدراسات أن الكركم أكثر فعالية من خلاصة الشاي الأخضر في تثبيط التلف الفيروسي لخلايا الكبد, وذلك بعد أن ثبتت قدرته على تحفيز الانتحار الذاتي المبرمج للخلايا السرطانية.
    وتوصل الباحثون بعد دراسة العناصر الطبيعية التي تشجع الانتحار الذاتي للخلايا الخبيثة وتطويرها كجيل جديد من أدوية السرطان مثل السيلينيوم وفيتامين (أ) والشاي الأخضر وفيتامين (د3), إلى أن مادة "كركيومين" -وهي خلاصة مضادة للأكسدة مستخلصة من بهار الكركم ذو الخصائص الصحية المتميزة.
    ويرى الباحثون أن على مرضى السرطان أن يتعاطوا ما بين 2000 و4000 مليغرام يوميا من خلاصة كركيومين مع وجبة غنية بالمغذيات, حيث تعمل هذه المادة على تجديد وظائف الكبد وحمايته من الأمراض التي تصيبه

    الشيح
    Astemisia Herba Alba
    شيح رومى - شيح العرب

    نبات معروف من الفصيلة المركبة، وهو نبات معمر لأوراقه رائحة عطرية، وله أنواع كثيرة أغلبها برية، ويمكن زراعته فى الحدائق الخفيفة فى التربة الرملية.

    الجزء المستعمل منه النبات كاملاً عدا الجذور.
    المواد الفعالة: زيت أساسي ومادة السانتونين.
    الخصائص الطبية:
    ـ يحتوي الشيح على مادة السانتوين الفعالة في طرد الديدان من المعدة، كما أنه يقطع البلغم ويعالج المغص.
    ـ والشيح يستعمل بخوراً ويحرق في المنازل لتطهيرها من الروائح الكريهة ولطرد الهوام.
    فوائد الشيح: يستعمل مغليه لعلاج الحميات ومنقوعه في تخفيف البول السكري ويستعمل ايضا لطرد الديدان. كما يستعمل الشيح بخورا لتطهير المنازل ويعلق في اكياس على النوافذ والابواب في القرى لطرد الهوام ومنها الثعابين وبالاخص في مزارع الطيور اما اضرار الشيح فيجب عدم استخدامه بكثرة او بصفة مستمرة حيث انه يحتوي على مادة السانتونين التي لها Hثار سامة اذا اخذت بكثرة او زادت جرعاته.
    والشيح حار يابس، أفضله ما كان إلى البياض، يخرج الدود إذا شرب، ويدر البول والطمث وإذا تبخرت به المرأة أخرج الجنين، ودخانه يطرد الهوام، وإذا ضمد به على لسعة الحنش والعقرب نفع، وإذا نقع في الدهن وطيب به اللحية التي لم تنبت أسرع نباتها.


    الزعـفــران
    نبات بصلي من فصيلة السوسنيات، والجزء الفعال في الزعفران أعضاء التلقيح وتسمى (السّمات) وتنزع من الزهور المتفتحة، وتجفف في الظل ثم على شبكة رفيعة أو دقيقة على نار هادئة. وهذه المادة لونها أحمر برتقالي وذات رائحة نفاذة وطعم مميز، وتحفظ في أوان محكمة لكي لا تفقد قيمتها كمادة ثمينة.
    المواد الفعالة:
    تحتوي أعضاء التلقيح (السمات) على زيت دهني طيار ذي رائحة عطرية ومواد ملونة.
    الخصائص الطبية:
    ـ زيت الزعفران مضاد للألم والتقلصات، ومزيل لآلام الطمث وآلام غشاء اللثة.
    ـ مسكن ومقو للجهاز العصبي المركزي، كما أنه مفيد لحالات الضعف الجنسي.
    ـ يستعمل الزعفران كتوابل في تجهيز الأطعمة والمأكولات.
    الزعفران يتمتع بخصائص وقائية مقاومة للسرطان
    في أحدث دراسة نشرتها مجلة "الطب والبيولوجيا التجريبية" المتخصصة, أثبت باحثون في المكسيك أن بالإمكان استخدام الزعفران, وهو نوع من النباتات التي تضاف إلى الطعام كأحد التوابل والبهارات لإضفاء النكهة, كعامل واق من السرطان أو في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض. ووجد الباحثون بعد مراجعة مجموعة كبيرة من الدراسات المخبرية والأبحاث التي أجريت على الحيوانات, أن الزعفران لا يمنع فقط تشكل أورام سرطانية جديدة، ولكنه قد يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة, كما يزيد فعالية العلاج الكيماوي ويشجع آثاره المضادة للسرطان.
    وأوضح الباحثون أن الفوائد الصحية للزعفران قد ترجع بصورة جزئية إلى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي "لايكوبين" و"بيتاكاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان.
    وأشار الخبراء إلى أن زراعة الزعفران وحصاده عملية غاية في الصعوبة لذلك فإن مصادره محدودة وغالية, منوهين إلى أن هذه الدراسة تضيف إثباتات جديدة على أن بعض الأطعمة والبهارات تحتوي على مركبات تملك خصائص واقية من السرطان. فعلى سبيل المثال, أظهرت الدراسات الحيوانية أن نبتة "روزماري" تقي من سرطان الثدي, وأن الكركم يحمي من بعض أنواع الأورام. وتقترح الدراسات أن الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات, وخاصة من العائلة البصلية, مثل الملفوف والبروكولي والقرنبيط, قد يساعد في الوقاية من أمراض سرطانية معينة.
    ويستخرج الزعفران من زهرة صغيرة يوجد في قلبها خيوط الزعفران ويتم استخراجها بدقة متناهية وبأيدي أشخاص ذو خبرة وفن في التقاطها وتجميعها وزراعة الزعفران من النباتات المكلفة في زراعته ماديا وفنيا وتقنيا لذا اصبح سعره باهظ الثمن وخصوصا الأنواع الفاخرة منه والتي يتم زراعتها في إيران حيث أن الحصول على 500 غرام منه يتطلب زراعة ما لا يق عن 70.000 زهرة يجب أن تكون جميعها صحيحة وصالحة ، كما أن الزعفران الطازج حيت يتم تجفيفه يفقد الكثير من وزنه فالخمسة وعشرون كيلو غرام منه يصبح بعد التجفيف حوالي خمسة كيلو غرامات فقط.

    فائدة الزعفران
    الطب الحديث لا يعترف بأن الزعفران منشطا جنسيا وأن ما كان يعتقد قديما هو غير صحيح يعتبر الزعفران مضاد للتشنج يدخل السرور على قلب من يشربه، منبه للمعدة،شديد المفعول للأمعاء والأعصاب ، منشط مدر للطمث ، و الزعفران يدخل في بعض الأدوية المستخدمة لتنشيط القلب وبعض أنواع الكحل المساعد في إزالة الغشاوة من العين.
    استخدم الزعفران منذ القدم في علاج كثير من الأمراض مثل النزلات المعوية ، وكمهدأ لاضطرابات المعدة ولعلاج السعال الديكي ونزلات البرد والتخفيف من غازات المعدة وكذلك في العلاجات الدينية ككتابة الأوردة والآيات القرآنية بمداد من الزعفران وماء الورد جلبا للنفع والشفاء بإذن الله .
    يدخل الزعفران في صناعة الأدوية الحديثة كتلك المستعملة لطرد الديدان المعوية والأدوية المهدئة للحالات العصبية والنفسية والأدوية المستعملة لتنشيط الإفراز البولي وكثير من الأدوية الأخرى .

    يتم غش الزعفران بسبب ارتفاع ثمنه بخلطه بأعشاب مشابهة له لزيادة الوزن مثل العصفر المشابه له اللون وفي سرعة الذوبان بالماء ويباع على أنه زعفران صحيح.

    تؤكد الأبحاث بأن كثرة أكل الزعفران تصدع الرأس وتنوم الحواس لذا ينصح بعدم الإكثار منه للحصول على غرام واحد من الزعفران الأصلي يلزم لذلك مائة زهرة وللحصول على نصف كيلو من نفس الصنف يحتاج 225 ألف زهرة من زهور الزعفران لذا كان سعره باهظا .
    أجود أنواع الزعفران ذو الشعر الأحمر الذي ليش في أطراف شعره صفرة وأفضله الطري الحسن اللون الذكي الرائحة الغليظ الشعر الذي يوجد في أطرافه سبه بياض.

    أثبتت التحاليل الكيميائية أن الزعفران يحتوي على مادة تسمى ( لروسين ( طعمها حلو وهذه المادة مقوية للأعصاب ومنشطة ومنبهة وتساعد على إدرار الطمث عن المرأة.

    غلي جرام واحد من الزعفران في لتر من الماء والشرب منه بعد تبريده يعتبر شربا للبرد ومنبه للأعصاب.
    يقول ابن سيناء :
    زعفران‏:‏ الماهية‏:‏ معروف مشهور‏.‏
    الاختيار‏:‏ جيده الطري السن اللون الذكي الرائحة على شعره قليل بياض غير كثير ممتلىء الطبع‏:‏ حار يابس أما حرارته في الثانية وأما يبوسته ففي الأولى‏.‏
    الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل منضج لما فيه من قبض مغر وحرارته معتدلة مفتح قال جالينوس‏:‏ وحرارته أقوى من قبضه ودهنه مسخن‏.‏
    قال الخوزي‏:‏ إنه لا يغيّر خلطاً البتة بل يحفظها على اليبوسة ويصلح العفونة ويقوي الأحشاء‏.‏
    الزينة‏:‏ يحسن اللون شربه‏.‏
    الأورام والبثور‏:‏ محلل للأورام ويطلى به الحمرة‏.‏
    أعضاء الرأس‏:‏ مصدع يضر الرأس ويشرب بالميبختج للخمار وهو منوم مظلم للحواس إذا سقي في الشراب أسكر حتى يرغن وينفع من الورم الحار في الأذن‏.‏
    أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ويمنع النوازل إليه وينفع من الغشاوة ويكتحل به للزرقة المكتسبة من الأمراض‏.‏
    أعضاء الصدر‏:‏ مقو للقلب مفرح يشمه المبرسم وصاحب الشوصة للتنويم وخصوصاً دهنه ويسهل النفس ويقوي آلات النفس‏.‏
    أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغثّ يسقط الشهوة بمضادته الحموضة التي في المعدة وبها الشهوة ولكنه يقوي المعدة والكبد لما فيه من الحرارة والدبغ والقبض وقال قوم‏:‏ إن الزعفران جيد للطحال‏.‏
    أعضاء النفض‏:‏ يهيّج الباه ويدر البول وينفع من صلابة الرحم وانضمامه والقروحَ لخبيثة فيه إذا استعمل بموم أو محّ مع ضعفه زيتاً وزعم بعضهم أنه سقاه في الطلق المتطاول فولدت في الساعة‏.‏
    السموم‏:‏ قيل أن ثلاثة مثاقيل منه تقتل بالتفريح‏.‏
    الأبدال‏:‏ بدله مثل وزنه قسط وربع وزنه قشور السليخة‏.‏

    التــــوت

    التوت هو نبات على هيئة أشجار كبيرة وأفرعها كثيرة وهو نوعان، التوت الابيض الذي تؤكل ثماره وتتغذى على أوراقه دودة القز وتكون أزهاره ذات لون اصفر مائل الى الاخضرار وأوراق كثة والنوع الثاني التوت الاسمر او البنفجسي واشجاره اقل حجماً ونمواً من اشجار التوت الابيض.
    يعرف التوت بعدة اسماء مثل الفرصاد والفشكل والغلام.
    ويعرف علمياً باسم: Morus alba
    الجزء المستخدم :من شجرة التوت الثمار الطرية الطازجة ذات الطعم الحلو والازهار والاوراق الطازجة.
    المكونات الكيميائية لثمار التوت وأوراقه:
    تحتوي الثمار على أحماض التمار (Fruit acids) واهمها حمض الماليك وحمض الليمون، وتحتوي أيضاً على سكروز وعلى بكتين وحمض الاسكوربيك وفلافو نيدات وأهمها المركب روتين، كما تحتوي الثمار على بروتين ومواد دهنية وكالسيوم وحديد ونحاس وكوبلت وكبريت وبوتاسيوم وفوسفور ومنجنيز وكلور وفيتامينات أ، ج وحمض كهرماني ومواد عفصية. أما الأوراق فتحتوي على فلانونيدات من أهم مركباته الروتين ولكن بنسبة أعلى مما هو في الثمار.

    ماذ قال عنه الطب القديم؟
    لقد وجدت ثمار التوت في مقابر هواره واستعملها الفراعنة كغذاء وضمن الوصفات العلاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية "الخوت" واللفظ قريب جداً من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي.

    وقد قال ابن سينا في التوت "التوت صنفان احدهما الفرصاد الحلو والاخر هو المر الذي يعرف بالشامي وعصارته قابضة خصوصاً اذا طبخت ويمنع سيلان المواد الى الاعضاء واذا طبخ ورقة مع ورق العنب وورق التين الاسود بماء المطر سود الشعر. ينفع القروح الخبيثة ليحفظها وعصارته تنفع ايضاً بثور الفم".

    اما ابن البيطار فقال "التوت صنفان احدهما الفرصاد وله سائر احوال التين، ولكن دونه اما المر الذي يعرف بالشامي فالحلو منه حار رطب والحامض الشامي هو البرد والرطوبة والحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذبحة وهورديىء للمعدة".

    اما داود الانطاكي فقد قال في تذكرته "التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل تبرىء من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة".

    ماهي محتويات التوت الكيميائية والتي كان لها دور في الطب الحديث؟
    تحتوي ثمار التوت على كمية كبيرة من الاملاح المعدنية مثل الفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والنحاس والمنجنيز والكبريت والكلور، وبذلك فهو مصدر ممتاز للأملاح المعدنية. كما يحتوي فيتامينات مثل أ، ب، ج بالاضافة الى البروتين والمواد الدهنية والسكرية وحمض الليمون وتبلغ القيمة الحرارية لكل 100جم من التوت حوالي 7.5سعرات، وبذلك يعتبر تناول التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم والحلق واللثة.
    وماذا قال عنه الطب الحديث؟
    - يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة وفي حالات الحميات والحصبة، كما انه يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان، كما ان آخر الدراسات العلمية تؤكد ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم والبول وهو بذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم وأمراض الكبد وحالات السعال والحصبة.
    وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية..

    الاستعمالات الداخلية:
    - يستخدم عصير التوت كغرغرة وشراب ثلاث مرات في اليوم لحالات الحميات والتهاب الحنجرة والحصبة.
    - يشرب مغلي جذور التوت بمعدل كوب واحد يومياً على الريق صباحاً، وذلك لعلاج حالات الاسهال وطرد الديدان المعوية.
    - يستخدم مغلي الازهار والأوراق الطازجة وأيضاً تؤكل الثمار طازجة لتأثيرها المطهر، وذلك لعلاج التهابات الفم والأمعاء والاضطرابات الهضمية.
    - تؤكل الثمار طازجة وتشرب أيضاً كعصير ثلاث مرات يومياً لعلاج الضعف الجنسي ومرض السكر.
    الاستعمالات الخارجية:
    يستخدم التوت الطازج بعد هرسه على هيئة قناع للوجه لمدة ما بين 20إلى 30دقيقة ثم يزال بعد ذلك بالماء الفاتر ويغسل الوجه بماء الورد وتكرر هذه العملية مرتين أسبوعياً، أي كل ثلاثة أيام. هذه الوصفة لعلاج حب الشباب وتطهير وتنعيم البشرة. قامت كثير من المصانع بتحضير عصير التوت المركز الذي يستخدم على نطاق واسع وبالأخص في شهر رمضان المبارك وهو من العصيرات المفضلة لدى الشباب والأطفال.
    نقلا عن جريدة الرياض 39 الاثنين 15 رمضان 1424العدد و12925 الاثنين 27 شعبان 1425العدد 13261 السنة 40

    ويحتوي التوت على فيتامينات ( آ ) و ( ب1 ) و (ث) . فهو مقوي - مرطب - مطهر - ملين - ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والأمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر، يفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش.
    وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي لجمعية الفسيولوجيا الأمريكية، أن التوت الأحمر بالذات، يحتوي على خليط من المركبات الكيميائية المفيدة مثل "فلافونويد" و"بوليفينول" بالإضافة إلى مركبات "آنثوسيانين" التي تعطي الثمار لونها الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق ، وتعتبر مضادات قوية للأكسدة وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.

    ووجد الباحثون في جامعة انديانا الأميركية، بعد دراسة فوائد ثلاثة أنواع من التوت هي إلدربيري ، شوكيبيري، وبيلبيري، أن خلاصات توت "شوكيبيري وبيلبيري" سببت ارتخاء الشرايين التاجية للقلب، بينما قللت التراكيز العالية من شوكيبيري تعرض الشرايين لعمليات الأكسدة وحمتها من التلف، فيما قدم النوعان الآخران حماية جزئية.

    وأرجع الباحثون هذه الآثار الصحية الإيجابية ، إلى قدرة هذه الأنواع من الثمار على تحفيز انطلاق مادة أوكسيد النيتريك في الشرايين التاجية، حيث تساعد هذه المادة في المحافظة على النشاط الشرياني وضغط الدم ومنع تشكل الخثرات الدموية.

    وقد عرفت الآثار الصحية للتوت منذ عهد أبوقراط، حيث استخدمت كمضادات للالتهاب والروماتيزم ومدرات للبول ومواد ملينة للأمعاء، إلى جانب استخدامها كعلاجات لأمراض الدزنطاريا (الزحار) واضطرابات المعدة ومرض الأسقربوط والمشكلات البولية


    العصفر Safflower
    العصفر هو نبات عشبي حولي والجزء المستعمل منه هو الازهار والتي تشبه ازهار الزعفران ، ويعرف العصفر بعدة اسماء منها القرطم والبهرمان والزرد ويطلق عليه البعض الزعفران مع انه ليس بزعفران وعادة يغش به الزعفران.
    يستخرج من العصفر صبغتان إحداهما حمراء تذوب في القلويات والأخرى صفراء تذوب في الماء . ويصنع من الحمراء أحمر الشفايف وحمرة الخدود ، يستعمل العصفر في علاج البهاق والكلف والحكة والقوبة ويطيب رائحة الفم، تستخدم الأزهار لتنبيه العادة وتخفيف آلام العادة الشهرية كما تستخدم لتنظيف وعلاج الجروح والانتفاخات ، وكذلك لعلاج الحصبة كما أثبتت الابحاث الصينية فائدة العصفر في تخفيض الكوليسترول كما ينبه جهاز المناعة ويستخدم زيت ازهار العصفر في تخفيض الكوليسترول ويجب على المرأة الحامل عدم استخدام العصفر اثناء فترة الحمل

    الكمون

    موطنه الاصلي هو مصر
    وايضا ينتشر في اسيا الصغرى واصبح يزرع في معظمالمناطق
    الحارة والجافه لكل من اسيا وافريقيا.
    نبات الكمون عشبه حوليهيبلغ ارتفاعها من 30 الى 40 سم,
    وهومن العائلة الخيمية، يتميز برائحة نفاذة، وهومن التوابل المشهورة والهامه التي تضاف بشكل مسحوق الى معظم الاطعمه .
    ومنذالقدم استخدمت ثمار الكمون وتناوله بشكل شاي في
    طرد الغازاتوالانتفاخات المعويه وازالة المغص والتقلصات
    البطنيه عند تناولها للكبار والصغاروحتى الرضع .
    كما يفيد تناوله لحديثي الولاده لمنع الاسهال , كما تفيدالثمار للمرضعات لادرار الحليب.
    اما زيت الكمون فيفيد في حالات المغصالشديد, ويستخدم الزيت ايضا في علاج روماتيزم القلب باستعماله دهانا وتدليكا .


    البصل

    عرف البصل منذ آلاف السنين لدى المصريين القدماء وادركو ما للبصل من فوائد عديدةتفوق معظم العلاجات في علاج نزلات البرد ...
    فقد كان غذاؤهم الرئيسي هوالبصل والثوم أثناء بناء الأهرامات لحفظهم من الأمراض ومنحهم القوة لمواصلة بناءالاهرامات.
    البصل من فصيلة الزنبقيات وهو من النباتات الحولية المعمرة ، ويوجدمنه نوعان هما البصل الأبيض والبصل الأحمر، ولا فرق بين النوعين من الوجهة الطبيةولكنهما يختلفان في المذاق.
    من مميزات البصل مقو عام , مدر للبول , مذيبللرواسب البوليه, والكلور.
    مضاد للروماتيزم, مضاد للحفر, مطهر ,مضاد للافات, مضاد للجراثيم,
    مفرز , مضاد للتصلب الشرياني والتجلط , منظم للغدد ,خافضللسكري , طارد للديدان ,منوم خفيف ,مفيد للجلد وللشعر .
    كما يوصف البصلللضعف والوهن والارهاق الذهني وللنمو
    وللتهاب البول وللاستسقاء للروماتيزمولالتهاب المفاصل
    وللحصى المراريه وللتخمر المعوي وللعلل التناسليهوالبوليه
    ايضا يوصف البصل للسعال والتهاب الشعب وللربو وللرشح
    ولضعفالهضم ولاختلال التوازن الغددي وللسمنه وللتصلب الشرياني
    وللبروستاتوللجروح والقروح والحروق وللكلف والنمش.
    أثبتت دراسات أن تناول البصل النيءاللاذع على وجه الخصوص يرفع من مستوى الكوليسترول النافع ،
    ويرجع هذا الي وجودالمواد الكيماوية التي اكتشفها الباحثون وتقدر بحوالي 150 مادة فعالة ..
    البصل ومرضى السكر
    استخدم البصل منذ زمن ليس بقليل لمرضالسكر ولكن .. لم يتحققوا من نتيجته واكتشاف فاعليته والمواد الكيميائية التييحتويها وتصديه لهذا المرض الا في سنة 1923 .
    حيث يقوم بخفض نسبة الجولوكوزبالدم وفي الستينات تم التعرف عل هذه المواد الكيميائية واهمها أوراينيز ومحتواهاعلى مادة مشابه لعلاج السكري ( توليبيوتاميد )
    البصل كمضاد حيوي ؟
    لعل اول من وصف البصل كمضاد حيوي للبكتيريا هو العالم الشهير لويس باستيروكان ذلك في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي وحينها شاع استخدام البصل لمحاربةالعدوى ....
    وكذلك تاثير البصل الحارق او اللاذع يذيب أعزكم الله المخاطالزائد في الشعب الهوائيه والبلغم وحامي جيد باذن الله من نزلات البرد .

  4. [4]


    الحالة: elawwad غير متصل
    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    المشاركات: 1,928
    التقييم: 10
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    القرفه

    شجرة دائمة الخضرة استوائيّة كثيفة يمكن ان يصل ارتفاعها من عشرة الى اربعين متر
    موطنها سريلانكا لكن أيضًا تزرع في جنوب شرق اسيا, وامريكا الجنوبيه والهندالغربيه .
    من فصيلة السمروبيات، ساقها منتصبة تعلو 3 ـ 5 أمتار، الأوراقمتعاقبة مركبة، والأزهار صفراء صغيرة، والثمرة صغيرة تشبه القرنفل.
    تحتويقشور القرفة على زيوت طيارة حيث تصل نسبتها إلى 4%،
    ومن أهم المركباتالمكونة للزيت مركب يعرف باسم سينمالدهيد وهو الذي يعزى إليه أكثر التأثيراتالدوائية،
    كما يعتبر مركب اليوجينول المركب الثاني في الزيت والذي يُعزى إليهالتأثير المهدئ،
    وتوجد مركبات أخرى أقل أهمية من المركبين السابقين.
    كما تحتـوي القشور على مـواد عفصية ومواد هلامية ومواد سكريةونشا.
    ان زيت القرفة الأساسي هو العامل الرئيسي في مفعولها المقوي والمنشطللدورة الدموية و التنفس ، و المدر للافرازات، والقابض للأوعية و المحرك للأمعاء، والمعقم المضاد للتعفن،
    و لهذا نرى القرفة تدخل في تركيب الكثير من الأدويةوالمستحضرات الصيدلانية، وتعتبر القرفة الصينية أكثر غنى بالزيت العطري من أنواعالقرفة الأخرى.
    - يستعمل زيت القرفة دهاناً لعلاج الكلف والنمش والصداعوالزكام وآلام الأذن.
    يستعمل زيت القرفة مع الخل دهاناً لعلاج البثوروالقروح، وحديثاً دخل مسحوق القرفة في صناعة مراهم ضد الحروقوالقروح.
    يستعمل زيت القرفة بمعدل قطرة إلى قطرتين كمادة مطهرة.
    يجبعدم استعمال زيت القرفة إلا تحت استشارة طبية حيث إنه يسبب دوخة وقيئاً، وربما يسببتلفاً للكلى كما أن استعمال الزيت دهاناً للجلد قد يسبب حرقانا واحمراراً فيجبتحاشيه.
    بعض الاستعمالات الداخلية:
    - يستعمل مشروب مغلي القرفةبمعدل 2 إلى 3 أكواب يومياً لحالات البرد والسعال وآلام الرحم وعسر البول والعادةالشهرية.
    - يستعمل مسحوق القرفة مع الزنجبيل والهيل كمشروب ساخن ممتازلحالات التخمة وانتفاخات المعدة والمغص المعوي وضعف الشهية.
    - يستعمل ما بين 8 إلى 2 جرام من مسحوق القرفة مغلياً مع السكر لتقوية المعدة.
    - يستعملمنقوع القرفة بمعدل 2 إلى 8 جرامات مع 500 ملي ماء لتنشيط الدورة الدموية والأمعاءوالإدرار ومكافحة البرد وفتح الشهية.
    - يستعمل زيت القرفة بمعدل قطرة إلىقطرتين كمادة مطهرة.
    - تستعمل صبغة القرفة بمعدل 4 إلى 8 جرامات لتقويةالقلب وتنشيط الرياضيين والسباحين.
    - تستعمل كأشهر التوابل فهي تضاف إلىالطعام لإكسابه نكهة ورائحة طيبة. كما تضاف إلى بعض المشروبات والحلوياتوالعطور
    ومن فوائدها طارد للريح, منشط محلي عطري و قابض للأنسجة وايضا فيعسر الهضم, الانتفاخ, الغثيان, الإسهال

    البقدونس

    تعتبر منطقة البحر الابيض الموطن الرئيسي للبقدونس ثم انتشرت زراعته في جميع انحاءالعالم
    يبلغ ارتفاعه من 25 الى 30 سم واوراقه صغيرة الحجم لونها اخضر فاتيتتكون من ثلاث ورقات ملساء حافتها مسننه تسنينا خفيفا
    والازهار صفراء اللونمشوحه بالاخضرار يفوح منها عطر مثير والثمار كروية الشكل.
    مميزات البقدونسوهي مقو عام ,مقو للاعصاب,مضاد لفقر الدم ,
    مضاد للكساح , مضاد للحفر, مضادللرمد الجاف,مضاد للتسمم,
    منق للدم وللجهاز الهضمي او المجاريالبوليه,
    منظم للطمث ,ممدد للاوعيه ,طارد للديدان ,مضادللسرطان.
    يوصف لفقر الدم واضطراب التغذيه للوهن وللنمو لعسر الهضم وللتخمرالمعوي وللتطبل ,للافات للملاريا للروماتيزم للنقرس لالام الحيض
    لتوتر الاعصابلضعف المراره للديدان المعويه .
    في البقدونس اربعة اضعاف ما في الليمونالحامض والملفوف من
    فيتامين (ث)
    الجزء الطبي هو النبات بكامله معجذوره.
    يستعمل من الخارج :احتقان الحليب ,السيلان الابيض ,الرضوض,
    الجروح,لسع الحشرات,الرمد,توتر الاعصاب,الكلف والنمش.
    البقدونسمنق للدم والامعاء , واق من الاصابه بالسرطان خاصه للاولاد المصابين بفقرالدموللمعاقين.
    في حال تجاوز المقادير اكثر من الازم فالبقدونس يعيقالدوره
    الدمويه,
    عصير البقدونس بمعدل 100 الى 200 غرام يشفي حمياتغب(الملاريا)
    اذا غلي البقدونس المقطع بالحليب كان خير علاج للربو الرطبوالنزلات وانقطاع الصوت .
    كما تعالج به الام الاسنان بدلك اللثه والخد محلالالم.
    ولطرد الديدان يغلى البقدونس مع الاطريلال والبنفسج ويشرب
    صباحاعلى الريق.
    مغلي جذور البقدونس مبول ومطمث وجذر البقدونس الحولي مفيد جدا
    في شفاء اليرقان والاستسقاء واحتقانات الكبد والطحال
    وتنظيم الدوره الدمويه .
    مغلي البذور ينظم الحيض ويمنع الالام الناجمه عن عسره ويعد
    البقدونسبحق العلاج المفضل لاضطرابات الطمث.




    الكرفس

    يعتبر الكرفس من الأعشاب القديمة التي ثبت أنه زرع منذ ما يزيد على 3000سنة لا سيمافي مصر، وقد عرف في الصين في القرن الخامس قبل الميلاد.
    موطنه الاصلي وسط وجنوباوروبا بالرغم من وجوده بريا بمساحات شاسعه في اسيا الصغرى وشمالافريقيا.
    أحد نباتات العائلة الخيمية، وهو من النباتات الحولية، وهو منسلالة الكرفس البري ache بعدما جرى تأصيله زراعيا ,ارتفاعه من 30 ـ 100 سم،والاوراق مركبه مقسمه الى وريقات قلبيه الشكل او بيضاويه والوريقات مفصصه الى عدةفصوص حافتها مسننه باسنان عريضه ولون الورقه اخضر فاتح والازهار بيضاء صغيره
    محموله على نورات حيميه .
    والثمار صغيره مزدوجه شكلها بيضاوي مستدير ولونهابني فاتح.
    يحتوي الكرفس على عناصر مهمة منها الكالسيوم والصوديوموالبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والحديد والمنجنيز واليود‏، كذلك يحتوي على موادهلامية وكربوهيدراتية‏، مواد مدرة للبول وعناصر ومركبات مهدئة‏.‏
    يستعمل منالداخل ومن الخارج , وما يستفاد منه هو البذور والجذور والأوراق والسوق.
    تضاف اوراق الكرفس الى السلاطات والى الوجبات المطبوخه
    تناولاوراق وثمار الكرفس يفيد في العلاج الشعبي للتخلص من الغازات والانتفاخاتالمعويه.
    ومنشط للرغبه الجنسيه ومفيد في ادرار البول والدوره الشهريه ومنشطلافرازات المعده ويعمل على تقويتها وينصح بعدم تعاطي الكرفس للمرضعات لانه يقلل منادرار الحليب.
    كما يفيد الكرفس في شفاء امراض الطحال المتضخم واحتباس البولويساعد على نزول الحصى ورمل الكلى والعمل على اخراجه عبر الحالب الى الخارج .
    وبفيد الكرفس في شفاء امراض الربو الشعبي وضيق التنفس وتضخم الكبد ويزيلالام الخصيه وعضلات الاطراف ويساعد في شفاء الام النقرس والضعف الحنسي وتهدئةالاعصاب .
    الزيت المستخرج من اوراق وثمار الكرفس يستعمل كماده مسكنه ومقويهوطارده للغازات , كما يدخل في صناعات التجميل والصابون.

    الزيزفون

    tilia cordata
    زيزفون ، وغبيراء ، وتيليو
    شجيرة زينة تنمو في الغاباتوتستنبت في الحدائق والمتنزهات وعلى ضفاف الأنهر وأرصفة الشوارع، وتستخدم أزهارهاشرابا مفيدا للهضم والسعال.
    عرفها المؤرخ الروماني بلين في القرن الأول بعدالميلاد
    وراح حيث استعمل أوراقها لمعالجة تقرحات كان يشكو منها في فمه.
    وقد استعمل الطبيب والفيلسوف العربي ابن سينا في القرن الحادي عشر هذهالأوراق كلصقة لإزالة الورم وتسكين الألم، كما استخدمها كشراب مغلي لمعالجةالدوالي.
    أوصافها شجرة معمرة من فصيلة الزيزفونات منتشره في جميع المناطقحتى ارتفاع 1700 م, يتراوح ارتفاعها ما بين 13 و40 متر.
    مستقيمة الجذع ملساءالقشره ثم تتشقق بعد عشرين عاما ,
    الاوراق ذات اعناق مسننه تشبه شكل القلب ,البراعم ملساء والازهار بيضاء والثمار كرويه.
    ولهذه الشجرة أنواع عديدة لافرق بينها من الناحية الطبية .
    الاجزاء المستعمله هي الازهاروالقشره.
    استعمالها من الداخل ومن الخارج.
    ومن عناصره الفعالة:زيت عطريفيتامين سي والفانيلين ولعاب نباتي
    تأثيرها كمهدئ ممتاز عند العصبيهومسكن للآلام المعدة منذ عصر النهضة، بدأت هذه الأزهار تأخذ مكانها في حقلالصيدلة،
    وأصبحت تُستخدم كمنشطة للقلب ومضادة للصرع ولجميع أنواع إصاباتالتشنج.
    أما في أيامنا هذه فقد أصبحت تستعمل كمسكن للآلام المعديةوالتشنجات، وتوصف للذين يعانون من الأرق والقلق وتوتر الأعصاب ومدرة للبول ومعرقومدر للصفراء ومطر للبشره.ولخفقان القلب
    والنقرس والروماتيزم واوجاع الراس -الشقيقه-الناجمه عن اختلال افرازات الصفراء.

    الحلبه

    نبات الحلبة عبارة عن نبات عشبي حولي صغير يعيش في الحقول والمناطق المتوسطيه ويبلغطوله 10 الى 50 سم.
    ساقه صلبه منتصبه واوراقه خضراء كبيره بيضاويهمسننه.
    تنقسم كل واحده منها الى ثلاث وريقات صغيره .
    ازهاره بيضاء ثمرتهعباره عن قرن طويل يحتوي على صف من البذور.
    الاجزاء المستعمله هي الاطرافالمزهره والبذور.
    يستعمل من الداخل ومن الخارج.
    ويوجد نوعان من الحلبةوهي الحلبة البلدي العادية ذات اللون المصفر والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيلوهما يختلفان اختلافاً كثيراً. والحلبة المعنية هنا هي الحلبة العاديةالصفراء.
    عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في ( قاموس الغذاء والتداويبالنبات ) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدروالبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير
    وفيالطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية والفسفور والموادالنشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت .
    كما تحوي أيضا مادتي الكولين والتريكونيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك وهو أحد فيتامينات ( ب ) , كماتحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة وزيت طيار يشبه زيت اليانسون .
    ويمكن أن تؤكل مطبوخة للتغذية وفتح الشهية ولزيادة الوزن , كما يشربمغليها حيث أنه ينفع في بعض الإضطرابات المعدية والصدرية .....
    كما تعطىللفتيات في زمن البلوغ لتنشيط الطمث , وكذلك لفقر الدم ولضعاف البنية والشهيةوللنحفاء .
    وقد وصفها الأقدمون مع العسل ضد الإمساك المزمن ولأمراض الصدروالحلق والسعال والربو والبلغم والبواسير والضعف الجنسي , كما تفيد في إزالة الكلفمن الوجه
    و تشير الدراسات الحديثة الى أن زيت الحلبة يدر حليب المرضع ويفتحشهيتها للطعام .
    وايضا من فوائد الحلبه لتلين الحلق و المعدة ، لأمراضالصدر و السعال و الربو و المغص ، للضعف الجنسي ، تعالج الإمساك بخلطها مع العسل , لطرد الديدان المعوية ، لعلاج البواسير للمرضعات اللواتي يعانين من قله الحليب ،غذاء أساسي للنفساء .

    البيلسان

    بلسان و خمان ودمدمون وخابور
    البيلسان من فصيلة بلسانيات وهي شجيرة كبيرة تسقطاوراقها في فصل الشتاء،
    يعرف النبات بعدة اسماء مثل البيلسان الاسود والخمانالكبير والخابور ويعرف علمياً بأسم Sambucus nigra.
    وتعيش في الغاباتالمشمسه وعلى طول الجدران حتى ارتفاع 1100 م
    وطولها من 2 الى 6 متر الموطنالاصلي للنبات اوروبا ويزدهر نموه في الغابات.
    ساقها ذات قشره بنيه رماديه,رخوةالفروع ,الاوراق رمحيه مسننه
    منقسمه من خمسه الى سبعة وريقات.
    الازهار بيضاءصغيره ومنتظمه على شكل كرات وتوجد الازهار على قمم الاغصان في مجاميع على شكلمظلة.
    والثمار عبارة عن عنبات سوداء عند النضج كروية صغيرة لامعة محمولة اومصفوفة على فروع حمراء .
    الاجزاء المستعمله هو الازهار والاوراق والثماروالقشره الثانيه.
    وتستعمل من الداخل والخارج
    عرف البيلسان بأنه خزانةالادوية الطبيعية وقد اعتبرت النبتة على انها طبية وفي نفس الوقت تجميلية.
    حيثتشتهر بجمالها وقد استخدمت جميع اجزاء الشجرة في وقت من الاوقات .
    وقد كانالفراعنة يشربون مغلي الازهار والقشور والاوراق لعلاج حالات الحمى وكذلك على هيئةكمادات لتسكين الالام والاوجاع، وعلى شكل قطرة للعين ضد الاصابة بالمياه البيضاءولتحسين حالات الابصار وزيادة حدته.
    وقد قال عنه ابو بكر الرازي "ينفع مناحتباس البول وذلك عن طريق حقن الاحليل بزيت البيلسان لادرار البول
    "وقالابن سينا "البيلسان شجرة مصرية لجلو الغشاوة دهاناً"، اما عوده وحبه فينفعان منالربو وضيق التنفس ووجع الرئة. ينفع حبه من ذات الرئة الباردة، وينفع الهضم وينقيالمعدة ويقوي الكبد ويدر البول وينفع المفصل ويقاوم السموم
    ". وقال ابنالبيطار "البيلسان نافع للاحشاء المريضة وعرق النسا والرئة وضيق التنفس وضيق الهضموهو ينقي المعدة ويقوي الكبد". والبيلسان معتدل نافع من سائر الامراض كالصداعوالربو والسعال وضعف المعدة والكبد.
    لقد اثبتت الابحاث الى ان ازهارالبيلسان تخفض الالتهابات ويستخدم البيلسان ضد الزكام والسعال وتعتبر الازهارمثالية لعلاج الزكام والانفلونزا. كما ان المغلي له تأثير مرخ للجسم ومخفض للحمىكما ان الازهار تقوي البطانات المخاطية للانف والحلق فتزيد مقاومتها للعدوىالبكتيرية. وتوصف الازهار للنزلة ولعدوى الاذن.
    .وتستعمل الاوراقوالقشور لعلاج السعال وتعفن الامعاء والحمى وذلك بأخذ ملء ملعقة من ازهار النباتوالقشور واضافتها الى ملء كوب ماء مغلي وتركه لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدلثلاث مرات في اليوم.
    كما يستخدم البيلسان لحالات الاستسقاء والروماتزم حيثتستعمل عصارة الاوراق الطازجة ومغلي منقوع الأزهار بمعدل ملء ملعقة من الازهار معملء كوب ماء مغلي ثلاث مرات في اليوم. او عصير الاوراق الطازجة بمعدل ملء ملعقة منعصير الاوراق ثلاث مرات في اليوم.
    كما يستعمل البيلسان لعلاج حالات عسرالبول حيث تستخدم الاوراق او القشور كمشروب مدر للبول ومطهر للامعاء كما يساعد علىافراز العرق.
    والبيلسان يستعمل خارجياً لعلاج القروح الجلدية والتهاباتالبشرة حيث تستخدم الازهار المجففة لعمل محلول يستعمل على هيئة غسول.
    كماتستخدم المادة الراتنجية (الصمغية) المستخرجة من سيقان النبات كمادة مطهرة للجروح. اما زيت البيلسان فيستخدم كدهان للتدليك الموضعي على الاماكن الملتهبة.
    اماالثمار فتستخدم على هيئة منقوع لعلاج الرشوهات ولتخفيف الوزن وبعض الاضطراباتالعصبية مثل الارق والصداع النصفي (الشقيقة).
    كما يستعمل عصير الثمارالناضجة لعلاج الروماتزم المزمن والآلام العصبية ولتحضير شراب ثمار النبات يؤخذحوالي سبعة عناقيد وتوضع في سبعة لتراث من ماء ثم يضاف لها 3ليمونات مقطعة ويتركالمزيج لمدة 24ساعة ثم يصفى وبعدها يضاف له كيلوجرام سكر ويحرك المزيج، ثم يتركثانية لمدة 24ساعة اخرى وعندها يصبح الشراب جاهز للاستعمال.
    زهرة العطاس

    زهرة العطاس و خافق الفهد
    عشبه معمره علوها من 30 الى 50 سم
    ساقهامكسوه بشعيرات دقيقه واوراقها متقابله بيضوية الشكل
    ازهارها كبيره هاميهالارتكاز برتقالية اللون
    موطنها اوروبا وانكلترا واسكتلاندا الجنوبيه .
    وهو نبات معمر ينمو في التربه الرمليه وتنبت في الجبال على ارتفاع
    500 و2500 م ونجدها في المراعي المحاذيه لقمم الجبال.
    واستخدمت في الطب لمئات السنين .
    نادرا ما بيستخدم زهرة العطاس داخليا لانه مهيج للمعده ويسبب اضطراباتعصبيه وتقيء واخذه داخليا يسبب التسمم ,
    زهرة العطاس معروف أنه ينشّطالدّورة الدّمويّة و يمكن أن يرفع ضغط الدّم .
    يستخدم من الخارج كصبغهللجروح ولمعالجة اثار الكدمات والضربات
    والالتواأت والروماتزم والم الغضروف وحبالشباب.
    زهرة العطاس لديه الصّفات المضادّة للبكتيريا ويستعمل كدهان لقروح الجلدوتهدئته .
    تستعمل ايضا في علاج الشلل والسعال الديكي والتشنج اللاارادي.

    الثوم

    الثوم عضو عائلة البصل وهو نبات معمّر ينمو في المناخ
    الدّافيئ في كلّ أنحاءالعالم
    قد اُستخدِمَ في كلّ أنحاء العالم للآلاف من السنوات لتشكيلة عريضة منالظّروف
    الثوم كان نبات ثمين منذ السجلات الأولى للحضارة لاستخداماته فيمعالجة الجروح, الإصابات, الأورام و الطّفيليّات المعويّة ,
    العلماءالحديثون في التّجارب الإكلينيكيّة العديدة قد استنتجوا أن الثّوم يخفّضالكولسترول, يخفّض ضغط الدّم, يخفّف الدّم ( الذي يقلّل خطر الأزمة القلبيّة والسّكتة الدّماغيّة ) و بكتيريا المعارك مثل مضادّ حيويّ .
    الثّوم مقاومللتّأكسد فعّال قد وُجِدَ لإعاقة تكوين خليّة الورم و يُدْرَس حاليًّا من قبلالمعهد القومي للسرطان,
    كان المصريون القدماء يحضرون منه دهنا استخدموه فيعلاج الروماتيزم والنقرس واللمباجو واستحضروا منه مرهما لعلاج آلام الروماتيزمالصدري.
    الثوم سلاح فتاك ضد الامراض:السرطان والايدز والطاعون وغيرها منالاوبئه والفيروسات المعديه وذلك بأخذه مع عسل النحل بخلط 3 فصوص ثوم مع كوب مغليبذور حبة البركة محلى بالعسل فإنه جيد مفيد
    ويمكن تناول الثوم بهرسه فيالعسل ويفطر به بخبز القمح فإنه مقو لاجهزة المناعه جيدا
    ومن الثابت انالجسم يحتوي على جهاز دفاع وجهاز هجوم وهو ما يعرف بعملية الهدم والبناء إذ يهدمويبني في الثانيه 50 الف خليه
    والثوم افضل مايقوي ويمد ويساعد جهاز المناعة علىالبناء والقوه والصمود.
    خصائص الثوم الطبية 1-مضاد للبكتريا.
    2-مقوعام.
    3-مطهر للأمعاء والرئتين.
    4-منبه عام للدورة الدموية والقلب.
    5-خافض لضغط الدم العالي وموسع للشرايين والشعيرات الدمويه. 6-ضد تصلب الشرايينومذيب لحامض البوليك.
    7-ضد المغص. 8-مدر للبول.
    9-مزيل لالتهاباتالمفاصل.
    10-فاتح للشهيه ومنبه للجهاز الهضمي و مزيل لغازاتالقولون.
    11-مضاد حيوي للوقايه من السرطانات.
    12-مسكن ومانع للضربات الدماغيهوالتشنجات العصبيه.
    13-يستخدم في علاج الكثير من الامراض المعديه فيالحالات الوبائيه والعدوى والكوليرا وفي مثل التيفود والدفترياوالانفلونزا.
    14-يستخدم في علاج الاسهال والدوسنتاريا.
    15-في علاج الازماتالربويه حيث يطرد البلغم.
    16-في حالات الضعف العام.
    17-في علاج المغصالمعوي.
    18-في علاج الضعف العضلي للجهاز الهضمي.
    19-في تقوية عضلات الجسمعامه والقلب.
    20-في تقوية جهاز المناعه ضد الامراض الفتاكة.
    21-في تقويةعضلة القلب وسرعة دقاته. 22
    -في علاج البواسير والدوالي.
    23-في علاجالانتفاخ.
    24-في علاج الاستسقاء المائي "تضخم الطحال"والكبد"والبطن"زيادة حجمةوانتفاخه.
    25-في قتل ديدان الامعاء"الاسكارس"والديدان الدبوسيةوالتنيا"
    Taenia". 26-في حالات فقدان الشهيه يعمل سلطة من الطحينة والثوم وبعضالتوابل مثل الكمون.
    27-في علاج حالات حصوات القناة البولية.
    28-في علاجآلام الروماتيزم ومرض النقرس والتهابات المفاصل.
    29-في علاج آلام الأذن وتسكينوجعها.
    30-في علاج لدغ الحشرات والثعابين

    الجنسنغ

    الصينيون وضعوا للجينسنغ قيمه عاليه وملايين من الناس استخدمته لقرون طويله.
    الغربيون بقوا مرتابين من الجنسنغ لان الصينيين كانوا
    يستخدمونه فيالخرافات كانوا يحملوا في جيوبهم جذر مجفف لجلب الحظ وهذه احدى الخرافيات.
    الجينسنغ نبات بطيء النمو ياخذ سنوات في النمو يزرع في الغابات الشجريه وهونبات دائم ولا ينمو في المناطق المعرضه لضوء الشمس بل يحتاج ويزرع في الظل ويحتاجالى 80 في المئه من الظل لكي ينمو .
    موطنه الاصلي الصين واليابان ونيبال.
    الجينسنغ علاج لكل شيء من العجز الجنسي الى نقص التركيز يخفف الاعياءوالارهاق العصبي والعقلي ومنشط للدوره الدمويه وللهضم ومثير للشهوه الجنسيه.

    الناردين

    النبات الشافي الناردين البري رقيب الشمس وحشيشة القطة
    عبارة عن نبات معمريتراوح ارتفاعه ما بين 80- 150
    سم له ساق مستقيمة قوية جوفاء ومضلع اغصانهقليلة وله أوراق متقابلة مركبة ريشية الشكل تضم كل ورقة ما بين 5- 11وريقة عريضة أوما بين 11- 33وريقة ضيقة وهي مسننة الحواف الأزهار تجتمع في قمم الأغصان على هيئةباقات بلون ابيض إلى زهري.
    الثمرة تاجية لها صرة ريشية. جذور النبات قصيرة لهفسلات تحت الأرض ورائحته كريهة وقوية.
    الأجزاء المستعملة من النباتالجزمور مع جذوره حيث يتم جمعه طازجاً في الربيع أو الخريف وينظف ثم يجفف في الهواءمباشرة.
    الموطن الأصلي أوروبا وشمال آسيا وينمو في البراري في ظروفرطبة ويزرع في وسط أوروبا وشرقيها.
    ولقد استخدم الناردين الطبي كمهدئ ومرخىللأعصاب منذ عصر الرومان
    وقد عرفه العالم ديسقرويديس في القرن الأول الميلاديواسماه "فو" وهو صوت ما يقال عند شم رائحته الكريهة.
    كما أن الطبيب المصرياسحاق قد اشار إليها في القرن التاسع اميلادي.
    وقد اعتبر الناردين في القرونالوسطى ترياقاً، وعندما لم تكن الكينا متوفرة آنذاك كان الناردين يستعمل بدلاً عنهافي مكافحة الحمي.
    كما اكد بعض المصابين بداء الصرع انهم شفوا بواسطتها. وتعتبر الناردين اليوم من أفضل أنواع المهدئات المستعملة ضد الاضطراباتالعصبية.
    أكدت الأبحاث الواسعة في ألمانيا وسويسرا ان الناردين يحث علىالنوم
    ويحسن نوعيته ويخفض ضغط الدم والمواد الفعالة التي يعود لها هذا التأثيرهي الفاليبوترياتات.
    كما ان هناك مواد أخرى مسؤولة عن مفعول الناردين لكنلم يتم التعرف عليها بعد.
    يقوم الناردين على تخفيض النشاط العصبي وذلك بإطالةمفعول ناقل عصبي مثبط.
    أثبتت الدراسات تأثير الناردين على القلق والأرقويعتبر من أفضل العلاجات للأرق الذي كان سببه القلق أو فرط الإثارة فهو يرخيالعضلات المفرطة التقلص
    وهو مفيد لتوتر الكتف والعنق والربو والمغص وألم الحيضوتشنج العضلات، كما ان الناردين مع بعض الأعشاب الأخرى تستعمل كعلاج لفرط ضغط الدمالناتج عن الكرب والقلق.
    ويستعمل الناردين ضد الأرق الناتج عن ألم الظهروكذلك التوتر السابق للحيض بالاضافة إلى القلق المزمن.
    وقد أثبتتالتجارب العملية ان جزمور النادرين يزيد من زمن النوم حيث يعتبر من المنومات التييمكن استخدامها بأمان ولذلك فهو يعتبر علاجاً لاضطرابات النوم الذي يصاحبه اضطراباتعصبية.
    بالاضافة إلى ذلك فإنه يخفف حدة التوتر لدى الإنسان والتشنجاتالمصاحبة. كما يخفف آلام الروماتزم وكذلك الصداع وآلام المعدة والقولون .
    الارقطيون

    الارقطيون ورق الحب الرائد السعيد ازرار الشحاذين
    راس الحمامه لسيقه
    نباتغني يثمر كل عامين يصل ارتفاعه إلى حتى مترين بأوراق قلبية الشكل بيضويّة كبيرةجدًّا , ساقها صلبه محززه
    جذرها وحيد غير متفرع
    خضراء داكنه من الجههالعليا رماديه بيضاء من الجهه السفلى
    ازهارها ورديه منتظمه في كبيبات ومحاطهبوريقات رفيعه
    تنتهي براس حاد.
    موطنه بريطانيا واوروبا وامريكا الشماليهويزرع ايضا في اليابان.
    الاجزاء المستعمله منه هو الجذور والاوراقوالبذور.
    الأوراق : مدر للبول مطهر
    البذور : منع الحمى, مقاومللتهاب, مضاد للبكتيريا, يقلل مستويات سكر الدّم, استرخائي, ملطّف, مقوّي
    استعماله الداخلي له نفس استعمالات اليانسون انما فعاليته اقوى يستعمل ايضالحالات السكري والنقرس وتحصي المراره وداء المفاصل والتعرق والحصبه
    استعمالهمن الخارج لمعالجة الاكزما ,الدمامل.الحصف ,الخراج
    ,حب الشباب سقوط الشعر, الجروح ,الحكه,التهاب اللثه

    اليانسون

    اليانسون هو احد الاعشاب التي من المفترض ان يتجنب الحسد,
    موطنه الاصلي مصرواليونان وكريت واسيا الوسطى
    زرعه المصريون القدماء وكان معروفا جيدا من قبلاليونانيين وانتشرت زراعته في اوروبا في القرون الوسطى.
    والطبيب ابقراط كانيصفه لامراض جهاز التنفس,أما اطباء الصين فقد استعملوه لتنشيط الهضم ومعالجة النفجهالناجمه عن الريح...
    كما انه نافع..لادرار الحليب عند المرضعات,بالاضافهلآلام الراس والتهاب القصبات.
    وزرع في الحدائق البريطانيه في منتصف القرنالسادس عشر وكان سابقا في الشرق يدفع مع التوابل في تقسيط الضرائب وضريبة العشر.
    اليانسون نبات حولي يبلغ ارتفاعه 18 بوصه ويزرع في الارض الجافه المشمسهالدافئه في اوائل نيسان وينضج في الخريف.
    وهو شجيرة صغيره ملساء مخمليه الاوراقازهارها بيضاء وصفراء
    وهو ذو رائحه عطريه زكيه جعلت منه نباتا مميزا
    يستخدم اليانسون كطارد للريح وتخفيف الانتفاخ وتشنجات المغص وللبلغموالسعال الجاف والقحه وايضا مسكن فوري اذا وضع بالماء المغلي كشاي ومن فوائده منشطوزيته مطهر .
    و ايضا مخفف لالام المعده ,,والغازات المعويه ,,ومغصالاطفال,,وعلاج السعال,,والتهاب القصبه الهوائيه ,,والام المعده وتسهيلالهضم.......
    كما انه الجواب النافع لاضطرابات سن اليأس المزعجه لدي النساء.
    كما اثبتت التجارب علي فئران المختبر ان اليانسون يجدد خلايا الكبد..
    امامغليا..وذلك بوضع ملعقه صغيره في فنجان ثم يصب الماء الساخن فوقه للحصول علي نتائجمدهشه

    بطباط

    بطباط وعصا الراعي وعملاق عيد الفصح والارجل الحمراء وجذر الثعبان...
    نباتمعمر جبلي ينمو في المناطق المظلله الرطبه العاليه وفي الاراضي البور والمراعيالمبتله وضفاف الجداول
    يتواجد في اسيا الوسطى واسكتلندا الجنوبيه وشمالانكلترا
    وفي جبال روكي بامريكا الشماليه
    طول النبته من 10 الى 50 سمسيقانه كثيره مبرغله
    خضراء فاتحه ,الازهار بيضاء او ورديه صغيرهمنتظمه
    الاجزاء التي يستفاد منها هو النبته كلها
    البطباط هو أحد أقوىأدوية الاعشاب القابضه .
    إنه ممتاز للغرغرات, الحقن, و لعلاج الكوليرا, الإسهال, الدوسنتاريا و السيلان المهبلي مضاد للسكري
    قابض للانسجه قاطع للنزفوالرعاف وحصى في الكليه والنقرس

    وكمرهم للبواسير والشقوقالشرجيه.
    ويستخدم كدش مهبلي
    يعمل منه غسول جيد للانف,
    وايضا فيالتهاب المثانه والتهاب القولون المخاطي والنزله الانفيه
    وكغرغره لالتهاب الحلقوغسول لالتهاب الفم واللسان ,

    هو قد اُستخدِم عادة كعلاج للجدري, الحصبة, البثور, الصفراء, التمزقات, لدغات الحشرة, لدغات الحية, و لطرد الدّيدان

    ومن الخارج يستعمل لمعاجة الجروح والنزف بسحق الاوراق
    واستعمالها علىشكل كمادات.

    اكليل الجبل

    اكليل الجبل شعار وذكرى للعشاق.
    حصا لبان حشيشة العرب ندى البحر النباتالقطبي عشب البوصله
    شجيرة دائمة الخضرة محلية في جنوبي أوروبا, خصوصا علىالتلال الصخرية الجافة للمنطقة الخاصة بالبحر الأبيض المتوسط
    يقال انه وجدفي إنجلترا في القرن الرابع عشرمن قبل فيليبا زوجة إدوارد الثالث.
    ما يستخدممنها هو النبته المزهره بكاملها وتستعمل من الداخل والخارج
    طارد للريح, مطهر, مقاوم للتهاب, معرق, مسكن, مضاد للاكتئاب, استرخائي, منشط للجهاز العصبي مقويللقلب
    مدر للبول مدر للطمث, و مبيد للطفيليات
    خارجيا اكليل الجبلاعتيد ان يسكن الالم العضلي
    , ألم النسا و الألم العصبي
    وزيته يستعملكمرهم للروماتيزم , الإكزيما, الكدمات و الجروح .
    زيت إكليل الجبل يستخرج منالورق و يستخدم إلى حد كبير في شطف الشعر و العطور.

    البابونج

    يقال ان المصريين القدامى اهدوا البابونج لاله شمسهم وفضلوه على كل الاعشاب بسبب انالبابونج مهدىء.
    للبابونج اسماء اخرى مثل البابونج الالماني وعشب الاناناس .
    البابونج صالح للاكل وللعلاج زهور البابونج استخدمت في الطب البديل كمسكنومقاوم للالتهاب ومضاد للتشنج ومفيد للارق والتوتر وهو جيد للروماتيزم ومضاد للتشنجوالتقلصات المعويه والطمث ويستخدم لتخفيف الام المعده وعسر الهضم
    يعطىجرعات للحمى والحلق المتقرح كما يخفف الام البرد والانفلونزا.
    يستعمل من الخارجكغسيل او ضماده لالتهابات الجلد والحروق
    كما تستخدم الزهور كمرهم للبواسيروالجروح ويستخدم للاستحمام لارخاء الام العضلات والاقدام وتليين الجلد


    الجرجير

    عشب معمر ينمو في التربه الرطبه وعلى اطراف القنوات والجداول.
    وهناك انواع كثيرهمنه كالرشاد البستاني والرشاد الشتوي ورشاد مر وجرجير هندي وجرجير الحجر وجرجيراليابسه .
    صالح للاكل واستخدم في العصور السابقه .
    ويجب ان يقطف قبل ان تظهرالبراعم الزهريه .
    غني بالفيتامينات خاصه فيتامين ج والمعادن.
    واعتقداليونانيين القدماء بان اكله يجعل الشخص ظريف .
    وملك الفرس والجنرالاليوناني زيركيس امروا جنودهم باكله لابقائهم في سلام.
    وقد اعتبر كطعامونبات طبي لمده طويله.
    يستخدم الجرجير كطب بديل كمطهر ومدر للبول وطارد للبلغموملين والاورام الغدديه واللنفاويه والتهابات الجلد كما انه مقوي ومكثف للشعرواستخدم كعلاج للسل
    من فوائد الجرجير أيضا أنه يعالج حروق الشمس السطحيةوذلك بسحق باقة منه‏+‏ ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ثم يصفى ويستعمل على الجزءالمصاب.
    وعن فوائده المتعددة يقول الخبراء إن العرب عرفوا الجرجير ووصفوهفي الطب القديم وبينوا أن أكل أوراقه الغضة وبذوره الناضجة، وكذلك شرب عصير أوراقهيعطي نشاطاً عاماً للجسم، وهو مفيد للإنسان ويدر البول ويساعد على هضم الطعام.
    ويوضح الخبراء أن بذور وعصير الجرجير يزيلان نمش البشرة، كما أن أكلالجرجير علاج لتنقية الدم وسرعة دورانه ويساعد على ثبات الأسنان وتقوية اللثة ومنعنزيفها
    ويستعمل الجرجير الطازج فيضاف إلى طبق السلطة فيساعد في عملية الهضموإدرار البول والطمث لذلك تنصح المرأة الحامل بالإقلال من تناوله كذلك المصابونبتضخم الغدة الدرقية بالامتناع عن تناوله كما أن الإفراط في تناوله بكثرة يسببحرقان المثانة‏.‏

    النعناع

    mentha
    النعناع له عدة اسماء نعناع الحديقه والمنثول ونعناع الرمحوميرمية بيت لحم.
    النعناع نبات معمر ينبت في الاراضي الرطبه والتربه المبتلهوالاماكن المشمسه ولا ينبت في التربه الجافه.
    وهو نبات أخضر ذو رائحة عطريةخاصة لا تعلو شجره عن الأرض أكثر من 30 سنتيمترا وهى يمكن أن تبقى فى الأرض إلىثلاث سنوات ، بعدها تفقد خواصها وفاعليتها . وهى تقطف أوراقها الخضراء وتجفف فىالظل ثم تستحق و تنخل وتستعمل حين الحاجة .والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتولومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات
    يقول داود الانطاكى فى التذكرة :"النعناع يمنع الغثيان وأوجاع المعدة ويطرد الديدان بالعسل والخل وإن أكل منعالطعام من أن يحمض ويسكن وجع الأسنان ويقوى القلب وينبغى أن يخفف فى الظل لتبقىقوته عطريه -يستعمل النعناع كمهدأ لهياج الأعصاب ويريح الأحشاء من الغازات ويفيد فىعلاج الربو والسعال ويسهل التنفس ويدر البول ويسكن المغص الكلوى وآلام الحيض -ويستعمل كغرغرة للأسنان ويستخدم لعلاج التهابات الثدى بالنسبةللمرضعات
    النعناع صالح للاكل وللعلاج واستعمالاته كثيره يدخل في صناعةالمشروبات والبوظه ومعجون الاسنان والحلوى وغسول الفم.
    استخدم النعناع لقرونطويله كطب بديل في جميع القارات فهو مضاد للتقيؤ ومطهر ومضاد للتشنج وطارد للريحومدر للبول ومنشط عام للجسم . الشاي المعمول من اوراق النعناع يستخدم في علاج الحمىوالالتهاب الرئوي والكأبه والشد العضلي والتهاب المعده المزمن وايضا البرد والصداعوعسر الهضم وتعب الصباح والدوار والاحتقان الانفي والغثيان وسوء رائحة النفس والحصىوالحيض المؤلم وقلة دم الحيض والسعال والتهاب الحنجره كما انه مثير للشهوه الجنسيه.
    وللعلاج الخارجي تطحن السيقان كماده علاجيه على الكدمات . الزيت النباتيالمستخرج من الاوراق مفيد لتدليك التصلب والام العضلات والروماتيزم وايضا زيته مطهرقوي ولا ينصح باخذ جرعه كبيره منه


    الكندر ، اللبان الذكر (oliban)
    ويسمى الشحري" نسبة لمدينة شحر في حضرموت "
    - مدينة الشحر :-
    - الموقـع: تقع مدينة الشحر على ساحل البحر العربي إلى الشرق من مدينة المكلا ، وتبعد عنها بنحو (62 كم) .
    - التسمية: الشحر كان اسم يطلق على ساحل حضرموت ويطلق عموماً على جهة الساحل بالنسبة لسكان وادي حضرموت أو (حضرموت الداخل) ، وعلى جهة الساحل أقيمت فيها بلدان كثيرة تمتد إلى أقصى الحدود الشرقية في الجوف ، ومن أشهر مدن الساحل مدينة الأسماء التي عرفت بـعـد ذلك وحتى الآن باسم مدينة الشحر ، وكانت السلع التجارية الرائجة فيها : البز واللبان والـُمـر والصـبر وـ العنبر الدخني ـ ، إلاَّ أنها اشتهرت كثيراً باللبان الذي ينسب إليها ( اللبان الشحري ) .
    أذهب إلى الشحر ودع عُماناً إن لم تجد تمراً تجد لبُاناً
    ومن فوائد الكندر : أنه مقوي للقلب والدماغ ونافع من البلادة والنسيان وسوء الفهم ، وهو نافع من نفث وإسهال الدم إذا شرب أو سف منه نصف درهم " ملعقة صغيرة " ، وكان أطباء الفراعنة يستخدمونه في علاج المس وطرد الأرواح الشريرة . وهو يذهب السعال والخشونة وأوجاع الصدر وضعف الكلى والهزال ، وهو يصلح الأدوية ويكسر حدتها ، وشربته إلى مثقالين . وله فوائد أخرى كثيرة .
    ومن طرق استخدامه: ملعقة صغير من مسحوق الكندر تذاب في ماء " يمكن تنقيع الكندر في المساء حتى الصباح " ويشرب على الريق في كل يوم مرة واحدة .
    فالكندر هو اللبان الذكر وهو عبارة عن خليط متجانس من الراتنج والصمغ وزيت طيار ويستخرج من أشجار لا يزيد ارتفاعها على ذراعين مشوكة لها اوراق كاوراق الاس وثمره مثل ثمر الاس.وقد قال ابن سمجون "الكندر بالفارسية هو اللبان بالعربية"، وقال الاصمعي "ثلاثة اشياء لا تكون الا باليمن وقد ملأت الارض: الورس واللبان والعصب (يعني برود اليمن) .
    يعرف علمياً باسم Boswellia Carterii.
    وشجر اللبان لا ينمو في السهول وانما في الجبال فقط وللكندر رائحة وطعم مر مميز والجزء المستخدم من شجر الكندر: اللبان وقشور الساق.
    كيف يمكن الحصول على الكندر من أشجاد الكندر؟
    يستحصل علي الكندر من سيقان الأشجار وذلك بخدشها بفأس حاد ثم تترك فيخرج سائل لزج مصفر الي بني اللون ويتجمد على المكان المخدوش من السيقان ثم تجمع تلك المواد الصلبة وهذا هو الكندر، المصدر الرئيسي للكندر هي عمان واليمن. ما هي المحتويات الكيميائية للكندر؟- يتكون الكندر من مزيج متجانس من حوالي 60% راتنج وحوالي 25% صمغ وحوالي 5% زيوت طيارة ومركب يعرف باسم اولبين ومواد مرة واهم مركبات الزيت فيلاندرين، وباينين.
    ماذا قال الأقدمون عن الكندر؟
    استخدم الكندر أو ما يسمى باللبان الذكر أو اللبان الشجري من مئات السنين ويستخدم على نطاق واسع وبالأخص عند العرب وقد قال فيه داود الانطاكي في تذكرته :
    كندر : هو اللبان !لذكر ويسمى البستج ، صمغ شجرة نحو ذراعين شائكة ورقها كالآس يجني منها في شمس السرطان ولا يكون إلا بالشحر وجبال اليمن ، والذكر منه المستدير الصلب الضارب إلى الحمرة ، والأنثى الأبيض الهش وقد يؤخر طريا ويجعل في جرار الماء ويجرك فيستد، ويسمى المدحرج ، تبقى قوته نحو عشرين سنة ، وهو حار في الثالثة أو الثانية يابس فيها أو هو رطب يجبس الدم خصوصآ قشره ، ويجلو القروح ويصفي الصوت وينقي البلغم خصوصآ من الرأس مع المصطكي ويقطع الرائحة الكريهة وعسر النفس والسعال والربو مع الصمغ ، وضعف المعدة والرياح الغليظة و رطوبات الرأس والنسيان وسو الفهم بالعسل أو السكر فطورآ ويجلو القوابي ونحوها بالخل ضمادآ ويخرج ما في العظام من برد مزمن إذا شرب بالزيت والعسل ومسك عن الماء ، والبياضر والأورام مع الزفت ء وقروح الصدر ونحو القوابي والثآليل بالنطرون ، والتمدد والخدر والخل ، والداحس بالعمل ، وجميع الصلابات بالشحوم ومن الزحير بالنانخواه ، وسائر أمراض البلغم بالماء ، وتحليل كل ملابة بالشيرج وأمراضى الأذن بالزيت مطلقآ والبياض والجرب والظلمة والحكة وجمود الدم كحلا خصوصآ بالعسل ، وكذا الدمعة والغلظ والسلاق وجروح العين سيما دخانه المجتمع في النحاس ، ويزيل القروح كلها باطنة كانت أوظاهرة شربآ وطلاء ، والخلفة والغثيان والقيء والخناق والربو بالصمغ ، وثقل اللسان بزبيب الجبل والصعتر والدم المنبعث مطلقآ وضعف الباه بالنيمرشت بحرب ، وانتثار الشعر بدهن الآس ، ودخانه يطرد الهوام ويصلح الهواء والوباء والوخم ، وقشاره أبلغ في قطع النزف وتقوية المعدة ء وكذا دقاقه في الجراح ، والقطور في الأذن ، وثمر شجره الشبيه بحب الآس يزيل الدوسنتاريا ، وهو يصدح المحرور وإكثاره يجرق الدم ، ويصلحه السكر ويصلب الصلب منه مضغ الجوزة أو البسبابة معه وفيها معهما سر في المني ظاهر، والذي يلتهب منه مغشوش ينبغي إجتنابه وشربته نصفه مثقال .
    ويستعمل مع الصمغ العربي لقطع الرائحة الكريهة وعسر النفس والسعال والربو ومع العسل والسكر لضعف المعدة والرياح ورطوبات الرأس والنسيا، ومع الماء لسائر امراض البلغم، ومع البيض غير كامل النضج لضعف الباره، ويستعمل مطهرا وتوجد وصفه مجربة من الكندر مع البقدونس حيث يؤخذ قدر ملعقة كبيرة من الكندر ويقلى مع حوالي ملعقتين من البقدونس مع كوبين من الماء ويغلى حتى يتركز الماء الى كوب واحد ويكون شكله غليظ القوام يشرب نصفه في المساء والنصف الآخر في الصباح فانه مفيد جدا لعلا السعال الشديد والنزلات الصدرية.كما يستعمل لعلاج السعال عند الاطفال حيث ينقع منه ملء ملعقة صغيرة ليلا مع كوب حليب ثم يعطى للطفل منه نصفه صباحا.كما يستخدم منقوعة في الماء الدافئ ويشرب منه ما يعادل فنجان قهوة صباحا على الريق وآخر في المساء عند النوم وذلك لعلاج حالات كثيرة مثل السعال وضعف المعدة وازالة البلغم وآلام الروماتزم.

    كما يخلط مع زيت الزيتون او السمسم لازالة آلام الأذن.ويخلط مع زبيب الجبل والزعتر لعلاج ثقل اللسان.
    اللبان المر والمعروف باللبان الذكر او الكندر او الشحري فهو يفيد ضد الكحة ومن الافضل نقعه في الماء وشربه في الصباح والكمية المأخوذة منه هو ملء ملعقة اكل تنقع في ملء كوب ماء بارد وتترك 12ساعة ثم يصفى ويشرب. كما انه مفيد لمن يعانون من آلام اللثة كمضمضة.
    وقال ابن البيطار: "الكندر يقبض ويسخن ويجلو ظلمة البصر، يملأ القروح العتيقة ويدمعها ويلزق الجراحات الطرية ويدملها ويقطع نزف الدم من اي موضع كان ونزف الدم من حجب الدماغ الذي يقال له سعسع وهو نوع من الرعاف ويسكنه. يمنع القروح التي في المعقدة وفي سائر الاعضاء، اذا خلط بالعسل ابرأ الحروق، يحرق البلغم وينشف رطوبات الصدر ويقوي المعدة الضعيفة ويسخنها. الكندر يهضم الطعام ويطرد الريح. دخان الكندر اذا احرق مع عيش الغراب انبت الشعرت".وقد استخدمه قدماء المصريون دهانا خارجيا مسكنا للصداع والروماتزم والاكزيما وتعفن الحروق ولآلام المفاصل ولازالة تجاعيد الوجه.
    وقال ابن سينا : كُنْدُر‏.‏
    الماهية‏:‏ قد يكون بالبلاد المعروفة عند اليونانيين بمدينة الكندر ويكون ببلاد تسمى المرباط وهذا البلد واقع في البحر وتجار البحر قد يتشوش عليهم الطريق وتهبّ الرياح المختلفة عليهم ويخافون من انكسار السفينة أو انخراقها من هبوب الرياح المختلفة إلى موضع آخر فهم يتوجهون إلى هذا البلد المسمى المرباط ويجلب من هذا البلد الكندر مراكب كثيرة يتّجرون بها التجار وقد يكون أيضاً ببلاد الهند ولونه إلى اللون الياقوتي ما هو وإلى لون الباذنجان وقد يحتال له حتى يكون شكله مستديراً بأن يأخذوه ويقطعوه قطعاً مربعة ويجعلوه في جرّة يدحرجونها حتى يستدير وهو بعد زمان طويل يصير لونه إلى الشقرة‏.‏
    قال حنين أجود الكندر هو ما يكون ببلاد اليونانيين وهو المسمى الذكر الذي يقال له سطاعونيس وما كان منه على هذه الصفة فهو صلب لا ينكسر سريعاً وهو أبيض وإذا كسر كان ما في داخله يلزق إذا لحق وإذا دخن به اخترق سريعاً‏.‏
    وقد يكون الكندر ببلاد الغرب وهو دون الأولى في الجودة ويقال له قوفسفوس وهو أصغرها حصاً وأميلها إلى لون الياقوت‏.‏
    قال ديسقوريدوس‏:‏ ومن الكندر صنف آخر يسمى أموميطس وهو أبيض وإذا فرك فاحت منه رائحة المصطكى‏ .‏ وقد يغشّ الكندر بصمغ الصنوبر وصمغ عربي إذ الكندر صمغ شجرة لا غير‏.‏ والمعرفة به إذا غش هيّنه وذلك أن الصمغ العربي لا يلتهب بالنار وصمغ الصنوبر يدخّن والكندر يلتهب‏.‏
    وقد يستدل أيضاً على المغشوش من الرائحة وقد يستعمل من الكندر اللبان الدقاق والقشار والدخان وأجزاء شجرة كلها وخصوصاً الأوراق ويغش‏.‏
    الاختيار‏:‏ أجود هذه الأصناف منه الذكر الأبيض المدحرج الدبقي الباطن والذهبي المكسر‏.‏
    الطبع‏:‏ قشاره مجفف فى الثانية وهو أبرد يسيراً من الكندر والكندر حار في الثانية مجفف في الأولى وقشره مجفف في حدود الثالثة‏.‏
    الخواص‏:‏ ليس له تجفيف قوي ولا قبض إلا ضعيف والتجفيف لقشاره وفيه إنضاج وليس في قشره ولا حدّه في قشاره ولا لذع للحم حابس للدم‏.‏
    والاستكثار منه يحرق الدم دخانه أشدّ تجفيفاً وقبضاً‏.‏ وقال بعضهم‏:‏ الأحمر أجلى من الأبيض وقوة الدقاق أضعف من قوة الكندر‏.‏
    الزينة‏:‏ يجعل مع العسل على الداحس فيذهب وقشوره جيدة لآثار القروح وتنفع مع الخل والزيت لطوخاً من الوجع المسمى مركباً وهو وجع يعرض في البدن كالثآليل مع شيء كدبيب النمل‏.‏
    الأورام والبثور‏:‏ مع قيموليا ودهن الورد على الأورام الحارة في الثدي ويدخل في الضمادات المحللة لأورام الأحشاء‏.‏
    الجراح والقروح‏:‏ مدمل جداً وخصوصاً للجراحات الطرية ويمنع الخبيثة من الإنتشار وعلى القوابي بشحم البطّ وبشحم الخنزير وعلى القروح الحرفية وعلى شقاق البرد ويصلح القروح الكائنة من الحرق‏.‏

    أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الذهن ريقوّيه‏.‏
    ومن الناس من يأمر بادمان شرب نقيعه على الريق والاستكثار منه مصدع ويغسل به الرأس وربما خلط بالنطرون فينقي الحزاز ويجفف قروحه ويقطر في الأذن الوجعة بالشراب وإذا خلط بزفت أو زيت أو بلبن نفع من شدخ محارة الأذن طلاء ويقطع نزف الدم الرعافي الجابي وهو من الأدوية النافعة في رضِّ الأذن‏.‏
    أعضاء العين‏:‏ يدمل قروح العين ويملؤها وينضج الورم المزمن فيها‏.‏
    ودخانه ينفع من الورم الحار ويقطع سيلان رطوبات العين ويدمل القروح الرديئة وينقّي القرنية في المدة التي تحت القرنية وهو من كبار الأدوية للظفرة الأحمر المزمن وينفع من السرطان في العين‏.‏
    أعضاء النفس والصدر‏:‏ إذا خلط بقيموليا ودهن الورد نفع الأورام الحارة تعرض في ثدي النفساء ويدخل في أدوية قصبة الرئة‏.‏
    أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء وقشاره يقوي المعدة ويشدها وهو أشد تسخيناً للمعدة وأنفع في الهضم والقشار أجمع للمعدة المسترخية‏.‏
    أعضاء النفض‏:‏ يحبس الخلقة والذرب ونزف الدم من الرحم والمقعدة وينفع دوسنطاريا ويمنع انتشار القروح الخبيثة في المقعدة إذا اتخذت منه فتيلة‏.‏
    الحميات‏:‏ ينفع من الحميات البلغمية‏.‏ أ.هـ.
    اللبان الظفاري .. كنز الفوائد الكثيرة
    تتعدد الموارد الاقتصادية لمحافظة ظفار بسلطنة عمان منذ قديم الزمن. وتمثّل شجرة اللبان واحدة من هذه الموارد التي تدر دخلا جيدا لسكانها. وقد ازدادت أهمية هذه الشجرة نتيجة للمادة التي تنتجها، والتي تستخدم في العديد من الأغراض سواء في المجالات الطبية أو المنزلية أو في المناسبات الدينية والعائلية كالأعراس وفي الكنائس بجانب استخداماتها اليومية في المنازل على شكل بخور ذات رائحة طيبة. كما يستخدمها البعض في عملية الصمغ خاصة النساء، إضافة الى استخداماتها الأخرى. ويطلق البعض على هذه الشجرة بـ «الشجرة المقدسة».وتنمو شجرة اللبان بشكل طبيعي على الحواف المتأثرة بالأمطار الموسمية في هذه المحافظة. ونظرا لما تمثله هذه الشجرة من أهمية تاريخية وطبيعية ودينية واقتصادية وصحية، فقد أجريت لها العديد من الدراسات والأطروحات العلمية حولها، والتي تناولت هذه الشجرة من زوايا مختلفة. أما الحقيقة الثابتة حولها فأن محافظة ظفار تنفرد عن باقي المناطق والحافظات العمانية في زرع هذه الشجرة.

    وكان للبان يمثل عمود التجارة الأساسي في جنوب شبة الجزيرة العربية قديما ومصدرا مهما من مصادر الدخل حيث اشتهرت محافظة ظفار بانتاج أجود أنواع اللبان في العالم لتوفير المناخ الملائم لنمو أشجاره في مجموعات صغيرة، ويكون ارتفاع شجرة اللبان حوالي ثلاثة أمتار وتصبح قادرة على العطاء بعد ثماني أو عشر سنوات من زراعتها. وقد احتلت شجرة اللبان أهمية بالغة تضارع قيمة الذهب وهدايا الملوك. ولا تزال تلعب دورا هاما حتى عصرنا الحديث. ويطلق على أفضل أنواع اللبان اسم «البخور الفضي» وينتج في محافظة ظفار. و لقد وصف المؤرخ الرومان بلينى، مادة اللبان بأنها «مادة بيضاء لامعة تتجمع في الفجر على شكل قطرات أو دموع كأنها اللؤلؤ» ان المقصود باللؤلؤ هو هذه المادة الراتنجية التي تنتج عند جرح الأشجار في مواقع معينة.
    ومن الأطروحات العلمية الأخيرة التي تعرضت حول هذه الشجرة وخصائصها أطروحة الفاضل الدكتور محسن بن مسلم بن حسن العامري الذي قدم دراسته لنيل شهادة الدكتورة من أكاديمية موسكو للعلوم الزراعية وباشراف من جامعة السلطان قابوس، حيث قام باجراء بحوث ميدانية في ستة مواقع بمحافظة ظفار مثلت بيئة انتشار شجرة اللبان وخصائصها العلمية والطبية والبيئية. وكان موضوع الأطروحة الخصائص البيئية لأشجار اللبان في محافظة ظفار.

    ويوضح العامري أن أطروحته تعتبر الأولى من نوعها تتناول بصورة علمية شجرة اللبان في السلطنة، ومن الدراسات العلمية القليلة على المستوى لعالمي، وهذا يرجع لكون أشجار اللبان تنمو في مناطق منعزلة بعض الشيء، ذلك اذا ما تحدثنا عن الشجرة من منظور نباتي وبالرغم من أن الشجرة يطلق عليها الشجرة المقدسة ولها استخدامات دينية وورد ذكرها في الانجيل الا أن تسجيلها تأخر حتى سنة 1846م.
    وتتناول أطروحة الدكتور العامري عددا من النقاط حول الخصائص البيئية لانتشار شجرة اللبان وتصنيفها نباتيا بجانب صفاتها الظاهرة. ويقول الباحث ان الشجرة تمثل أهمية كبيرة على المستوى الاقتصادي، حيث يقوم الأهالي بتجميع اللبان وبيعه في المدن، ويستخدمونه في علاج مختلف الأمراض، وللتبخر، اضافة أنها أوراقها تستخدم كعلف للحيوانات وأزهارها مصدر لجمع العسل.

    يضيف أن هذه الشجرة تنمو بشكل طبيعي دون تدخل الانسان على الحواف المتأثرة بالأمطار الموسمية وتقدر المساحة التي تنمو بها أشجار اللبان 4 آلاف كيلو مترات مربعة، مشيرا الى أن الدراسات تشير الى أن محافظة ظفار كانت حتى وقت قريب تنتج ما بين 6 الى 6 آلاف طن سنويا من مادة اللبان، وكان اللبان يشكل 75% من دخل البلد. كما يوضح الباحث لهذه الشجرة أهمية مستقبلية وأهمية اقتصادية حيث أن لمادة اللبان طلب كبير في الكنائس والمعابد وفي الطب الشعبي وهناك دراسات على استخدام اللبان في الطب الحديث.

    كما لها أهمية سياحية حيث أن هذه الشجرة تعتبر مقدسة ولا تنمو الا في مناطق محدودة من العالم لذلك فان البيئة العمانية تناسب شجرة اللبان حيث تتحمل الجفاف وقلة الأمطار وارتفاع الحرارة. ويقول الباحث أنه في ظروف التنافس الاقتصادي ووجود أنواع مختلفة من اللبان في السوق العالمية لابد من عمل شهادة منشأ للبان العماني وتحديد مكونات اللبان الكيميائية .

    وهذا بدوره سوف يؤدي لحل عدد من المسائل منها تصنيف اللبان الى درجات على أسس علمية وضبط أسعار اللبان على المستوى العالمي، والاستخدام الأمثل له من خلال التصدير وليس فقط الاستفادة من خام اللبان بل مكوناته حسب متطلبات السوق. ويضيف أنه بعد دراسته لمواقع انتشار أشجار اللبان في جبال ظفار يتبين أن هناك امكانية واسعة لزراعة هذه الشجرة وهي ذات جدوى اقتصادية.

    وحول المميزات الأخرى لمادة اللبان يقول الباحث: ما يميز اللبان العماني وجود نسبة عالية من مادة الفابنين وعدم وجود مادة اينسينسول. ويعتبر اللبان الحوجري افضل للاستخدام في الطب الشعبي وللحرق (البخور)، بينما يفضل اللبان الشعائبي لانتاج زيت اللبان. وعند دراسة مكونات مادة اللبان الكيميائية من الممكن تتبع مصدرها وهذا سوف يؤدي الى تحديد العلاقات بين الشعوب والحضارات القديمة.

    أما حول أوجه الشبه والاختلاف بين شجرة اللبان في محافظة ظفار وأشجار اللبان في باقي مناطق العالم يقول العامري، تصنف مادة اللبان محليا حسب اللون والنقاوة ووقت الجمع والمكان الذي تنمو فيه شجرة اللبان، وقد اشتهرت 4 مواقع وسمى نوع مادة اللبان عليها وهي مواقع متداخلة وليس هناك حد فاصل بين المواقع وهي لبان الشعاب (الأودية) .

    وهو الشريط القريب من الساحل غرب ريسوت بمحاذاة البحر ويمتد غربا حتى رأس ساجد، ولبان الشزر امتداد من شمال غرب ريسوت بمحاذاة جبل القمر حتى حدود اليمن، ولبان النجد وهو ما وراء سلسلة جبال ظفار ناحية الربع الخالي، ولبان حوجر ويجمع من شمال جبال سمحان ناحية وادي انفور. وقد بينت الدراسة التي قام بها الباحث أنها نفس النوع من الشجرة .

    ولكن هناك أصناف داخلية تختلف في الشكل الخارجي وقشرة الشجرة وبعض الصفات الأخرى، كذلك يختلف لون وتركيز بعض العناصر في مادة اللبان حسب تأثير الخصوصية البنية. وهذا ما يطلق عليه الأهالي بطريق الخطأ لبان ذكر ولبان أنثى، هذا الكلام لم يثبت علميا حيث أن أزهار شجرة اللبان تحمل صفات التأنيث والتذكير معا. كما يوجد في محافظة ظفار نوع واحد من أشجار اللبان واسمها العلمي (ًBoswelliasacra fluec) .
    وهذا النوع هو الوحيد الموجود في ظفار، وتنتمي أشجار اللبان الى جنس يسمى (Boswellia) يوجد منه 25 نوعا منه، وأربعة أنواع منها منتجة لمادة اللبان وهو النوع العماني ونوع آخر هندي ونوعان آخران في منطقة القرن الافريقي. كما أن هناك اختلافات على مستوى شكل الشجرة وشكل الأوراق. أما المكونات الكيميائية لمادة اللبان فهناك أيضا اختلافات أخرى، واهم هذه الاختلافات هو ان اللبان العماني لا يحتوي على مادة تسمى ((iusoi، وتحتوي المادة العطرية فيه بشكل عال تصل الى 83%وتسمى الفاينين.

    كما يحتوي اللبان العماني على نسبة عالية من زيت اللبان تصل الى 15%، اضافة الى ذلك أن اللبان العماني يحتوي على نسبة عالية من الصمغ. وبشأن الاستخدامات الطبية لمادة اللبان يقول الباحث أن اللبان تستخدم في الطب الشعبي على نطاق واسع، فسكان ظفار يستخدمون اللبان كمسكن لآلام البطن والصدر والتهاب العيون .

    ومضاد للسموم والتئام الكسور، مشيرا الى أن الدراسات الحديثة قد أثبتت أن المادة الفعالة المسئولة عن الفعالية العلاجية تسمى حامض الابسوليك، وتبين انه مسكن للألم ويقوي الجهاز المناعي للجسم والكبد وسرطان الدم وضد الالتهابات، وهذه الفعالية مبنية على تأثير اللبان على انزيم lipoxyjenas وللبان تأثير على التخفيف من الربو وتقرح المصران الغليظ.

    ومن ميزات العلاج بمادة البوليك انه على المدى البعيد لا يؤدي الى تأثيرات جانبية والزيوت الطيارة المستخرجة من اللبان تدخل في صناعة العطور وكريمات الوجه وعلاج التهاب الشعب الهوائية.

    لقد أصبحت المناطق التي تزرع فيها شجرة اللبان في محافظة ظفار معالم بارزة ضمن المعالم والمقومات السياحية التي يرتادها الزوار القادمون الى هذه المحافظة، حيث يحرص السياح وخاصة الخليجيين منهم في زيارة تلك المناطق ومعرفة أهمية وتاريخ تلك الأشجار وفوائد اللبان، ويلتقطون الصور التذكارية بجانبها. كما تحرص العائلات الزائرة الى هذه المحافظة سواء من المواطنين أو الخليجيين والعرب .

    وغيرهم بشراء اللبان الظفاري لاستخدامها في الأغراض المختلفة. وقد أصبحت هذه المواد تعبأ اليوم في علب بلاستيكية وتصدر الى مختلف دول العالم. كما تعرض هذه المواد في بعض المعارض التي تنظمها الشركات المحلية والدولية كالمعرض الذي أقيم في اليابان خلال العام الماضي حيث عرضت مختلف أنواع اللبان ضمن العطور التي تنتجها الشركات العمانية من تلك المواد.
    نقلا عن جريدة البيان آخر تحديث الساعة 00:10 بتوقيت الإمارات الأثنين 6 سبتمبر 2004
    وفي مقالة نقلاً عن موقع نزوى
    الكندر في الحقيقة ليس إلا اللبان المألوف وأجود أنواعه في التبخير وهو ذلك النوع الذي يطلق عليه في اللغة العربية الدارجة اسم اللبان الذكر، وكلمة اللبان هي ذات أصل عربي قديم وردت في نقوش الخط المسند،وقد انتقلت هذه الكلمة القديمة الى اللغة اليونانية فصارت Libanos وان كان اسمه في بعض اللغات الأوروبية مختلفا عن هذه الكلمة فهو في الانجليزية يسمى Frankincense أما كلمة كندر فهي حضرمية الأصل .
    وتوجد في ظفار أربعة أنواع من الكندر تختلف باختلاف المناطق ومدى ارتفاعها وابتعادها عن الساحل أجودها :

    اللبان " الحوجري " أجود أنواع الكندر الذي تنمو أشجاره في الأجزاء الشرقية من منطقة ظفار .
    اللبان " النجدي " يلي الحوجري في الجودة وتنمو أشجا ره في منطقة " نجد" الواقعة الى الشمال من مرتفعات ظفار الوسطى.
    اللبان " الشعبي " أما النوع الثالث فهو الذي تنمو أشجاره قرب ساحل ظفار ويسمى " شعبي" وهو أقل الأنواع جودة.
    اللبان " الشزري " يليه النوع الذي ينمو على جبال القراء الممتدة وراء الساحل ويسمى " شزرى" وهو نوع جيد.
    ويلاحظ أن الظروف الطبيعية تضافرت في منطقة ظفار ( من مناطق دولة عمان ) لتجعل من كندر ظفار نوعا ممتازا مما أدى الى رواجه الكبير في أسواق العالم القديم، فالكندر يجود إذا نمت أشجاره فوق مناطق مرتفعة شحيحة المطر ولكن في بيئة ملبدة بالسحب، وهذه الظروف تتوافر في ظفار لأن الرياح الموسمية الجنوبية الغربية المحملة بالرطوبة من جراء مرورها فوق البحر عندما تصل الى خط الساحل تتسبب في تكوين ضباب وطبقات من السحب المتراكمة على منحدرات جيل القراء فتتوفر بذلك الظروف الثلاثة الملائمة لنمو أشجار الكندر الجيد، وهي الارتفاع والجفاف النسبي والجو الملبد بالسحب والضباب .
    وقد تحدث الكثير من الكتاب الكلاسيكيين عن مناطق انتاج الكندر، ونلاحظ أنهم ميزوا بين كندر الصومال وبين كندر الجزيرة العربية ، وقد أطقوا على كندر الصومال اسم كندر الشاطيء البعيد، بينما أطلقوا على كندر ظفار اسم الكندر السخاليتي ، نسبة الى الاسم الذي أطلقه هؤلاء الكتاب على خليج القمر، في جنوب ظفار، وهو سخالية سينوس ، وهذا الاسم يرجع في الأصل الى اسم عربي جنوبي قديم كان يطلق في نقوش "المسند" على منطقة ظفار وهو (سأكل ) أو (سأكلن ) ويلاحظ أن بقايا هذا الاسم ظلت حتى اليوم في منطقة "الشحر" ومن الملاحظ أن حرف السين في اللغات القديمة يتحول على ألسنة الناس بمرور الزمن الى حرف الشين ، وكذلك حرف اللام يتحول الى حرف الراء ويحدث العكس أيضا . وان كانت منطقة الشحر تقع الى الغرب من خليج القمر. ولاشك أيضا أن تسمية كندر الشاطىء البعيد هي الأخرى تسمية عربية جنوبية قديمة ، ومن الواضح أن هذه التسمية كانت من وجهة نظر سكان الجزيرة العربية لكي يفرقوا بين كندر الصومال وبين كندر بلادهم ؟ وكان جزء كبير من لبان الصومال يجلب الى موانيء الجزيرة العربية وخاصة ميناء «المخا» حيث يعاد تصديره الى البلاد الواقعة شمال البحر الأحمر وخاصة مصر وذلك في العصر اليوناني الروماني.
    ما فائدة اللبان المر سواء جافا او شرب منقوعه؟
    ـ اما اللبان المر والمعروف باللبان الذكر او الكندر او الشحري فهو يفيد ضد الكحة ومن الافضل نقعه في الماء وشربه في الصباح والكمية المأخوذة منه هو ملء ملعقة اكل تنقع في ملء كوب ماء بارد وتترك 12ساعة ثم يصفى ويشرب. كما انه مفيد لمن يعانون من آلام اللثة كمضمضة.
    الورد

    يُذكر أن زراعة الورد عرفت لأول مرة في إيران القديمة.. وكان أول الألوان التي عُرف بها هو اللون الأحمر.. ثم انتشرت زراعته بعد ذلك على يد الإغريق والرومان.. أما الزيت العطري للورد فقد عرف لأول مرة في القرن السادس عشر. ويدخل زيت الورد في العديد من مستحضرات التجميل.. كما يعتبر ماء الورد، والذي يستخرج من بتلات الزهور، غسولاً ممتازاً للفم، وعلاجاً لتشققات الجلد. كما يستخدم ماء الورد أو زيت الورد في عمل الحمامات المنعشة والمجمّلة للبشرة.

    الافنسنتين

    Artemisia absinthium
    شجرة مريم , وابسنت , ودمسيه , و شيبة العجوز , وشيح ابنسينا .
    الاسم اللاتيني : Artemisia absinthium
    العائلة : Asteraceae
    اسمائه الانكليزيه :
    absinthe, absinth, common wormwood, mugwort
    , absinthe wormwood, madderwort, old woman, wermuth, wormwood
    نبات معمر شجيرة شبه خشبيه , من فصيلة مركبات ,
    لدى هذا النباترائحة عطرية و مذاق مرّ جدًّا .
    ينمو هذا النبات بارتقاع 2-4 اقدام ( 40 الى 100 سم ) .
    يحمل اوراقا رماديه مخضرة , مائله الى البياض في وجهها الداخلي
    , ازهاره عنقوديه صفراء .
    الجزء المستعمل : الاطراف المزهرة والاوراق .
    الاستعمال : داخلي وخارجي .
    الموطن :
    الأبسنث نبات أصله من منطقةالبحر الأبيض المتوسط أوروبّا و آسيا حيث ينمو في ألاماكن الجافة الصخرية .
    الانأصبح مجنس ويزرع في المناطق المعتدلة الأخرى , متضمنا الولايات المتحدة و كندا .
    الشيح او الأرطماسيا اُستُخدِمَ لقرون كشاي و كطارد للفراشات
    ومبيدعام لصد القواقع .
    البردى المصريه المسمى أرخ عام 1600 قبل الميلاد تصف هذاالعشب بالتفصيل .
    تحتوي أوراق الشيح على مادة الأبسينثين وهي مادة التيمن الممكن أن تكون سامة إلى النباتات الأخرى .
    هناك مشروب الابسنث وهو شرابكحولي وهو مشروب ملون أخضر
    وهو الان غير قانوني في معظم البلاد وهو معمول مننبات الافسنتين .
    هناك قرابة 300 جنس للأرطماسيا , معظمهم تنمو في مناطقالشجيرات الجافة أو مناطق الصحراء في أوروبا , آسيا و أمريكا الشمالية .
    اسم الشيح من الواضح يؤخذ من خاصيته العلاجية لطرد الديدان المعوية التي لهكان معروف جيّدًا منذ أزمنة سحيقة .
    في الطب الشعبي التقليدي , الشّيحاُستُخدِمَ داخليّا للنقص المعدي,
    التهاب المعدة ,ا وجاع المعدة , الاضطراباتالكبديّة , النفخ , الأنيميا , الحيض الغير منسق , الحمى المتقطعة , قلة الشهية ,
    و لقتل الديدان الطفيلية المعوية .
    اليوم الشّيح يستخدم في تنشيطالعملية الهضمية , و يُستَخدَم لعسر الهضم , أيضًا علاج قوي في علاج اجتياح الديدان , بخاصة الدودة المستديرة و الدودة الدبوسية .
    الشّيح يُسْتَخْدَم ايضا فيتخفيف الحمى , و يساعد الشيح في زيادة إفراز الكبد و المرارة .
    تتضمنالاستخدامات المثيرة لهذا العشب استعماله كمرهم أو ضمادة للكدمات , العضلاتالمتقرحة , العضات و الألم , وطارد للريح , مضاد للميكروبات , و هو يُستَخدَمكثيرًا كطارد للحشرات .
    التركيب الكيميائي الرئيسي للشّيح يتضمن الزيتالنباتي ( أبسينثول , أزولينيز , الكمفين , سينيول , حمض أيزوفاليريك , الباينين , ثجون , سيسكويتيربين لاكتونيز , أبسينثين ) , البيرة ( أبسينثيوم ) , فلافونويدز ( كويرسيتين ) و بولياسيتيلينيز .
    الأبسينثين مسكن مخدر يؤثر على الجزءالنخاعي للمخ المعني بالألم و القلق ,
    الشيح معروف ربما بسبب استعمال زيتهلإعداد المشروبات الكحولية المعينة , بدرجة كبيرة الخمر وكان مشروب شعبيّ في العام 1880 وأوائل 1900 وكان ممن شربوه كخمر عدد من الفنانين مثل بودلير , ديجاس , جوجان , مانيت , تولوس لوتريك , فان جوخ و فيرلين .

    سبب خمر الأبسنث عدة حالات تلفللمخ و حتى الموت , و حظِرَ في معظم الدول في اوائل القرن ال20 .
    التحذيرات : خفف استعماله كونه يحتوي على قلويد سام وهي مادة
    السانتولين .

    الفرفحينه

    Purslane Herb
    Portulaca Cleracea
    الرجله تعرف في سوريا باسم "بقله" وفيلبنان " فرفحينه" ، وهذان الاسمان اصلهما من اللغه السريانيه ،
    وفي بعض معاجماللغه العربيه تسمى" الفرفح والفرفحه" والبقله المباركه ، و"الرجله" في مصر وفيفلسطين والاردن فاسمها فرفحينه وهي طبخه شعبيه لدى الفلاحين .
    الرجله تسمىايضا بالبقله الحمقاء وذلك لانها لا تنبت الا في مجرى الماء فيقلعها ويجرفها .
    الاسم الشائع : Golden Leaf Purslane
    الاسم العلمي : Portulaca Aleracea.
    العائله : Portulaceae
    الاسم اللاتيني : Portulaca oleracea
    اسمائها بالانكليزيه :
    Portulaca oleracea, verdolagas
    الموطن : أصله إلى الهند و إيران, ويوجد في كل أنحاء العالم .
    نبات حولي ينمو بسرعةفي الربيع و الصيف , اُستخدِمَ كمحصول طعام كثير العصارة لأكثر من 2000 سنة .
    نبات الرجله أصله إلى منطقة الهند و إيران, التي منها قد انتشر إلىأوروبا, أمريكا, و تقريبًا الى كل ركن آخر للعالم .
    السبب لتوزيعه العالميسببان أولاً لانه نبات منتج , ثانيا إذا طبخ بشكل مناسب فهو لذيذ .
    في الطبالصيني التقليدي, الرجلة اُعتِيدَ أن يزيل الحرارة والمواد السامة , و ايقاف النزيف .
    وقد وجد موردو العشب الصينيون الفوائد المتشابهة , باستخدامه في علاجامراض التنفس .
    تاريخيا قد اُستخدِمَ كعلاج للروماتيزم .
    لدى الرجلةبيتا كاروتين أكثر من السبانخ , بالإضافة إلى المستويات العالية للمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ا , و سي
    وهو يعد واحداً من اكثر من ثمانية نباتاتمنتشرة على سطح الكرة الارضيه.
    ينمو بكثره في الاراضي الخفيفه وفي الحدائقالمرويه في فصل الصيف.
    الازهار صغيره حتى ( 5 ملم ) ، وفي الزهرة ورقتا كأسوخمس أوراق تويج صفراء وعدد كبير من الاسديه .
    عملية التلقيح بصوره عامهذاتيه ، والازهار تتفتح من شهر شباط وحتى شهر ايلول
    وهو يزحف بسيقانهواوراقه على الارض التي تذكر بكف الرجل .
    اعتبرت الفرفحينه ولفترة طويلةنباتاً طبياً ، واستعملت لمعالجة اوجاع الرأس والمثانة ولشفاء القروح ولطرد الديدان .
    في الطب الصيني الهندي والقبرصي تستعمل ازهار واوراق الفرفحينه لمعالجهامراض كثيرة ومنها : التهابات الجلد ، الاكزيما ، الباسور والتهابات في المسالكالبوليه والرئتين ولتحضير الضمادات ضد الحروق .
    وقد بينت الدراسات التياجريت في المختبرات ان الفرفحينة تحوي مواد مضادة للجراثيم والفطريات .

    وفيالماضي نثروا الفرفحينة حول الاسرة لمنع الارواح الشريرة .
    وعرفت انها ذاتقيمة في شفاء ضربة البرد والاصابات بمسحوق البارود .
    تستعمل الفرفحينة فيهذة الايام لتنقيه الدم ولمعالجة التهابات اللثه وذلك عن طريق مضغها.

    ابرة الراعي

    Geranium robertianum
    جيرانيوم , غرنوق , دوار الساعه .
    القديس روبرت , , روبين الأحمر, عشبة القديس روبرت, صمغ التنين
    الاسم الشائع : Robert Herb
    الاسم اللاتيني : Geranium robertianum
    العائله : Geraniaceae
    الاسمالعلمي : Geranium robertianum
    الأسماء الشائعة الانكليزيه :
    Erva De Sao Roberto, Fortchete Do Diale, Herb Robert, Herba Ruperti, Herbrobert, Hierba De San Roberto, Robert Geranium, Robertskruid, Turnagagasi
    عشبه من فصيلةالغرنوقيات , وهي عشبه حوليه تثمر كل عامين , لدى النبات بالكامل رائحة قوية .
    وقت الازدهار : مايو إلى أكتوبر , و البذور تنضج من يوليو إلى أكتوبر .
    الطول : من 10 الى 50 سنتيمتر .
    ساقها دقيقه , حمراء منتفخه عندالعقده , الاوراق خضراء فاتحه
    مفصصه , الازهار ورديه بنفسجيه .
    الموطن : الغابات الصخرية و الغابات الرطبة, المنحدرات, الشواطىء و على النتوآت الصخريةالجافة , و بطول جوانب الطريق و في المناطق السكنية .
    التوزيع : يُوجَد خلالأوروبا, آسيا و شمال أفريقيا حيث ينمو على تشكيلة من الترب , الصخور , جذوع الشجرة ,
    الان يزرع في امريكا وقد أحضِرَ ربّما من قبل المستوطنين المبكرين لخواصهالعلاجيّة .
    يحتوي عشب روبرت على كميات من الفيتامينات الهامة , مثل بي و سي .
    بالإضافة إلى هذه المعادن : الكلسيوم,البوتاسيوم,المغنيسيوم, الحديد, الفوسفور, الجرمانيوم .
    الاستعمال : داخلي وخارجي .
    الاستخداماتالعلاجية : يُستَخدَم أحيانًا كدواء قابض لوقف النزيف ,
    مضاده للتشنج , مدرللبول , مضاد حيوي , مقوي , هضمي , مسكن , أمراض المعدة , للقرحة في الجهاز الهضمي , الإسهال البسيط و النزيف الداخلي , إصابات الكلية , الصفراء , مهدئ و قابضللأنسجة وكمحسن لجهاز المناعة .
    يزودنا الجرمانيوم بمضاد حيوي نشيط , مضادللفيروس و ترسانة مقاومه للتأكسد , و كمحسن لجهاز المناعة ,ايضا استخدم الجيرانيومفي علاج السرطان .
    الجيرانيوم معروف أنه يساعد في تقليل الأورام السرطانية , لكن لم يكن هناك الكثير من البحث العلمي في ذلك , و معظم قصص النجاح المبلغةقصصية فقط .
    أظهرت الابحاث الحديثه أن الأوراق يمكن أن تخفض مستويات سكرالدم و لذا يمكن أن يكون مفيد في علاج السكر .
    خارجيًّا: غسل أو كمادةيستعمِلَ في معالجة الصدور المؤلمة ,
    المفاصل الروماتزمية , الجروح, النزيف , التهاب اللوزتين والبلعوم والقلاع والحمو والجروح والتهاب الغدد اللنفاويه في الحلق .
    غالبًا استخدم خارجيًّا لعلاج طفح الجلد , الكدمات و الالتهاب الجلدي .
    الأوراق قد تُمضَغ أو تُستَخدَم كغرغرة في التهابات الفم و الحلق , أيضًااستخدم كغسول للعين , وقد اُعتِيدَ أن يعالج الالتهابات تحت الأظفار .

    ملكة المروج

    Filipendula ulmaria - Meadowsweet
    اكليل بوقيصي ,
    ملكة المرعى , اكليلةالمروج
    الاسماء الانكليزيه :
    Synonyms and Common names: Spiraea ulmaria (L.), Bridewort, meadow queen, meadow-wort, pride of the meadow, queen of the meadow, lady of the meadow, dollof, meadsweet
    الاسم اللاتيني : Filipendula ulmaria; syn. Spiraea ulmaria
    الاسم الشائع : Queen of the meadow
    نوع النبات : Herbaceous perennial
    العائلة : Rosaceae
    المدى : خلال أوروبا, أمريكا الشمالية و آسيا الشمالية .
    الموطن : الأرض المبتلة فيالمستنقعات , مناطق المستنقعات, الغابات و المراعي الممطرة, رفوف الصخر المبتلة وبالأنهار .
    نبته من فصيلة الورديات, وهي نبته معمرة تعيش في الاراضي
    الرطبه حتى ارتفاع 1900 م .
    طول النبته 1 الى 1,5 م , الساق قويه صلبه مضلعه , الاوراق خضراء داكنه من الاعلى , بيضاء من الاسفل , مسننه .
    الازهار بيضاءصغيره , منتظمه على شكل عناقيد .
    الاجزاء المستعمله : الاطراف المزهرة اوالنبته بكاملها .
    وقت الزهرة : يونيو - أغسطس .
    العناصر الفعاله : دبغ , معادن , فيتامين c , غليكوزيد , زيوت
    عطريه الديد ساليسيليك دو ميتيل .
    ملكة المروج اُستخدِمَ تاريخيا من قبل المعالجين بالأعشاب لتشكيلة عريضةمن الظروف , متضمنا معالجة الشكاوى الروماتزمية للمفاصل و العضلات .
    نيكولاسكلبيبر, الصيدلي الإنجليزي للقرن السابع عشر, ذكر استعماله للمساعدة في كسر الحمى وترقية العرق أثناء البرد أو إلانفلونزا .
    ملكة المروج علاج هضمي ممتاز , يحمي و يهدئ الأغشية المخاطية , يقلل الحموضة الزائدة و يسكن الغثيان, مساعده علىالهضم و يمكن أن يُستَخدَم في علاج الحرقان, فرط الحموضة, التهاب المعدة و التقرح , مفيد في علاج الإسهال في الأطفال , للإنفلونزا, الحمى , الصداع , قابضه للانسجه , مدره للبول , مضاده للروماتيزم , مضاده للتشنج , مسكن , معرقه , منشطه , لائمهللجروح .
    الاستعمال : من الداخل ومن الخارج .
    الاستعمال الداخلي : مضاده جيده للروماتيزم , نافعه لمعالجة التهاب
    المعده والقروح والاسهال , وحمضالبوليك , والنقرس , والسلوليت , وتصلب الشرايين , وارتفاع الضغط والتحصي .
    التحضير : تنقع بمعدل 50 غم في ليتر من الماء وتؤخذ منها اربعة فناجين فياليوم .
    الاستعمال الخارجي : لمعالجة العد الوردي , والجروح , والتقرحات ,
    واوجاع الروماتيزم .
    تستخلص بالغلي بمعدل 50 غم في ليتر من الماء وتستعملعلى شكل كمادات .
    التحذيرات :
    الأطفال القصر تحت سن 16 والذين يعانون منالبرد, الإنفلونزا أو جدري الماء لا ينبغي أن يأخذوا ملكة المروج بسبب احتوائه علىالأسبرين
    هذا العلاج لا يجب أن يُعطَى إلى الاشخاص لديهم الحساسية للأسبرين ( الساليسيلات )

    الهندباء البريه

    Succory or Chicory
    شيكوري كلمة اصلها من الكلمة المصريه كتتشوريوم .
    عشب الهندباء زرِعَ في مصر منذ 5000 سنةً , و كان معروفًا لليونانيين والرومانيون القدماء الذين استخدموه في السلطات و الخضر .
    يُعتَقد انه استخدمكبديل للقهوة حتى الآن منذ عام 1806 عندما منع حصار نابليون القاري واردات القهوة ,
    وقد اُستخدِمَ على نطاق واسع لنفس الغرض أثناء الحروب العالمية
    الهندياء عشبه من فصيلة مركبات , يبلغ ارتفاعها نحو 30 الى 100 سم , ساقهاجوفاء
    , قليلة الاوراق مكسوة بشعيرات خشنه , اوراقها طويله ومسننه
    بخشونه , تزهر بين شهري تموز وايلول ازهارا مستديرة بفجوات
    زرقاء اللون ونادرا حمراء اوبيضاء , جذرها مخروطي غليظ .
    الموطن الأصلي : أراضي الخراب و الضفاف الجافة , مناطق أوروبا و البحر المتوسط
    الاسم الشائع : Chicory .
    العائلة : Asteraceae/Compositae .
    الاسم البيولوجي : Cichorium intybus .
    الأسماءالأخرى : الشيكوري , الكرز البري , الهندباء البرية, الشيكوري البري, هندباءالحديقة, شيكوري الحديقة, الهندباء Chicory, Succory, wild chicory, wild succory, garden endive, garden chicory, endive .
    العناصر الفعاله : املاح معدنيه , غلوكوز , سكريات , دهنيات , احماض امينيه , فيتامينات b ,c, p ,k , اينولاز , انتيبين , بروتينات .
    الجزء المستخدم : الجذور , العشبه المزهره .
    الخواص العلاجية : مقوي, منشط, ملين, فاتح للشهية, دواء قابض, مهضم, مدرللبول, مفيد للكبد, منقيه للدم مقاومه للحمى , مفرغه للصفراء .
    استعمالها منالخارج : تعالج الاطراف الضامرة بتدليكها صباحا ومساء بصبغة الاوراق والازهار , ولمعالجة الامراض الجلديه والاكزما .
    الفوائد العلاجية : عشب مقوي , ولمعالجة المشاكل الهضمية و لتحسين الشهية مفيد أيضًا لالتهاب المعدة.
    الشيكورييُوصَى كثيرًا لامراض الصفراء و مشاكل الطحال وتخفيف الام الكبد.
    عصير الأوراقومغلي الشاي يعمل من النبات المزهر يرقي إنتاج الصفراء, تحرير الحصى و التخلص منالمخاط الداخلي الزائد .

    الهيوفاريقون

    Hypericum
    ( Saint John's Wort)
    داذي رومي وخمر الشيطان والمنسيه وعصبة قلبوام الف ثقب وحشيشة القلب
    اسماء اخرى لهذه النبته >
    الفصيله : هيفاريقونيات .
    العائله : Hypericacea
    الاسم اللاتيني : Hypericum perforatum
    نبتة معمرة تنمو بريا بحرية إلى طول 1 إلى 3 قدم ( 30 الى 70 سم ) في الاحراج المشمسه غير الكثيفه والمنحدرات الجافه وفي حافات الطرق .
    ساقها ترتفع عموديا وتتفرع منها على مسافات متباعده فروع متقابله تمتد الىالاعلى ,
    اوراقها بيضوية طولانيه , يشاهد فيها اذا وضعت امام العين دوائر صغيرهشفافه .
    وتزهر بين شهري حزيران وايلول ازهارا صفراء كالذهب ,
    اذا هرستبالاصابع سال منها سائل احمر مشرب زرقه .
    لدى هذا النبات رائحة عطريّة ومذاق مر بدرجة قليلة ,
    الجزء الطبي : الاوراق و رؤوس الاغصان المزهرة فيشهري تموز واب .
    المواد الفعاله : زيت عطري , مواد دابغه ومادة هوبريسين hyperricin
    المضاد للالتهاب فيتامين سي واحماض وصمغ .
    استعمالها منالخارج : زيت الازهار ومرهما دواء ناجع في معالجة الجروح بحميع انواعها والتسلخاتوالقروح والكدمات والتواء المفاصل ,
    ولتسكين الالام في مرض الغده النكفيهوالالام الروماتزميه والنقرس والام الظهر وعرق النسيا وشلل الاطراف الناتج عنارتجاج المخ , وضربة الشمس .
    ومغص الامعاء عند الاطفال والصداع الناتج عنالاضطرابات في الجهاز التناسلي وذلك بتدليك موضع الالم ( غير الجروح والقروح )
    بالزيت او المرهم او تكميد الجروح والقروح بقطعة من الشاش المشربه بالزيت .
    من الداخل : يستعمل المستحلب لمعالجة اضطرابات سن المراهقه
    العضويهوالنفسيه ,
    واضطرابات الحيض ( المغص وعدم الانتظام ) ولتسكين الاضطرابات النفسيهمثل الهستيريا والملانخوليا و نويراستينيا .
    وتصلب شرايين الدماغ ( الخرفالشيخوخي ) والنوم المضطرب والتبول الليلي في الفراش وتسهيل اخراج الافرازاتالمخاطيه مثل الرشح وبلغم السعال و سلس البول والبروده الجنسيه والعجز الجنسيوالتهاب المثانه والتهاب الشرايين وتصلب الشرايين وانحطاط القوى والاحتقان الكبدي .
    الهيوفارقون اُستُخدِمَ منذ العصور الوسطى كعلاج أعشاب .
    هذا العشبالمعمر العطري يُوجَد خلال أوروبا و الولايات المتحدة, يثمر الزهور الصفراء الذهبيةالتي تكون خصوصًا وفيرة في 24 يونيو,
    وهو عيد الميلاد التقليدي لسيدنايوحنا المعمدان ( سيدنا يحيى بن زكريا عليه السلام ) . إذن الاسم الانكليزي هو علىشرف النبي يحيى بن زكريا عليه السلام .
    وهو تاريخ قطِعَ رأس سيدنا يحيى عليهالسلام ( من قبل الحاكم الروماني هيردوس ) .
    اُستخدِمَت هذه العشبه فيالعصور المتعلقة بالقرون الوسطى كحماية من الشر.
    كانت نبتة الهيوفارقونمشهورة من قبل المعالجين الطبيين القدماء و رُشحَت عادة كعلاج شعبيّ لعلاج الأمراضالمعدية مثل البرد, الزهري, السل, الدوسنتاريا, السعال الديكي و الديدان .
    عشبة سانت جونز اُستُخدِمَت في الماضي أيضًا كعلاج شعبي لعلاج الاكتئاب, القلق, الهوس, الوسواس, الإعياء, الهستيريا و الأرق .
    بحلول علم الصيدليهالحديث, عشبة سانت جونز نُسِيَت تقريبًا كنبات علاجي .
    كشف تقرير عام 1996أن الهيوفارقون قد يكون مفيد في علاج الصداع الناتج عن التوتر المزمن .
    الاهتمام حديثا قد تركز على النشاط المضاد للفيروس من نبات الهيوفارقون .
    الهيوفارقون يُبحَث حاليًّا لفائدته في علاج المرضى المعدين بفيروس مرض فقدانالمناعة .
    يوصي المعالجون بالأعشاب بنبات الهيوفاريقون في علاج الجروحوالتئام الكدمات و الحروق البسيطة .
    الهيوفاريقون يُقدر بدرجة كبيرة لخواصّه وعلاجه المهدئة لاضطرابات المزاج .
    ايضا عشبة الهيوفاريقون (سانت-جون-ورت) عشبه ثمينه بدرجة كبيرة كمضاد للاكتئاب, بدون اثار جانبية كما في الأدوية التقليديهالمضاده للاكتئاب .
    حديثًا فقط عشبة سانت جونز اكتسبت سمعة جديدة, خصوصًا فيأوروبّا, كمقوي عصبي مؤثر لعلاج القلق, الاكتئاب و الانفعال.
    تستعمل نباتهيوفاريقون في كل الشكاوى الرئوية, مشاكل المثانة, الدّوسنتاريا, الديدان, الإسهال, الهستيريا و الاكتئاب العصبي, هيموبتيسيس و امراض الصفراء .
    مضادّ لعسرالهضم, مدر للبول,
    بالإضافة لآثاره المضاده للاكتئاب, نبات سانت-جون-ورت قداُستُخدِمَ تاريخيًّا لتشكيلة عريضة من الامراض العصبية مثل القلق, الأرق, سرعةالغضب, الصداع و الصّداع النّصفي و الألم العصبيّ المزمن الذي سببه من الإصابة والإصابات .
    بالإضافة إلى ذلك, الهيوفارقون يجد الفائدة كدواء ملتئم للجرح, ومادة مضادة للفيروس و مضاد للتهاب .
    بينما الكثير قد استخدمه للعلاج الذاتيلفيروس مرض فقدان المناعة / الإيدز.
    المرضى المعطون عشبة هيوفارقون بعدالمعاناة من الاكتئاب اصبحت لديهم شهية متزايدة,و اهتمام أكثر بالحياة, واحترامالذات واصبحوا ينامون نوم أفضل .
    التحذيرات :
    يوصي الدّكتور دونالدبراون من جامعة باستير أن الأشخاص ذو البشرة الفاتحة عليهم ان يتجنبوا التعرض لضوءالشمس القويه و المصادر الأخرى للضوء فوق البنفسجيه عند أخذ نبتة الهيوفاريقون ( سانت جونز),
    بسبب بعض الحالات للحساسية الضوئية التي قد أبلِغت .
    أيضًاينصح تجنب الأطعمة ألتي تحتوي على تيراماين, وتجنب المشروبات الكحولية, و أدوية مثلالتيروسين, المخدرات,و المقويات
    و علاجات الإنفلونزا أثناء أخذ عشبة سانت جونز .
    أيضًا عشبة سانت جونز لا يجب أن تُؤخذ أثناء أخذ مضادات للاكتئاب من خلالالروشتة .
    أيضًا دكتور براون لديه راي ان عشبة سانت جونز لا يجب أن تستَخدمأثناء الحمل أو الرضاعة .
    اما بعض خبراء الاعشاب فانهم صرحوا أنه لا مخاطراتصحية أو آثار جانبيّة معروفةً لجرعات الهيوفارقون العلاجية المحدّدة .
    الآراءالأخرى أنّ سانت-جون-ورت لا يجب أن يُؤخَذ مع بروزاك أو مضادات الاكتئاب الأخرى

    خزامى معروفه

    Lavandula officinalis
    خزامى معروفه , ولافندر , ولاوندا , و خيري البر ,
    اسماء لنبتة عطريه معمرة معروفه ومحبوبه بشذا ازهارها ,
    من الفصيلةالشفوية، تعلو من 30 الى 60 سم .وهي كثيرة الفروع، وأوراقها طويلة مستطيلة ملساءغير مسننة، وأما الأزهار فعطرية الرائحة ومرة المذاق ولونها أزرق
    الأجزاءالمستعملة: أزهار العشبة المعمرة .
    الاسم الشائع : Lavender
    الاسمالعلمي : Lavandula officinalis
    العائله :Lamiaceae
    الجنس : Lavandula
    اللافندر شجيرة خاصة بالبحر الأبيض المتوسط , تزرَعلزهورها العطرية في الولايات المتحدة و أوروبا, خصوصًا في بلغاريا, وأيضًا فرنسا, بريطانيا, أستراليا و روسيا حيث تزرع كميات كبيرة لهذا العشب سنويا .
    كاناللافندر عشب شعبي في العصور الوسطى و استخدم كمكون في العبوات لتنفير الفراشات والبق من الملابس المخزنة .
    وكان يحرق في حجرات المرضى اثناء مرض الطاعون لمنعانتشار المرض .
    موردوا العشب استخدموا اللافندر لتشكيلة من الظروف للجهازالعصبي, متضمنا الاكتئاب و الإعياء . و قد اُستخدِمَ للصداع و الروماتزم أيضًا .
    في الدواء العربي, اُستخدِمَ كطارد للبلغم و مضاد للتشنج .
    قبل الحربالعالمية الثانية, اللافندر اُستخدِمَ كسائل مطهر للجروح
    وطريقة للتخلص منالطفيليات .
    المكونات الكيميائية الرئيسية للافندر تتضمن الزيت النباتي ( لينالول, يوكاليبتول, جيرانيول, ليمونين, سينيول ), التنيك, كومارينز, فلافونويدز وترايتيربينويدز .
    اللافندر عشب مؤثر للصداع , يمكن أن يكون اللافندر مؤثرإلى حد ما في الاكتئاب, بخاصة إذا اُستخدِمَ بالاشتراك مع علاجات أخرى .
    ويُستَخدَم في حالات الضعف العصبي و التعب ,اللافندر مفيد أيضًا كمادة مضادةللبكتيريا .
    وهو طارد للريح ومطهر ومضاد للاكتئاب و مضاد للتشنج و مدر للطمث .
    تتضمن الاستخدامات المثيرة المعروفة حب الشباب, الحروق, الشحم, قرح البرد, الإكزيما, الاستسقاء, الإعياء, سوء رائحة النّفس, الصداع , لسعات الحشرات , طاردللحشرات , لدغات الحشرات , سرعة الغضب, ألم المفاصل, القمل, ألم العضلة, الروماتزم, الجرب, الندوب, اللدغات, ألم الأسنان, الدوار و التهابات المهبل .
    اللافندر قد وجد الاستعمال الواسع في العطور والصابو ن ومستحضراتالتجميل خلال التاريخ ,
    ماء اللافندر معمول من الزيت النباتي وهو يستَخدَم فيالحمامات العلاجية لتقليل الإثارة العصبية .
    الزيت يعمل كمهدئ للقلب و يخفضضغط الدم ,
    الزيوت مفيده في أمراض الجلد مثل الإكزيما كمرهم , و الصدفية, ويدلك للظروف الروماتزمية ,و يستخدم في زيت المساج .
    الاستعمال الخارجي : الزيت لا يجب أن يؤخذ داخليا لكن يمكن أن يستنشق, او كتدليك على الجلد أو يستعمل فيالحمامات .
    يمكن أن يسبب الاستعمال الداخلي للزيت الغثيان الشديد .

    الخروب

    Carob
    الاسم الشائع : الخرّوب
    الاسم العلمي : Ceratonia siliqua
    سيراتونيا سيليكوا
    الأسماء الأخرى :ألجاروبا, ألجاروبو, الخرّوب, شجرةالخرّوب, كاروب, خبز جون, كيسيبوينزو أجاسي, خبز سانت جون, ست جون.
    Other Common Names: Algaroba, Algarrobo, Carob, Carob-Tree, Caroube, John's Bread, Keciboynuzu Agaci, St John's Bread, St John's-bread.
    شجرة الخروب شجرةمعمرة دائمة الخضرة يمكن أن تنمو إلى ارتفاع 15 متر.
    موطنها الاماكن الصخريهقرب سواحل وشواطىء البحر الأبيض المتوسط
    وأصل الخروب من منطقة البحر الأبيضالمتوسط بخاصة صقلية, قبرص, مالطة, أسبانيا, ساردينيا الجنوبية و إيطاليا بطولالبحر الإدرياتيكي وايضا مصر وتركيا , و الجزء الغربيّ لآسيا .
    اليوم هويزرَع غالبًا في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط .
    الخروب اُستخدِمَ كطعاملطوال 5000 سنة , البذور المطحونة تستَخدم كبديل للكاكاو .
    الخروب كان معروفجيدًا إلى اليونانيين القدماء الذين غرسوا بذور هذا النبات في اليونان و إيطاليا .
    هناك إشارات للخروب في الإنجيل . لذلك ايضا يسمى الخروب خبز سانت جونز أوثمرة الخروب لأن القرون اُعتقِدت فيما مضى أن تكون الجراد التي أكِلَت من قبل النبييوحنا المعمدان ( النبي يحيى بن زكريا عليه السلام )في الصحراء ( مجرد تخمين ).
    لقد كتب الطبيب الاغريقي دسقوريدس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخروبتفرج ألم المعدة وتنظم الهضم.
    بذور الخروب اُستخدِمَت كعلف للخيولالبريطانية أثناء الحملة الأسبانية عام 1811-1812.
    وكان جيش المسلمينالفاتحين ياكلون الخروب , و العرب غرسوا الخروب في إفريقيا و أسبانيا مع شجرةالموالح و شجرة الزيتون .
    اما الأسبان فحملوا معهم الخروب إلى المكسيك وأمريكا الجنوبية, و البريطانيّون أخذوا معهم الخروب إلى جنوب أفريقيا والهند وأستراليا .
    تظهر السجلات أن الخروب جلب الى الولايات المتحدة في عام 1854
    واول نبته للخروب غرست فيما يبدو في كاليفورنيا عام 1873 .
    قرون الخروب تستعمل كثيرًا في جنوب أوروبا لتغذية الحيوانات الأليفة .
    الأسبان يسمونه ألجاروبا, و خاروب العرب, لذا يقال خروب أو قرون كاروب, والفول أو قرون السكر . ايضا يُسمى قرون الجراد .
    المكونات الرئيسية للخروبهي كربوهيدرات و التنيك وهو

    غني بالسكروز ( تقريبًا 40 % و بروتين ( 8 % ) و 6 % دهن .
    علاوة على ذلك, لدى القرون فيتامين أ, فيتامين ب و عدة معادن مهمة
    تنيك الخروب يبطل السموم و يعيق نمو البكتيريا كلاهما مفيدان في علاج الإسهال .
    يحتوي ثمار الخروب على نوع من الصمغ .gum يتركب كيمائيا من وحدات من السكرالمانوز والجليكوز والذي يعادل الحموضة القلوية الموجودة في الأمعاء كما يمتص بعضالسموم والإفرازات الضارة الموجودة فيها . ويهدئ من الحركة الزائدة لعضلات الأمعاء
    ما يستفاد منه : القرون و البذور .
    قرون الخروب اُستخدِمَت لمعالجةالإسهال لقرون طويله .
    المطربون سابقا مضغوا قشر القرن ظنا أن هذا ينظفالحلق و الصوت .
    الخروب يستخدم في معالجة : الإسهال وعسر الهضم والحرقان
    وايضا في تخفيف التهاب الامعاء وفي علاج الكحات .
    تعتبر ثمارالخروب مغذية وملينة معتدلة ويساعد في تطهير الأمعاء.
    وحيث إن الخروب قلوي فإنهيستعمل لعلاج حموضة المعدة ,
    والخروب الطازج مقو للمعدة والمنقوع يعدل حموضةالهضم.
    ويصنـع من الخروب مركبات خاصة لعلاج الإسهال عند الأطفال.
    يستعمل بكمادات من الخارج لإزالة الثآليل الجلدية.
    قشر البذور قابض للأنسجةو ملين, كما يستعمل المغلي والمنقوع في علاج النزلات الصدرية .
    الأمان : الخروب آمن جدًّا بوجه عام, فقط نادرًا ابلغ عن تفاعلات شديدة الحساسية .
    كثرةتناول الخروب قد يسبب إمساكا .

    الاقحوان

    Chrysanthemum morifolium
    العائله : Asteraceae
    الاسم العلمي : Chrysanthemum morifolium
    الأقحوان معروف أيضا كالأزرارية, النبات الملطف للحمىو الكينين البري والبابونج البري وتعرف ايضا زهرة الاقحوان بالبنسلين الروسي .
    عشب معمر موطنه اوروبا واسيا الجنوبيتين الشرقيتين
    ينمو على المنحدراتالصخرية, الأسوار, الأماكن البالية .
    ويزرع حالياً في أغلب بقاع الأرض،الجزء المستخدم منه الرؤوس المزهرة بعد تفتحها بالكامل .
    يصل ارتفاعه إلىحوالي متر ونصف المتر وهو يشبه إلى حد ما نبات البابونج ولكنه يختلف عنه فيالمحتويات الكيميائية وكذلك التأثير.
    يحتوي الاقحوان على قلويدات ومن أهمهاالستاكيدرون وزيت طيار ولاكتونات تربينية الاحادية النصفية وفلافونيدات وفيتامين ب .
    لدى الأوراق عبير عطري منعش, الأقحوان صالح للأكل و علاجي.
    كانالأقحوان معروفا للمصريين و اليونانيون القدماء الذين اعتبروه علاجا ثمينا لتسكينالصداع, ألم المفاصل, أوجاع المعدة, دوار الآلام الخاص بالطمث و الحمى .
    وقد اُستخدم كدواء مدر للطمث أيضا لترقية التدفق الخاص بالطمث .
    يؤكدالباحثون الحديثون أن الأقحوان علاج أعشاب ثمين ومؤثر بخاصة في العلاج المساعدللصداع النصفي و الروماتيزم .
    قد اكتشف الباحثون الذين يجرون الدراساتالمحكومة بالعقار أن أخذ مكملات الأقحوان اليومية تسبب في تقليل بمقدار 24 % فيالعدد الكلي للصّداع النصفي.
    الأقحوان أيضًا مفيد في إرخاء العضلات الملساءفي الرحم,الأقحوان مفيد للحيض المؤلمة .
    ترقية التدفق الخاص بالطمث و إعاقةتجميع صفيحة الدم و الدم الزائد الذي يتجلط .
    الأقحوان أيضًا يساعد فيالهضم و تحسن وظيفة الكبد .
    الفوائد الرئيسية للأقحوان مضادة للبكتيريا, مقاوم للالتهابات,
    مضاد للتشنج, , طارد للريح, معرق, مدر للبول, دواء مدرللطمث, ملطف للحمى, و مقوي , موسع للأوعية الدموية .
    الاقحوان يمكن ان يعمل به حمامنصفي.
    زهور الأقحوان الطازجة يمكن أن تدلك على الجلد .
    الأقحوانيمكن ان يستعمل كضمادة إلى الرأس للصداع و الدوار .
    الأقحوان لا يجب أنيستخدم أثناء الحمل بسبب عمله المنشط على الرحم .
    يمكن أن تسبب الأوراقالطازجة تقرح الفم أو الإزعاج المعدي لذا يوصِي الاشخاص الذين يأخذون الورقةالجديدة للوقاية من الصداع النّصفي ينبغي أن يأخذوه ببعض من الخبز .


    الخبيزه

    common mallow
    خبازي , خبازه بريه , خبيزه , خبيز .
    الاسم العلمي : Malva sylvestris
    الاسم البيولوجي : Sida cordifolia, Sida herbacea, Sida althaeitolia, Sida rotundifolia
    Sida Rhombifolia, Sida Spinosa
    الاسماء الانكليزيه :
    Blue Mallow, Cheese-cake, Cheese-flower, Cheese-log, Common Mallow, Ebegumeci, Groot Kaasjeskruid, High Mallow, Mallow, Malva, Marsh Mallow, Zebrina Mallow
    عشبه يبلغارتفاعها 30 الى 70 سم , اوراقها مستديرة مجنحه
    ومسننه , ساقها طويله مكسوهبشعيرات دقيقه وكذلك الساق ,
    الازهار بنفسجيه معرقه تظهر عند منبت الورقهبمعدل 2 الى 4 زهرات .
    الخبازى نبات مفيد و ودود , ومنذ عهد الفراعنهعرف للخبيزة
    الخواص العلاجيه والمغذيه .
    وقد استخدم نبات الخبيزه كطعامو دواء في أوروبا منذ زمن روما و اليونان القديمتان
    الطبيب الألمانيرودولف وايس , رشح الخبيزه أصلاً لالتهابات الفم و الحلق , بالإضافة إلى الكحاتالمزعجة الجافة , أيضًا يذكر استعماله بشكل مثير للحالات المعتدلة من الإكزيما .
    الفصيله : خبازيات .
    الموطن :
    الخبازى نبات دائم و سنوي ينموبريا بطول جوانب الطرق و في الأماكن البالية .
    الجزء الطبي :
    الورق معالساق , والازهار بدون الساق .
    المواد النشطه في الخبيزه :
    الهليونين, ألثين, أسكوربيك-أسيد, فلافونول جليكوسيديز ( متضمّنًاجوسيبين-3-سلفيت ), مالفين, البكتين, فينوليك-أسيدز, كويرسيتين, حمض الساليسيليك وسكوز , لعاب نباتي , انثوسيانات , فيتامين a . b .c .
    الاستعمال : داخليوخارجي .
    خصائصها العلاجيه :
    مهدئه , ملطفة , مسكنة , مهدئه للسعال , الكحات المزعجة , طارد للبلغم , لالتهابات الغشاء المخاطي البلعومي و الفمي , مغصالحلوق المتقرحة , الخشونة , التهاب الحلق , التهاب الممرات التنفسيه , التهابالحنجرة و انتفاخ الرئة , لديه اثر مهدئ على التهاب و ضيق المريء ,
    مدرهللبول , إصابات المسالك البولية , ملطفه للحمى , ملين ممتاز للأطفال الصغار , للالتهابات الهضميه , المخاط الزائد , الربو .
    جذور الخبيزه غنية فيالصمغ المفيد , يعمل منه شراب مغلي يفيد في ادرار البول و تهدئة المسالك البولية فينفس الوقت , هذا جيد حيثما هناك تبول مؤلم , ايضا لعلاج الصدر المؤلم , الالتهابالرئوي أو الإنفلونزا , يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب أيضًا .
    مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى و لتقليل ضغط الدم .
    الاستعمال الخارجي :
    لالتهاب الجفن والرمد , والعد الوردي والدمامل , لسعات الحشرات ,
    البواسير .
    ايضا خارجيًّا مستخلص يُستخدَم كغسول للجروحو القروح , أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد .

    صبار هوديا

    Hoodia Gordoni
    Hoodia Gordoni, Hoodia Cactus, Pure Hoodia
    جوردونيي هوديانبات شبيه بالصبار ينمو في منطقة جنوب أفريقيا بصحراء كالاهاري .
    التوزيع : يوجد نبات هوديا في مناطق ناميبيا وصحراء كالاهاري , أنجولا, بوتسوانا, و جنوبأفريقيا .
    الوصف : نبات جوردونيي هوديا بطول 45 سنتيمتر ,
    السيقان لونبني رمادي , وعندما تنمو من جديد تكون بلون أخضر فاتح .
    الزهور ( 70 - 100ملّيمترًا في القطر ) بلون أرجواني شاحب .
    صبار هوديا جوردونيياُستخدِمَ لسبعة الاف من السنوات من قبل قبيلة سان سكان صحراء كالاهاري بإفريقياالجنوبية , لفوائدها العلاجية لكتمان وفاقد للشهية أثناء رحلات الصيد الطويلة فيالصحراء وكانوا يعطوه إلى أطفالهم الذين يأكلون كثيرا .
    و كعلاج للتقلصاتالبطنية الشديدة , البواسير , السل , عسر الهضم , ارتفاع ضغط الدم و السكري .
    وهو ليس لفقد الوزن , بل ان لا يشعر الشخص بالجوع , يعمل بجعل الشخص يشعربان بطنه ممتلىء بعد بلع العشب و هذا قد أكدَ بالعلم,
    و قد أظْهِرَ لتخفيضمقدار الطعام حتى 50 % في الدراسات الصغيرة .
    في ال1930 عالم أنثروبولوجياهولندي اكتشف استخدام هوديا جوردونيي من قبل سكان الغابة سان .
    يحتوي علىجزيء بمقدار 10,000 مرات أكثر نشاطًا من الجلوكوز في جعل المخ أن يعتقد أن الشخصشبعان .
    المكون النشيط لهذا النبات يُسَمَّى P57 وهي مادة كيميائية التيأساسًا تخدع المخ في اعتقاد أن البطن ممتلئ , و قد يكون لديه صفات مثيرة للشهوةالجنسية أيضًا .


    الغافث

    AGRIMONIA EUPATORIA
    غافث وشوكه منتنه وشجرة الراغيث
    الاسم العلمي : Agrimonia eupatoria
    الاسم الشائع : Agrimony
    العائله : Rosaceae
    الغافثعشب معمّر, ينمو إلى طول 2 أو 3 أقدام ( متر واحد ) وهو من الفصيله الورديه , تتواجد نبتة الغافث في الاحراج المشمسه ومنحدرات الجبال .
    الغافث استخدمكعشب علاجي لمدة قرون طويله وقد كان أحد أشهر الاعشاب الشافية كدواء قابض للانسجه ومقوي معتدل , مفيد في الكحات, الإسهال و الأمعاء المسترخية ,ومدر للبول , وفيمعالجة الامراض الجلديه واليرقان , الحلوق المتقرحة
    , التهاب الفم
    وكانللغافث سمعه عظيمه لمعالجة الصفراء وشكاوي الكبد الاخرى .
    ساق الأوراق والزهور يعمل منها غرغرة ممتازة لحلق مسترخي ,
    في كندا استخدمه السكانالأصليين و الكنديون بنجاح كبير في علاج الحالات المتقطعة الخاصة بالحمّى .
    امافي فرنسا فيستخدمه الفلاحون الفرنسيون كبديل للشاي .
    اوصافها : عشبهيبلغ ارتفاعها مترا واحدا , ساقها مكسوة بشعيرات خشنه
    وتحتوي على مسافاتمتباعده , اشواكا معقوفه , اوراقها مسننه وسطحها الاسفل مكسو بشعيرات رماديه ,
    ازهارها صغيره صفراء بمجموعات عنقوديه وذات رائحه عطريه .
    الجزء الطبي : العشبه وازهارها والاوراق والجذر .
    المواد الفعاله : مواد دابغه وقليل منالزيوت الطياره , ومواد مره .
    الاستعمالات :
    من الخارج تستعمل لمعاجةالامراض الجلديه المزمنه والقروح والبواسير المستعصيه
    بتلبيخها بالعشبه الغضهالمهروسه .
    من الداخل يستعمل مستحلبها لمعالجة الزكام والنزلات الشعبيهالحاد والربو والكحات , والاسهال , التليف الكبدي ,
    وحصاة المراره , والروماتيزم , والنقرس , وحصاة المثانه , والاورام ,عسر الهضم , حساسية الطعام ,التهاب الزائدة الدودية,
    والقروح الداخليه ( قرحة المعده والامعاء ) .
    ويعمل المستحلب بنسبة ملعقة صغيره من العشبه لكل فنجان من الماء الساخنبدرجة الغليان ويشرب منه فنجانين في اليوم الواحد .
    ايضا عمل مستخلص قوي محلىبالعسل هو علاج معروف في داء الخنازير .

    الخرشوف

    Cynara Scolymus L
    يعتبر موطن الخرشوف شمال افريقيا حيث يوجد ناميا بحالةبريه في الصحاري .
    وهو من الخضر الهامه , وقد زرع في جنوب اوروبا منذ اكثر منالفي سنه ,
    وتستعمل النوره قبل تفتحها في الغذاء , اذ تؤكل القنابات المغطيهللنوره وتكون قاعدتها عريضه سميكه لحميه .
    كما يؤكل التخت الزهري الذي يلاحظانه متضخم ولحمي, ويحتوي على كميه جيده من فيتاميني ا و ب ومعظم الكربوهيدراتالموجوده
    به عبارة عن انيولين الذي يتحول بالتحليل المائي الى سكرفاكهه
    فيمكن استعماله غذاء لمرضى السكري .
    وتستعمل نورات الخرشوف فيالتغذيه وهو من الخضر المناسبه لمرضى السكر والكبد والامساك , فهو يحتوي على قدركبير من الانيولين الذي يتحول الى سكر ليفوز , ويحتوي على بعض العصارات الملينهوالمانعه للامساك .


    الخله البلدي

    AMMI VISNAGA
    وخشيزك وحشيشة الدود .
    نبات حولي شتوي من العائله الخيميه
    تنتشر في اغلب المحاصيل الشتويه وينمو بريا في الاراضي المهمله ,
    كمايمكن زراعته زراعه تقليديه لاغراض طبيه .
    اوراقها متعاقبه طويله الزناد , ازهاره بيض عطرية العرف .
    ما يستعمل منها هو بذورها .
    استعملت الخلهمنذ ايام المصريين القدماء كدواء منزلي وما زالت الى الان يستخدم مغلي بذورها طبياكمدرة للبول ,
    وفي حالات المغص الكلوي مع البول وفي الاحتباس البولي وحصواتالحالب وضد تشنجات الحالب والمثانه .
    كما تستعمل في حالة الربو ونوباتالسعال وامراض القلب .
    ولهذا النبات سوق تجاريه كبيره في صناعة الادويه ,
    واهم المواد الفعاله الموجوده بالبذور هي مادة الخلين , فينرناجين , فينرناجول .


    الشمر

    حوض البحر الابيض هو الموطن الرئيسي لالشمر او السنوت ثم
    انتشر إلى أمريكاالجنوبية عن طريق الأسبان ثم في الولايات المتحدة الأمريكية.
    وقد أحضر إلىولاية فرجينيا الأمريكية بواسطة الإنجليز.
    ينتشر نبات السنوت في كل من مصرواليونان وسوريا وجميع بلدان المغرب العربي وبكثرة في جنوب المملكة العربيةالسعودية ويعتبر أفضل الأنواع ويعرف في تلك الأماكن باسم السنوت. وتعتبر مصر وسوريامن أكثر البلدان المنتجة للشمر.
    الشمر نباتات عشبيه حوليه قويةالنمو من الفصيليه الخيميه ,
    يبلغ ارتفاعها اكثر من متر له أغصان كثيفة وأوراقهخيطية تتدلى عادة إلى أسفل لونها أخضر يميل إلى الأزرقان والساق مبرومة زرقاء إلىحمراء داكنة والأزهار مظلية ذات لون أخضر إلى مصفر.
    والجزء المستخدم جميعأجزائه والزيت.
    - لقد استخدم الشمر (السنوت) من آلاف السنين لعلاج كثيرمن الأمراض فقد استخدمه الفراعنة تحت اسم شماري وعثر علماء الآثار على ثماره فيمقابر بن حسن ودهشور،
    بينما ورد ذكره في بردية هاريس الطبية تحت اسم "شامارن"،ومن المعروف أن اسمه بالقبطية القديمة "شمارهوت" بينما ورد في بردية ايبرز وبرلينتحت اسم "بسباس" الذي احتفظ به العرب وحرفوه بعد ذلك إلى بسباسة.
    وقد وردالشمر في بردية هيرسيت كمنبه عطري للمعدة، أما في بردية ايبرز الطبية فعلاج انتفاخالبطن وكثرة الغازات، ويدخل ضمن عدة وصفات لعلاج نزلات البرد وتسكين الآلام. ويستعمل زيت السنوت في صناعة العطور وبعض المواصفات الطبية.
    وقد ذكر في الطبالقديم ان السنوت نوعان بري والستاني ومنه صنفان نبطي ورومي،
    وأشاد الأطباءالقدماء من عرب وغيرهم بفوائده ومنها أنه يفتح السدد ويحد البصر وخصوصاً صمغه،ويفرز الحليب ويدر البول والطمث ويفتت الحصاة وبالأخص ما كان منه رطباً طرياً. ويحلل الرياح وينفع من التهيج في الوجه وورم الأطراف،
    والتبخر به يسكنالصداع ويدفع ضرر السموم والهوام.
    وكان للسنوت تاريخ قديم فقد زرعهالصينيون القدماء والهندوس والمصريون وزرعه الرومان وأكلوا عروقه وأوراقه العطرةالزكية الرائحة. وكان السنوت من أفضل المواد الطبية المستخدمة في العصور الوسطىوكانت تضاف أوراقه الطازجة إلى مأكولات السمك والخضروات وذلك عند الأغنياء، أماالفقراء فتوكل أوراقه كمادة مشهية في أيام الصيام.
    الاستعمالات نباتات الشمرالصغيره غير المزهره تضاف الى السلطات والى الشوربات لاكسابها طعم ورائحهمميزه.
    يستخدم شاي (منقوع) بذور الشمر ككمادات ملطفة لالتهابات أو تعبالعينين.
    ثمار الشمر تسحق ويعطى للمرضعات لتنشيط الغدد البنيهوزيادة
    ادرار الحليب,
    كما يعمل ايضا على تنبيه وزيادة افرازات الغدد الجنسيهعند
    الرجال والنساء.
    والشاي المعمول من مسحوق ثمار الشمر الحلو قد يفيد فيطرد
    الغازات وتقلصات المعده والامعاء ويستعمل كماده ملينه في حالات
    الامساكولزيادة ادرار البول والدوره الشهريه عند النساء
    وايضا من الممكن اعطاءه للاطفالالرضع كماده طبيعيه مسكنه
    تساعدهم على النوم العميق.
    كمت يفيد الكباروالصغار في حالات السعال الشديد ومرض الربو الصدري ونزلات البرد القاسيه
    و تناولالزيت المستخلص من ثمار الشمرقد يفيد في علاج المغص الشديد ووقف تشنجاتهماوتقلصلتهما .
    ويستخدم الزيت ايضا في التدليك لعلاج الام الظهر او بعمللبخه
    من ثمار الشمر ثم وضعها على مكان الام الظهر .
    كما ثبت ان تناولهمفيد في علاج الكوليرا وكذلك في علاج
    الالام الناتجه عن عضة الافعى ,
    وطردالغازات وتسكين المعده والامعاء ومنشط للدوره الدمويه ومضاد
    للالتهابات.
    لكنهناك بعض المحاذير وخاصة عند استعمال زيت الشمر حيث إنه مركز واستخدام جرعة عاليةمنه تسبب احتقاناً وهبوطاً في القلب وكذلك دوخة وغثيان بالإضافة إلى ظهور طفح جلديوربما يسبب حدوث نوبة تشنجية تشبه نوبة الصرع.
    يفضل عدم استعمال المرأة الحاملللسنوت كدواء لأنه يسبب تنشيط الرحم

    النعناع

    mentha
    النعناع له عدة اسماء نعناع الحديقه والمنثول ونعناع الرمحوميرمية بيت لحم.
    النعناع نبات معمر ينبت في الاراضي الرطبه والتربه المبتلهوالاماكن المشمسه ولا ينبت في التربه الجافه.
    وهو نبات أخضر ذو رائحة عطريةخاصة لا تعلو شجره عن الأرض أكثر من 30 سنتيمترا وهى يمكن أن تبقى فى الأرض إلىثلاث سنوات ، بعدها تفقد خواصها وفاعليتها . وهى تقطف أوراقها الخضراء وتجفف فىالظل ثم تستحق و تنخل وتستعمل حين الحاجة .والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتولومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات
    يقول داود الانطاكى فى التذكرة :"النعناع يمنع الغثيان وأوجاع المعدة ويطرد الديدان بالعسل والخل وإن أكل منعالطعام من أن يحمض ويسكن وجع الأسنان ويقوى القلب وينبغى أن يخفف فى الظل لتبقىقوته عطريه -يستعمل النعناع كمهدأ لهياج الأعصاب ويريح الأحشاء من الغازات ويفيد فىعلاج الربو والسعال ويسهل التنفس ويدر البول ويسكن المغص الكلوى وآلام الحيض -ويستعمل كغرغرة للأسنان ويستخدم لعلاج التهابات الثدى بالنسبةللمرضعات
    النعناع صالح للاكل وللعلاج واستعمالاته كثيره يدخل في صناعةالمشروبات والبوظه ومعجون الاسنان والحلوى وغسول الفم.
    استخدم النعناع لقرونطويله كطب بديل في جميع القارات فهو مضاد للتقيؤ ومطهر ومضاد للتشنج وطارد للريحومدر للبول ومنشط عام للجسم . الشاي المعمول من اوراق النعناع يستخدم في علاج الحمىوالالتهاب الرئوي والكأبه والشد العضلي والتهاب المعده المزمن وايضا البرد والصداعوعسر الهضم وتعب الصباح والدوار والاحتقان الانفي والغثيان وسوء رائحة النفس والحصىوالحيض المؤلم وقلة دم الحيض والسعال والتهاب الحنجره كما انه مثير للشهوه الجنسيه.
    وللعلاج الخارجي تطحن السيقان كماده علاجيه على الكدمات . الزيت النباتيالمستخرج من الاوراق مفيد لتدليك التصلب والام العضلات والروماتيزم وايضا زيته مطهرقوي ولا ينصح باخذ جرعه كبيره منه


    الحبة السوداء

    يقول صلى الله عليه وسلم:"عليكم بهذه الحبة السوداء.. فإن فيها شفاء لكل داء إلا السام))رواه البخاري
    الأمراض التي تعالجها الحبة السوداء
    لتساقط الشعر:
    يعجن طحين الحبة السواء في عصير الجرجير مع ملعقة خل مخفف وفنجان زيت زيتون، ويدلك الرأس بذلك يومياً مساء مع غسلها يومياً بماء دافئ وصابون.
    للصداع:
    يؤخذ طحين الحبة السوداء، ونصفه من القرنفل الناعم والنصف الآخر من الينسون، ويخلط ذلك معاً، وتؤخذ منه عند الصداع ملعقة على لبن زبادي، وتؤكل على بركة الله الشافي.. بالإضافة إلى دهان مكان الصداع بالتدليك بزيت الحبة السوداء.
    للأرق:
    ملعقة من الحبة السوداء تمزج بكوب من الحليب الساخن المحلى بعسل وتشرب وقبل أن تنام حاول أن يلهج لسانك بذكر الله عز وجل وقراءة آية الكرسي.. واعلم بأن الناس نيام.. فإذا ما ماتوا انتبهوا.
    للقمل وبيضه:
    تطحن الحبة السوداء جيداً وتعجن في خل فتصبح كالمرهم، يدهن بها الرأس بعد حلقها أو تخليل المرهم لأصول الشعر إن لم تحلق، ثم تعرض لأشعة الشمس لمدة ربع ساعة، ولا تغسل الرأس إلا بعد مرور خمس ساعات، ويتكرر ذلك يومياً لمدة أسبوع.. ولكن بعد اللجوء إلى أسباب النظافة المشروعة التي حث عليها الإسلام.. والنظافة من الإيمان .. والله تعالى يحب التوابين، ويحب المتطهرين.
    للدوخة وآلام الأذن:
    قطرة دهن الحبة السوداء (الزيت) للأذن ينقيها المريض ويصفيها مع استعمالها كشراب، مع دهن الصدغين ومؤخرة الرأس للقضاء على الدوخة بإذن الله تعالى.
    للقراع والثعلبة:
    تؤخذ ملعقة حبة سوداء مطحونة جيداً، وقدر فنجان من الخل المخفف، وقدر ملعقة صغيرة من عصير الثوم، ويخلط ذلك ويكون على هيئة مرهم، ثم يدهن به بعد حلق المنطقة من الشعيرات وتشريطها قليلاً ثم يضمد عليها وتترك من الصباح إلى المساء، ويدهن بعد ذلك بزيت الحبة السوداء، وتكرر لمدة أسبوع.
    للقوباء:
    تدهن القوباء (داء في الجسد يتقشر منه الجلد) بدهن الحبة السوداء ثلاث مرات يومياً حتى تزول
    بعد أيام قليلة بقدرة الله.
    لأمراض النساء والولادة:
    من أعظم المسهلات للولادة الحبة السوداء المغلية المحلاة بعسل ومغلي البابونج، والحبة السوداء كدش مهبلي عظيم الفائدة للنساء، مع استعمال قطرات من زيت الحبة السوداء في كل مشروب ساخن لجميع الأمراض النسائية وذلك رحمة بالنساء لكي لا يلجأن إلى الأطباء إلا عند الضرورة.
    للأسنان وآلام اللوز والحنجرة:
    مغلي الحبة السوداء واستعماله مضمضة وغرغرة مفيد للغاية من كل أمراض الفم والحنجرة مع سف ملعقة على الريق وبلعها بماء دافئ يومياً والادهان بزيتها للحنجرة من الخارج، والتحنيك للثة من الداخل. لأمراض الغدد واضطراباتها:
    يؤخذ لذلك الحبة السوداء الناعمة، وتعجن فى عسل نحل عليه قطرات من غذاء ملكات النحل يومياً لمدة شهر، وبعدها سوف ترى بإذن الله تعالى أن الغدد في قمة الانضباط بلا خمول ولا إسراف، لأن كل شيء بقدر.. فسبحان الله المبدع المهيمن.
    لحب الشباب:
    تؤخذ لذلك حبة سوداء ناعمة وتعجن في زيت سمسم مع ملعقة طحين قمح، ويدهن بذلك الوجه مساء وفي الصباح، يغسل بماء دافئ وصابون، مع تكرار ذلك لمدة أسبوع.. وياحبذا لو أخذ دهن الحبة السوداء على المشروب الساخن.
    لكل الأمراض الجلدية:
    يؤخذ زيت الحبة السوداء وزيت الورد وطحين القمح البلدي بمقادير متساوية من الدهنين وكمية مضاعفة من الدقيق، ويعجن فيهما جيداً، وقبل الدهن يمسح الجزء المصاب بقطة مبللة بخل مخفف وتعرض للشمس ثم يدهن من ذلك يومياً مع الحماية والاحتراز من كل مثيرات الحساسية كالسمك والبيض والمانجو وغيرها.
    للثأليل:(الدمامل):
    تؤخذ حبة سوداء ناعمة وتعجن في خل مركز ويدلك بذلك بواسطة قطعة من الصوف أو الكتان مكان الثأليل صباحاً ومساء لمدة أسبوع ولا يمل المريض من ذلك حتى يزول بعون الله.
    يدهن بورق نبات الرجلة (فركاً) بعدما تجف، ويدهن بدهن الحبة السوداء (مجرب).
    للبهاق والبرص:
    يحتاج لخل مخلل قليلاً وحنة وحبة سوداء، وطحين جلد حرباء جاف (يباع في محلات العطارة)، يؤخذ من كل قدر ملعقة في إناء في قدر من الخل الذي يكفي لصنع مرهم من تلك النعم التي فيها سر عظيم لعودة الميلانين للجلد.. وتكرر هذه العملية يومياً لمدة شهر، وتضمد من المساء للصباح، وتعرض للشمس في النهار.
    لضياء الوجه وجماله:
    تعجن الحبة السوداء الناعمة في زيت الزيتون، ويدهن الوجه مع التعرض لأشعة الشمس قليلاً ويكون ذلك في أي وقت من النهار، وفي أي يوم.
    لسرعة التئام الكسر:
    شوربة عدس وبصل مع بيض مسلوق وملعقة كبيرة من الحبة السوداء الناعمة تمزج بهذه الشوربة، ولو يوماً بعد يوم، وتدلك الأطراف المجاورة للكسر بعد الجبيرة بزيت الحبة السوداء، وبعد فك الجبيرة يدلك بزيت الحبة السوداء الدافئ يومياً.
    للكدمات و الرضوض:
    تغلى حفنة من الحبة السوداء غلياً جيداً في إناء ماء، ثم يعمل حمام للعضو ذاتياً، بعد ذلك يدهن بزيت الحبة السوداء وبدون رباط يترك مع تحرى عدم التحميل أو إجهاد العضو وذلك قبل النوم يومياً.
    للروماتيزم:
    يسخن زيت الحبة السوداء، ويدلك به مكان الروماتيزم تدليكاً قوياً وكأنك تدلك العظام لا الجلد، وتشربها بعد غليها جيداً محلاة بقليل من العسل قبل النوم، واستمر على ذلك.. وثق بأنك ستشفى بإذن الله كرماً منه ورحمة.
    للسكر:
    تؤخذ الحبة السوداء وتطحن قدر كوب، ومن المرة الناعمة قدر ملعقة كبيرة، ومن حب الرشاد نصف كوب، ومن الرمان المطحون قدر كوب، ومن جذر الكرنب المطحون بعد تجفيفه قدر كوب، وملعقة حلتيت صغيرة يخلط كل ذلك ويؤخذ على الريق قدر ملعقة، وذلك على لبن زبادي ليسهل استساغتها.
    لارتفاع ضغط الدم:
    كلما شربت مشروباً ساخناً فعليك "بقطرات من دهن الحبة السوداء، وياحبذا لو تدهن جسمك كله في حمام شمس بزيت الحبة السوداء، ولو كل أسبوع مرة وبكرم الله سبحانه سترى كل صحة وعافية.. وأبشر ولا تيأس أبداً.. فالله تعالى حنان كريم رحيم بعباده.
    لإذابة الكوليسترول في الدم:
    يؤخذ قدر ملعقة من طحين الحبة السوداء، وملعقة من عشب الألف ورقة (أخيليا) معروف لأهل الشام، ويعجنان في فنجان عسل نحل وعلى الريق يؤكل فإنه من لطائفه سبحانه وتعالى بدل شق الصدور والهلاك.
    للإلتهابات الكلوية:
    تصنع لبخة من طحين الحبة السوداء المعجونة في زيت الزيتون وتوضع على الجهة التي تتألم فيها الكلى، مع سف ملعقة حبة سوداء يومياً على الريق لمدة أسبوع فقط، وعند ذلك ينتهي الالتهاب بعون الله وعافيته.
    لتفتيت الحصوة وطردها:
    تؤخذ الحبة السوداء قدر فنجان، وتطحن ثم تعجن في كوب عسل، وتفرم ثلاث حبات ثوم، تضاف لذلك، وتؤخذ ثلث الكمية قبل الأكل، وتكرر يومياً.. وياحبذا لو تؤكل ليمونة بقشرها بعد كل مرة، فإن ذلك يطهر ويعقم.
    لعسر التبول:
    يدهن بزيت الحبة السوداء فوق العانة قبل النوم، ومع شرب كوب من الحبة السوداء مغلي ومحلى بالعسل بعد ذلك يومياً قبل النوم.
    لمنع التبول اللاإرادي:
    نحتاج مع الحبة السوداء إلى قشر بيض ينظف ويحمص ثم يطحن ويخلط مع الحبة السوداء، ويشرب منه ملعقة صغيرة على كوب لبن يومياً لمدة أسبوع، وفي أي وقت يشرب.
    الاستسقاء:
    توضع لبخة من معجون الحبة السوداء في الخل على (الصرة) مع وضع شاشة أولاً.. يتناول المريض قدر ملعقة من الحبة السوداء صباحا ومساء لمدة أسبوع، وليجرب المبتلى.. ولسوف يرى قدرة الله عز وجل وهي تتدخل لشفائه إن شاء الله تعالى.
    لالتهابات الكبد:
    هذا أمر يحتاج إلى صبر.. ولكن ما بعد الصبر والحبة السوداء- بإذن الله- إلا الفرج.. تؤخذ لذلك ملعقة من طحين الحبة السوداء مع قدر ربع ملعقة من الصبر السقرطي، ويعجنا في عسل ويؤكل كل ذلك يومياً على الريق لمدة شهرين متتابعين.
    للحمى الشوكية:
    يتبخر المحموم بجلد قنفذ برى جاف قديم مع الحبة السوداء مع شرب زيت الحبة السوداء في عصير الليمون صباحاً ومساء ربما في اليوم الأول تنتهي الحمى تماماً بقدرة الله سبحانه وتعالى.
    للمرارة وحصوتها:
    تؤخذ ملعقة حبة سوداء بالإضافة إلى مقدار ربع ملعقة من المرة الناعمة مع كوب عسل ويخلط كالمربى، ويؤكل ذلك كله صباحاً ومساء، ثم يكرر ذلك يومياً حتى يحمر الوجه فتتلاشى كل تقلصات المرارة إن شاء الله فتحمد الله على نعمه التي لا تحصى ولا تعد.
    للطحال:
    توضع لبخة على الجانب الأيسر أسفل الضلوع من معجون الحبة السوداء في زيت الزيتون بعد تسخينها مساء، ويشرب في نفس الوقت كوب مغلي حلبة محلى بعسل نحل، وتوضع عليه سبع قطرات من دهن الحبة السوداء، وسوف يجد المريض إن شاء الله تعالى بعد أسبوعين متتابعين أن طحاله في عافية ونشاط فيحمد الله.
    لكل أمراض الصدر والبرد:
    توضع ملعقة كبيرة من زيت الحبة السوداء في إناء به ماء ويوضع على نار حتى يحدث التبخر ويستنشق البخار مع وضع غطاء فوق الرأس ناحية الغطاء للتحكم في عملية الاستنشاق، وذلك قبل النوم يومياً مع شرب مغلي الصعتر الممزوج بطحين الحبة السوداء صباحاً ومساء.
    للقلب والدورة الدموية:
    كن على ثقة في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن هذا من مقتضيات الإيمان.. فحينما يخبرنا صلوات الله وسلامه عليه بأن الحبة السوداء شفاء لكل داء فلابد وأن تكون بلا أدنى شك شفاء لكل الأمراض التي يبتلى بها الإنسان.. فمريض القلب لا ييأس من رحمة الله، وما عليه إلا أن يكثر من تناول الحبة السوداء مع عسل النحل أكلاً وشرباً وفي أي وقت.
    للمغص المعوي:
    يغلى الينسون والكمون والنعناع بمقادير متساوية غلياً جيداً ويحلى بسكر نبات أو عسل نحل (قليلاً) ثم توضع سبع قطرات من زيت الحبة السوداء ويشرب ذلك وهو ساخن مع دهن مكان المغص بزيت الحبة السوداء.. وخلال دقائق سيزول الألم فوراً بإذن الله تعالى وعافيته.
    للإسهال:
    يؤخذ عصير الجرجير الممزوج بملعقة كبيرة من الحبة السوداء الناعمة، ويشرب كوب من ذلك ثلاث مرات حتى يتوقف الإسهال في اليوم الثاني، ثم يتوقف المريض عن العلاج حتى لا يحدث إمساك.
    للطراش:
    تغلى الحبة السوداء مع القرنفل جيداً، وتشرب بدون تحلية ثلاث مرات يومياً، وقد لا يحتاج المريض إلى المرة الثالثة حتى يتوقف الطراش والغثيان بإذن الله تعالى وحوله وقوته.
    للغازات والتقلصات:
    تسف ملعقة من الحبة السوداء الناعمة على الريق يتبعها كوب ماء ساخن مذاب فيه عسل قصب، قدر ثلاث ملاعق وتكرر يومياً ولمدة أسبوع.
    للحموضة:
    قطرات من زيت الحبة السوداء على كوب لبن ساخن محلى بعسل نحل أو سكر نبات، وبعدها تنتهي الحموضة بإذن الله تعالى وكأنها لم تكن.
    للقولون:
    تؤخذ حبة سوداء ناعمة بقدر ملعقة، وملعقة من (العرقسوس) يضرب ذلك في عصير كمثرى ببذورها ويشرب فإنه عجيب الأثر في القضاء على آلام القولون، وينشطه، ويريح أعصابه ليستريح المريض تماماً إن شاء الله تعالى.
    لأمراض العيون:
    تدهن الأصداغ بزيت الحبة السوداء بجوار العينين والجفنين، وذلك قبل النوم، مع شرب قطرات من الزيت على أي مشروب ساخن أو عصير جزر عادي.
    للأميبيا:
    تؤخذ حبة سوداء ناعمة مع ملعقة ثوم مهروس، ويمزج ذلك في كوب دافئ من عصير الطماطم المملح قليلاً، ويشرب ذلك يومياً على الريق لمدة أسبوعين متتابعين ولسوف يرى المريض من العافية والصحة ما تقر به عينه بفضل الله تعالى.
    للبلهارسيا:
    تؤكل ملعقة حبة سوداء صباحاً ومساء ويمكن الاستعانة بقطعة خبز وجبن لأكلها، مع الدهان بالحبة السوداء للجنب الأيمن قبل النوم وذلك لمدة ثلاثة أشهر، ولسوف تجد بإذن الله تعالى مع القضاء عليها قوة ونشاطاً.
    لطرد الديدان:
    إعداد ملعقة حبة سوداء ناعمة، وثلاث حبات ثوم، وملعقة زيت زيتون، وبعض البهارات، وعشر حبات لب أبيض (حبوب الدباء)، وتعد هذه المحتويات على طريقة الساندوتش وتؤكل في الصباح مع أخذ شربة شمر أو زيت خروع مرة واحدة فقط.
    للعقم:
    ثلاثة أشياء وهي متوفرة والحمد لله: حبة سوداء مطحونة، وحلبة ناعمة، وبذر فجل بمقادير متساوية، وتؤخذ ملعقة صباحاً ومساء معجونة في نصف كوب عسل نحل، وتؤكل، يتبعها شرب كوب كبير من حليب النوق.. فإذا شاء الله تعالى تحقق المراد بإذنه سبحانه.
    للبروستاتا:
    يدهن أسفل الظهر بدهن الحبة السوداء، ويدهن أسفل الخصيتين، بتدليلك دائري، مع أخذ ملعقة حبة سوداء ناعمة، مع ربع ملعقة صغيرة من " المرة " على نصف كوب عسل نحل محلول في ماء دافئ يومياً ويتم ذلك في أي وقت.
    للربو:
    يستنشق بخار زيت الحبة السوداء صباحاً ومساء مع أخذ سفوف من الحبة السوداء صباحاً ومساء قدر ملعقة قبل الإفطار مع دهان الصدر والحنجرة بالزيت قبل النوم يومياً.
    للقرحة:
    تمزج عشر قطرات من زيت الحبة السوداء بفنجان من العسل، وملعقة قشر رمان مجفف ناعم، وعلى بركة الله يؤكل كل ذلك يومياً على الريق يتبعه شرب كوب لبن غير محلى، ويستمر المريض على ذلك لمدة شهرين بلا انقطاع.
    للسرطان:
    يدهن بدهن الحبة السوداء ثلاث مرات يومياً، مع أخذ ملعقة بعد كل أكلة من طحين الحبة السوداء على كوب من عصير الجزر، ويستمر ذلك بانتظام لمدة ثلاثة أشهر جمع دوام الدعاء وقراءة القرآن، وسيشعر المريض بعد ذلك بنعمة الشفاء بقدرة الله عز وجل.
    للضعف الجنسي:
    تؤخذ حبة سوداء مطحونة قدر ملعقة وتضرب في سبع بيضات بلدي يوماً بعد يوم ولمدة شهر تقريباً، ولسوف يجد ابن مائة سنة قوة ابن العشرين بقدرة الله وإرادته إن شاء الله.. ويمكنك أخذ ثلاثة فصوص ثوم بعد كل مرة منعاً من الكوليسترول، ولا تجامع وأنت مجهد، وعليك قبل ذلك:
    1- أن تدخل الحمام لقضاء الحاجة أولاً ثم تتوضأ.
    2- أن تدعو الله بقولك: ((اللهم جنبني الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتني )) وستشعر عند ذلك بالمتعة والسعادة إن شاء الله تعالى.
    للضعف العام:
    تطحن الحبة السوداء قدر كوب مع مثيلتها الحلبة، وقدر ملعقة صغيرة من العنبر المحلول، ويخلط ذلك في إناء به عسل نحل وتؤكل كالمربى يومياً وفي أي وقت ولكن بخبز القمح البلدي.
    لفتح الشهية للطعام:
    قبل أكل الطعام بدقائق تناول ملعقة من الحبة السوداء صغيرة واطحنها بأضراسك، واشرب بعدها فنجان ماء بارد عليه قطرات من الخل، ولسوف ترى العجب بإذن الله تعالى.. ولكن احذر البطنة، أو إدخال الطعام على الطعام.
    لعلاج الخمول والكسل:
    تشرب عشر قطرات من دهن الحبة السوداء الممزوجة في كوب من عصير البرتقال على الريق يومياً ولمدة عشرة أيام.. بعدها سوف ترى إن شاء الله تعالى النشاط وانشراح الصدر مع النصح بأن لا تنام بعد صلاة الفجر، وعود نفسك على النوم بعد صلاة العشاء، وأكثر من ذكر الله تعالى.
    للتنشيط الذهني ولسرعة الحفظ:
    يغلى النعناع ويوضع عليه بعد تحليته بعسل النحل سبع قطرات من زيت الحبة السوداء، وتشربه دافئاً في أي وقت، وتعود عليه بدلاً من الشاي والقهوة.. وسرعان ما تجد قريحة متفتحة وذهناً متقداً بالذكاء ولسوف تحفظ إن شاء الله كل ما تريد.. وليكن القرآن على رأس ما تحفظ.. لأنه أسمى ما نريد.
    لعلاج الإيدز:
    قال صلى الله عليه وسلم: ((وما أعلنوا بالفاحشة إلا ظهرت فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا )).
    فالإيدز عقوبة من السماء، وعلاجها أولاً وأخيراً الإنابة إلى الله تعالى، والأخذ بالأسباب، وذلك بكثرة تناول الحبة السوداء.. والله تعالى بيده العفو والشفاء وحده.
    المرجع كتاب معجزات الشفاء

    جوز الهند
    جوز الهند يزيد في الباءة ويستخدم علاجاً للجروح والعدوى الجلدية
    نبات جوز الهند عبارة عن شجرة من فصيلة النخيل والتي تضم حوالي 200جنس وحوالي 1500نوع وثمرة جوز الهند اشتق اسمها من كلمة كوكو البرتغالية ومعناها قرد لشبه الجوزة برأس القرد ويعرف جوز الهند في تركيا بالنارجيل وفي ايران باسم البارنج وسماه ابن سينا الجوز الهندي وعرف لبن ثمرته باسم "الأطواق".
    ونبات جوز الهند دائم الخضرة يصل ارتفاع الشجرة إلى حوالي 35متراً، ويصل طول الورقة إلى 5أمتار ومتر إلى متر ونصف المتر في العرض.
    يعرف النبات علمياً باسم Cocos nucifera
    الجزء المستعمل من النبات: الثمار والزيت الثابت.
    الموطن الأصلي للنبات: اندونيسيا، وسيلان، الملايو، وموزمبيق والمكسيك وجاوة.
    وينمو عادة في الغابات الحارة الرطبة أو الدافئة شبه الرطبة ويعمر طويلاً ويعرف بملكة النباتات وتعطي الشجرة 35 جوزة.
    المكونات الكيميائية لثمار جوز الهند:
    تحتوي ثمار جوز الهند على زيوت دهنية وأهم محتويات هذا الزيت الأحماض الدهنية وهي حمض Lauric acid بنسبة 45- 50% وحمض Myristic acid بنسبة 13إلى 20% وحمض Palmilic acid بنسبة 7إلى 10% وحمض Caprylic acid بنسبة 5إلى 10% ، أحماض الستياريك واللينوليك والكابروك. كما تحتوي الثمار على أحماض دهنية حرة بنسبة 3إلى 5%، كما تحتوي على معادن مثل الفوسفور والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وكذلك بروتين وسكريات 80جراماً من سكر العنب وسكر الثمار.
    ماذا قيل عن جوز الهند في الطب القديم؟
    - عرف العرب جوز الهند منذ القدم وذكروه في كتبهم ووصفه شعراؤهم.
    وقد استعمل النارجيل أو جوز الهند على نطاق واسع في قديم الزمان ولازال ومن أهم استعمالاته في الطب القديم فقد قال:
    داود الانطاكي في التذكرة "ينفع جوز الهند من البلغم والسوداء والجنون والوسواس وضعف الكبد والكلى والمثانة وقروح البطن، يزيل أوجاع الظهر والورك والفالج واللقوة والديدان والبواسير ويدر الدم، يهيج الباءة ويمنع تقطير البول. الطري منه إذا شرب بالسكر، ولد الدم وقوى الغريزة، شرابه قوي النفع في الجنون والماليخوليا وخله يهضم ويهري اللحم، رماد قشره يجلو الأسنان جداً، ينفع من الكلف والنمش والحكة والجرب، ويحسن الألوان ويشد الشعر إذا جعل مع الحناء.
    اما ابن البيطار فيقول: "يزيد في الباءة والمني ويسخن الكلى، ووجع الظهر العتيق، ودهن النارجيل هو اقوى دهان لتحليل الريح ودهان البواسير والمفاصل".
    اما ابن سيناء فيقول: "النارجيل فيه رطوبة، دهن العتيق من النارجيل ينفع من أوجاع الظهر والركبتين، ثقيل على المعدة".
    وقد عرف الفراعنة النارجيل وكانوا يسمونه "خامنن" وقد عثر علماء الآثار على ثمار هذا النبات في مقبرة كاهون ومقبرة ذراع ابو النجا، كما عثر على شجرة نارجيل في حديقة أنا بأسوان واتفق معظم العلماء على ان الموطن الاصلي لهذه الشجرة هو بلاد النوبة، وتوجد حالياً ثمرة النارجيل في متحف فلورنسا تحت اسم (A-catechu) كما تدل آثار بني حسن ودهشور على وجود هذا النبات في المملكة المصرية القديمة.
    وماذا قال عنه الطب الحديث؟
    - إن وجود الجوز ما كان حديثاً طرياً أبيض اللون فيه ماء حلو وهذا الماء وجد انه يزيد في الباءة ويسخن الجسم وينفع ضد تقطير البول. وزيت جوز الهند يستخدم على نطاق واسع في علاج الجروح والعدوى الجلدية. كما أن الزيت يستخدم داخلياً ضد البرد والتهابات الحنجرة وبالأخص عند خلطه مع الملح. كما يستعمل لعلاج نخر الأسنان وبالأخص في وسط أمريكا. وفي الهند يستخدم زيت جوز الهند لعلاج الكحة والتهاب الشعب الهوائية وللحد من تحول الشعر الأسود إلى الشعر الأشيب.
    هل هناك آثار جانبية لجوز الهند؟
    - لا يوجد اضرار لجوز الهند ولكن يجب حفظه وبالأخص الزيت عن الضوء وفي وعاء محكم الاغلاق وعند درجة حرارة لا تزيد على 25 م.

    اليقطين

    وتطلق فى الواقع ( اليقطين) وهى ذات اصل ارامى او عبرانى، ولفظ القرع شائع عند العامه
    ويسمى ايضا ( الدباء)، واصناف هذا النبات عديدة، منها اصناف تزرع لثمارها واصناف تزرع
    للتزيين، ويظن ان اصل القرع امريكا او افريقيا وقد زرعت بعض انواعه فى البيرو منذ ألفى سنه...
    وقد ورد ذكر اليقطين فى القراءن الكريم ، قول الله تعالى ( وانبتنا عليه شجرة من يقطين) ...
    ولقد قمت بمراجعة تفسير هذه الاية فى كتاب ابن كثير ووجدت بان الله تعالى يقصد يونس عليه
    السلام حين اكله الحوت وقذفه فى جزيرة قد اوجد بها الله تعالى من كل جانب ثمرة اليقطين...
    وايضا تم ذكرها فى عديد من الاحاديث النبوية الشريفة حيث ثبت فى الصحيحين من حديث انس
    بن مالك( ان خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه، قال انس: فذهبت مع رسول
    الله صلى الله عليه وسلم، فقرب اليه خبزا من شعير ومرقا فيه دباء وقديد. قال انس: فرأيت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالى الصحفه، فلم ازل احب الدباء من ذالك اليوم) والدباء هى
    اليقطين او القرع.......
    فــــوائده واستعمالاته الطبية:
    وصف القرع فى الطب القديم بانه يساهم فى التخلص من البلغم، ويذهب الصداع اذا شرب او غسل به
    الرأس.....وهو ملين للبطن كيف استعمل، واذا لطخ بعجين وشوى فى الفرن او التنور واستخرج ماؤه
    وشرب ببعض الاشربة اللطيفة سكن حرارة الحمى الملتهبه، وقطع العطش واصبح غذاء حسنا....
    واذا طبخ القرع وشرب ماؤه بشىء من العسل ازاح ألام الحنجره، واذا دق وعمل منه ضماد ينفع الاورام
    الحادة فى الدماغ، واذا عصر جرادته وخلط ماؤه بدهن الورد وقطر منها فى الاذن نفعت به الاورام الحاره
    وايضا تنفع العين......
    وفى الطب الحديث تبين من تحليل القرع انه غنى بفيتامين أ وايضا ب وحوامض اللوسين والتيروزين
    والبيبوريزين.....
    ويؤكل القرع المطهو يوميا لطرد السوائل من الجسم مثل( اوزيما ، انصباب وغيره) بحيث يقشر لهذا
    الغرض مقدار نصف كيلو من الثمره ويقطع مكعبات صغيره تسلق مع كميات من السكر وتهرس لتصبح
    عجينة رخوه، ثم يضاف قليل من القرفه وتطهى حساء مع الحليب وبدون ملح، ويستمر فى تناول هذا الحساء
    يوميا لمدة ستة ايام، وبعد توقف بضعه ايام عن تناوله تكرر العملية ثانيه حتى تصل الى النتيجه المطلوبه...
    ويعالج القرع تضخم البروتستانت عند الشيوخ وما ينتج عنه من اضطرابات التبول اللاارادى.، وذالك
    باستخدام بذور القرع بحيث تنزع منه القشور وتدق لهرسها قليلا، ثم يضاف اليها الماء الساخن بدون
    غليان بنسبة فنجان واحد لكل 20 غراما من البذور، وبعد انتظار بضع دقائق يحلى بالسكر ويشرب ساخنا..
    ولمعالجة العجز الجنسى تؤخذ كمية متعادلة من بذر القرع والخيار والبطيخ الاصفر، فتقشر وتدق ناعما،

    ثم تمزج بمقدار من السكر وتؤكل كل يوم بمعدل ثلاث ملاعق

    الكـــــراويا
    نبات الكرويا
    عشب ثنائى الحول من الفصيلة الخيمية له جذر وساق قائمة متفرعه ورقته كثيرة التقصص مجنحة الشكل,ينمو فى الحقول والأحراج وعلى جوانب الطرق
    والجزء الطبي منه المستعمل هو الثمرة التي لها طعم حاد حريف ورائحة معروفة.

    فوائــــــــدة واستعمالاته الطبيــــــة..:
    وصفت الكراويا فى الطب القديم بانها تطرد الروائح الكريهه وتعالج مغص المعدة وتهضم الطعام
    وتنفع من ضيق التنفس منفعة عظيمة اذا امسكت فى الفم حتى تلين ومضغت وبلعت، واذا طبخت مع
    دقيق عتيق كان فعلها اقوى من جميع الوجوه من طبخها بالماء، وهى انفع للمعدة من الكمون وقريبة
    الشبة بفعل الانيسون......
    وفى الطب الحديث يستعمل من الكراويا بذورها الناضجة ساخنة لمعالجة المغص المعوى وخصوصا
    عند الاطفال وذالك بأن يملأ كيس صغير من قماش كتانى بالبذور ويسخن ثم يوضع فوق البطن ويثبت
    برباط، ويدلك جداار البطن بزيت البذور لتسكين المغص المعوى وطرد الغازات، ولتسكين الام اسفل
    البطن، كما يستعمل التدليك الموضعى بالزيت لتسكين الام الروماتيزم فى العضلات والمفاصل، ويعمل
    الزيت من كمية البذور مع اضافة زيت الزيتون ثم يغلى المزيج ويدلك موضع الالم بهذا الزيت ويغطى
    بضماد دافىء......
    وتعطى بذور الكراويا كحساء لمعالجة انتفاخ البطن الغازى ومما يتسبب عنه من اضطرابات فى القلب
    كما يعطى ايضا للنساء فى الايام الاولى من النفاس لادرار الحليب، ويعمل الحساء بطبخ كمية وافرة
    من البذور مع القليل من الدقيق المحروق بالماء وتصفيتها بعد النضج بواسطة منخل او قطعه من الشاش...
    وتضاف الكراويا الى الادوية لمنع المغص الناجم عن تناول هذه الادوية بشكل مباشر وبخاصة الادوية
    الهاضمة والملينات ويفيد عطرها فى النزلات الصدرية......
    وفى شمال اوربا يأكلون جذور الكراويا وفى النمسا يضيفونها الى الخبز لتساعد على هضمه وفى انجلترا
    تضاف الى الفطائر والمربيات لتعطير رائحتها......
    يتواجد في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وإيران ومنغوليا.
    المواد الفعالة :
    زيت طيار بنسبة 3 ـ 8 % ومواد هاضمة مثل الكارفون والليمونين.
    الخصائص الطبية :
    ـ تنشيط الجهاز الهضمي ومعالجة المغص المعوي خصوصاً عند الأطفال، والمساعدة على طرد الغازات.

    ـ يساعد على إدرار اللبن عند المرضعات وتسكين آلام الرحم بعد الولادة.
    ـ زيت الكراويا يستخدم في تخفيف آلام الروماتيزم في المفاصل والعضلات.
    ـ تستعمل في بعض الصناعات الغذائية مثل بعض أنواع الفطائر والجبن

  5. [5]


    الحالة: elawwad غير متصل
    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    المشاركات: 1,928
    التقييم: 10
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    اتمنى الا اكون اطلت عليكم كما اتمنى ان يكون الموضوع مفيد

  6. [6]
    :: قسم النباتات
    قسم الايجابيات والسلبيات
    الاعضاء المميزين
    روح المنتــدى
    ::
    الصورة الرمزية أبو أروى


    الحالة: أبو أروى غير متصل
    تاريخ التسجيل: 08-12-2006
    الدولة: مصر ــ الإمارات
    المشاركات: 2,674
    التقييم: 20
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيراً أخي الكريم على هذه الموضوع الجميل والموسوعة.. رائع فعلاً.. بارك الله فيك

  7. [7]


    الحالة: elawwad غير متصل
    تاريخ التسجيل: 02-01-2008
    الدولة: مساكن الشيراتون مصر الجديده
    المشاركات: 1,928
    التقييم: 10
    الجنس : الجنس
    القوة:
    بيانات هوايتى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أروى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيراً أخي الكريم على هذه الموضوع الجميل والموسوعة.. رائع فعلاً.. بارك الله فيك
    شكرا اخى الكريم على القراءه والتعليق وجزاك الله خيرا كثيرا وبارك لك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  


نادى محبى الحيوانات الاليفة

  • اكبر تجمع فى الوطن العربى متخصص فى تربية الحيوانات الاليفة والتعرف على الحياة البرية فى جميع مجالتها - كما اننا نضم اكبر مجموعة محترفين فى هذه الهوايات والتى نقوم بدعمها بصورة لائقة للوطن العربى.

تابعونا على

Twitter Facebook youtube Flickr RSS Feed